الإمام علي الـرضا(علیه السلام)

الدلائل على إمامة الإمام الرضا(ع)

أجمع أصحاب أبيه أبي الحسن موسى عليه السلام على أنّه نصّ عليه وأشار بالإِمامة إليه ، إلاّ من شذّ عنهم من الواقفة المسمّين (الممطورة) والسبب الظاهر في ذلك طمعهم فيما كان في أيديهم من الأَموال المجباة إليهم في مدّة حبس أبي الحسن موسى عليه السلام وما كان عندهم من ودائعه ، فحملهم ذلك على إنكار وفاته وادّعا…

کلام الإمام الرضا(ع) في النبوة والأنبياء

قال ابن السكيت لأبي الحسن الرضا (عليه السلام) لماذا بعث الله عزّ وجلّ موسى بن عمران بالعصا ويده البيضاء وآلة السحر وبعث عيسى (عليه السلام) بالطب وبعث محمداً(صلى الله عليه وآله) بالكلام والخطب ؟ فقال له أبو الحسن (عليه السلام) : «إنّ الله تبارك وتعالى لما بعث موسى (عليه السلام) كان الأغلب على أهل عصره الس…

الإمام الرضا(ع) ومحنة أبيه الكاظم(ع)

أدرك هارون الرشيد عمق الارتباط بين الإمام الكاظم (عليه السلام) والمسلمين، ووجد أنّ القاعدة الشعبية للامام (عليه السلام) تتوسّع بمرور الزمن، فما دام الإمام حيّاً فإنّ المسلمين يقارنون بين منهجين : منهج الإمام الكاظم (عليه السلام) ومنهج هارون، وبالمقارنة يشخّصون النهج السليم المستقيم عن النهج المنحرف .…

مرجعية الإمام علي الرضا(ع)

وخلّف الكاظم (ع) ابنه علياً الرضا (ع) فكان كأبيه في خصائصه وكان أعلم أهل زمانه من العلماء والفقهاء والفلاسفة، وقد نشط في عصره البحث والتأليف والتدوين وتصنيف العلوم والمعارف، ونشأت المدارس والتيارات الفلسفية والفكرية، وكان الإمام علي الرضا (ع) يتقدم العلماء في مناظراته مع المفسرين والفلاسفة وعلماء الكلام، وكانت له…

کلام الإمام الرضا(ع) في الصلاة

قال الرضا (عليه السلام): فان قال قائل: فلم أمروا بالصلاة؟ قيل: لان في الصلاة الاقرار بالربوبية وهو صلاح عام لان فيه خلع الأنداد والقيام بين يدي الجبار بالذل والاستكانة والخضوع والخشوع والاعتراف وطلب الإقالة من سالف الذنوب ووضع الجبهة على الأرض كل يوم وليلة ليكون العبد ذاكرا لله غير ناس له ويكون خاشعا…

الإمام الرضا(ع) ورجل من الصوفية

رجل من الصوفية الذي سرق فأمر باحضاره المأمون - علل الشرائع ، عيون أخبار الرضا : المكتب والوراق والهمداني جميعا عن علي ، عن أبيه ، عن محمد بن سنان قال : كنت عند مولاي الرضا بخراسان وكان المأمون يقعده على يمينه ، إذا قعد للناس ، يوم الاثنين ويوم الخميس ، فرفع إلى المأمون أن رجلا من الصوفية سرق فأمر باحضار…

کلام الامام الرضا(ع) في ضرورة الإمامة

الحكمة في إطاعة أولي الامر: قال  الرضا (عليه السلام): فان قال قائل: لهم جعل أولي الامر وأمر بطاعتهم؟ قيل: لعلل كثيرة منها ان الخلق لما وقفوا على حد محدود وأمروا أن لا يتعدوا ذلك الحد لما فيه من فسادهم لم يكن يثبت ذلك ولا يقوم إلا بأن يجعل فيه أمينا يمنعهم من التعدي والدخول فيما حظر عليهم لأنه لو لم يكن ذلك …

سر من أسرار الإمام الرضا(ع)

غرفات من بحر الأخلاق الرضوية إنّ الأخلاق تعني: الملكات الرّاسخة في النفس توجب صدور الفعل بسهولة، وإنّها حسنة أو سيئة، وإنّ الله سبحانه هو الحسن الجميل في ذاته وصفاته وأفعاله، وإنّه الكمال المطلق، فمن تخلّق بأخلاقه جلّ جلاله وصفاته وأسمائه كان سيداً في الأخلاق الحسنة، وفي المكارم والفضائل، وإمتاز الإم…

الامام علي بن موسى الرضا(ع)

هو الإمام علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ، وكنيته أبو الحسن. ومن أشهر ألقابه: الرضا، ولقب بذلك لأنه رضي به المؤالف والمخالف. أمه أم ولد اسمها تكتم، وقيل: أم البنين، وقيل: نجمة. قال الشاعر يمدح الإمام الرضا : ألا إنَّ خيرَ الناسِ نفساً ووالِداً ** ورهطاً وأجداداً عليُّ المعظ…

ترجمة الإمام علي الرضا(ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام)(۱) الإمام علي بن موسى بن جعفر الرضا(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام) أبو الحسن، أبو علي. من ألقابه(عليه السلام) الرضا، الصابر، الرضي، الوفي، الفاضل. تلقيبه(عليه السلام) بالرضا روي عن البزنطي قال: «قلت لأبي جعفر محمّد بن علي موسى(عليهم السلام): إنّ قوماً من مخالفيكم يز…

ولادة الإمام علي الرضا(ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام علي بن موسى بن جعفر بن محمّد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام) أبو الحسن، أبو علي... . ألقابه(عليه السلام) الرضا، الصابر، الرضي، الوفي، الفاضل... وأشهرها الرضا. تاريخ ولادته(عليه السلام) ومكانها ۱۱ ذو القعدة ۱۴۸ﻫ، المدينة المنوّرة. أُمّه(عليه السل…

كلمات في الإمام الرضا(ع)

أدلى فريق من الشخصيات بكلمات عن الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وهي تعرب عن إكبارهم وتعظيمهم له ، وفيما يلي بعضها : ۱ – المأمون : وأعرب المأمون في كثير من المناسبات عن إعجابه بشخصية الإمام الرضا ( عليه السلام ) ، وهذه بعض كلماته : أ - قال المأمون لأسرته حينما لامته على عقده ولاية العهد للإمام الرضا ( عليه ا…