الإمام الحسین(علیه السلام)

الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

ولا تحملوا للبرق منا ولا السحب بطوفان ذاك المدمع السافح الغرب فكم مدمع صب لذي غلة صب لغانية عفراء أو شادن ترب لواعج قد جرعنني غصص الكرب كأني على حجر الغضا واضع جنبي أغص لذكراهن بالمنهل العذب عليكم وقد فاضت دماكم على الترب لحرب به قد مزقتكم بنو حرب تطير شظاياها بواحرتا قلبي ألبت على دين الهداية ذولب…

الشيخ علي كاشف الغطاء ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

وطرفي ريّان من النومٍ راقدُ وتُوضعُ لي فوقَ الحشايا الوسائدُ وقد مُنعت ظلماً عليهِ المواردُ وعزَّ مواسيه وقلَّ المساعدُ وقد أسلمتَهُ للمنونِ الشدائدُ بسطوتِهِ يومَ الوغى وهوَ واحدُ أيُمسي حسينٌ في الطفوفِ مؤرّقاً ويُمسي صريعاً بالعراءِ على الثرى فلا عذبَ الماءُ المعينُ لشاربٍ ولم ير…

السيد ناصر البحراني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

وكم نولي ومنا الامر مقترب والخيل فينا وفينا السمر واليلب فلا تلم على ساحاتها الريب لم يجده النسب الوضاح والحسب ان لم تنل رتبة من دونها الرتب يوم الطفوف ففي أبنائه العجب من فوق النجائب أدنى سيرها الخيب ه فقد النصير ولا تعتاقه النوب وهي التي من سناها تكثف الكرب ومن لعلياه دان العجم والعرب م…

السيد صادق الفحام ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

طي المهامة من ربى ووهاد قلبا إلى تلك المعاهد صادي تلك الربى ويعب ذاك الوادي قسرا وشن بهن خيل طراد قعدت لطارقهن بالمرصاد وعدت على تلك الطلول عوادي تلك العراص وخف ذاك النادي عظمت على الأحشاء والأكباد تربي مصائبها على التعداد خير الورى من حاضر أو بادي من غير نشدان ولا انشاد ظما على يد كل…

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

تسدّ ثغر الفضا في سيلِها العرم بمسلم حينَ أضحى ثابت القدم بالمرهفين غراري صارم وفم من يثرب يملأ البيداء بالهمم إرقالة من بنات الأينق الرسم علم بأنّ أمام السير سفك دم أفديه من قادم للموت مبتسم أشتهى له من ورود الماء وهو ظمي ضرباً وكلّ بغير المثل لم يهم موت زؤام وحتف غير منخرم غداة أطعمه أحش…

السيد ناصر الأحسائي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

صـحاحه ذات كـسر غـير مـنأرب لا يـتـقى حـدها بـالبيض والـيلب عـهد الـولى وحموا عن دين خير نبي جـهـاد مـلـتمس لـلأجر مـحتسب أعـد مـن مـنزل فـي أشرف الرتب دامــى ومـنجدل بـالبيض مـنتهب مـن بـعد مـا أنـهلوها من دم النصب غـادى الـرياح بـما يسفى من الترب مـرفوعة أرؤس تـعلو عـلى الـشهب بـين …

السيد مهدي الغريفي البحراني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

 لم يغن يوماً فكم منها أريق دم به وكانت بعين الله تلتطم يوماً سهام كلام لا ولا كلم هدر ورحلي منكم راح يغتنم نشنّ غاراتها فيهم وننتقم البيض الجفون غداة الروع معتصم عجف المطا حيث نادت والدموع دم قرّت على الضيم يا ويلي لها عدد ضاقت بها الأرض عن إدراك ما…

السيد مهدي الطالقاني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/2

جلَبت ظُلما يدا عُدوانِها شرفَ العزِّ على أقرانها مُرهفاتِ البيض في أيمانها كأُسود الغاب في ميدانها سُجّداً خَرَّتْ على أذقانها فلها الحُسنَى على إحسانها وسمت فخراً على كيوانها أزمعَ الناسُ على خُذلانها تُغْضِ عن شيبٍ ولا شُبَّانها شمسُ لا تُدرجُ في أكفانها حملت طيب شَذا أبدانِها أيَّ ر…

السيد مهدي الطالقاني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/1

ننشقّ بها نشر الربيع السبط ما بينَ الجموع وكانَ أمناً للمروع كالشمس والبرق اللموع الأوداج صادٍ للنجيع نافث السمّ النقيع ينهلّ كالغيثِ المريع يفصّل في الدروع كالأسدِ في سغبِ وجوع القلوب على الدروع وهمُ بدورٌ في الطلوع وفروعهم خير الفروع أرخى المدامع بالدموع والرحب لم يك بالوسيع مشَمّراً مشيَ السر…

السيد حيدر الحيدري ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع) 2

ولا بـوركت أيـام عـشر في الدهر خـطوبا  ورامـيهم بـقاصمة الظهر بـه  غـرق الاسـلام في لجة الكفر تذوق  الردى ظلما بحرب بني صخر وحـيدا وقـد دارت به عصبة الغدر تـطاير أفـراخ الـبغاث من الصقر فـخـر  صـريعا لـليدين ولـلنحر عـلى  الله واستهزا بشأن أولي الامر ولا سـيما كـعب بـن مرة والنضر وقـد  قتل…

السيد حيدر الحيدري ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع) 1

عـن  العيد واللبس الجديد بمعزل مـقالة لا تـهلك أسـى وتـجمل لبعض اناس من ثياب و من حلي ألا فـاعذريني يـا أميم أو اعذلي يزيد و قد أنسى الورى فعل هرقل وكـم  حـللوا مـا لم يكن بمحلل بسهم أصاب الدين فانقض من عل الـى ربـه أفـديه مـن مـتبتل بـكته الـبرايا آخـرا بـعد أول بـقاني دم مـن نـحره ا…

الشيخ صالح ابن العرندس ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/2

 فأقام عذري في الغرام ومهدا فأقام في سجن الغرام مقيدا فيه وراقد مقلتيه تسهدا عن قوس حاجبه أصاب المقصدا عال تغار الشمس منه إذا بدا فيه حمام الحي بات مغردا لدنا وجردت اللحاظ مهندا وتراه ملتفتا غزالا أغيدا ضدان شأنهما الضلالة والهدى هذا أضل العاشقين وذا هدى في سين سالفه فبات مسردا نم العذار به …