الخطب

۱۴۰۱۵۱۹۸۴۷_image635011125402755710

خطبة الإمام المهدي(ع) عند ظهوره بعد فريضة العشاء

ذكرت مجموعة من الأحاديث الشريفة أنّ بداية ظهوره ( عليه السلام ) يكون في المدينة المنوّرة ، وإعلان حركته يكون في مكّة المكرّمة ، وفي المسجد الحرام ، حيث يُعلن حركته ويدعو إليها في خطبة موجزة ذات دلالات مهمّة ، وهي مروية عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) ، ضمن حديث طويل عن ظهور سليله المهدي ( عليه السلام ) …
emem javad

خطبة الإمام الجواد(ع) عند زواجه من أم الفضل بنت المأمون

قال ( عليه السلام ) : ( الحمد لله إقراراً بنعمته ، ولا إله إلاّ الله إخلاصاً لوحدانيته ، وصلى الله على محمّد سيّد بريته ، وعلى الأصفياء من عترته . أمّا بعد : فقد كان من فضل الله تعالى على الأنام ، أن اغناهم بالحلال عن الحرام ، فقال سبحانه : ( وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَا…
الرضا

خطبة الإمام الرضا(ع) عند الاستسقاء

عن الإمام العسكري ( عليه السلام ) عن أبيه عن جدّه : أنّ الإمام الرضا ( عليه السلام ) لمّا جعله المأمون وليّ عهده ، احتبس المطر ، فجعل بعض حاشية المأمون والمتعصّبين على الإمام الرضا ( عليه السلام ) يقولون : انظروا لمّا جاءنا علي بن موسى ، وصار ولي عهدنا ، فحبس الله عنّا المطر ، واتّصل ذلك بالمأمون ، فقال للرض…
7امام الصادق

خطبة الإمام الصادق(ع) في صفة النبي(ص)

قال ( عليه السلام ) : ( ... فلم يمنع ربّنا لحلمه وأناته وعطفه ، ما كان من عظيم جرمهم وقبيح أفعالهم ، أن انتجب لهم أحبّ أنبيائه إليه ، وأكرمهم عليه ، محمّد بن عبد الله ( صلى الله عليه وآله ) ، في حومة العزّ مولده ، وفي دومة الكرم محتده ، غير مشوب حسَبه ، ولا ممزوج نسَبه ، ولا مجهول عند أهل العلم صفته . بشّ…
imam-sadiq-l2

خطبة الإمام الصادق(ع) في رد شكوى بني العباس

لمّا دخل هشام بن الوليد المدينة أتاه بنو العباس ، وشكوا من الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، أنّه أخذ تركات ماهر الخصي دوننا ، فخطب الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، فكان ممّا قال : ( إِنّ الله لمّا بعث رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كان أبونا أبو طالب المواسي له بنفسه والناصر له ، وأبوكم العباس وأبو له…
۱_New_sadegh01

خطبة الإمام الصادق(ع) عند استلامه مهمّة الإمامة

لمّا أفضى أمر الله تعالى إلى الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، جمع الشيعة وقام فيها خطيباً ، فحمد الله وأثنى عليه ، وذكّرهم بأيّام الله ، ثمّ قال ( عليه السلام ) : ( إِنّ الله تعالى أوضح بأئمّة الهدى من أهل بيت نبيّنا عن دينه ، وأبلج بهم عن سبيل منهاجه ، وفتح بهم عن باطن ينابيع علمه ، فمن عرف من أُمّة مح…
th

خطبة الإمام الباقر(ع) في جمع من أهل الغفلة

حضر عند الإمام الباقر ( عليه السلام ) جمع من الشيعة ، وقد لاحظ أنّهم من أهل الغفلة ، فخطبهم قائلاً : ( إنّ كلامي لو وقع طرف منه في قلب أحدكم لصار ميّتاً ، ألاَ يا أشباحاً بلا أرواح ، وذباباً بلا مصباح ، كأنّكم خشب مسندة ، وأصنام مريدة ، ألاَ تأخذون الذهب من الحجر ، ألاَ تقتبسون الضياء من النور الأز…
۱۱

خطبة الإمام الباقر(ع) في مجلس هشام بن عبد الملك

لما حمل الإمام الباقر ( عليه السلام ) إلى الشام ، إلى هشام بن عبد الملك ، وصار ببابه ، قال هشام لأصحابه : إذا سكتت من توبيخ محمّد بن علي فلتوبخوه ، ثمّ أمر أن يؤذن له ، فلمّا دخل عليه أبو جعفر ، قال بيده : ( السلام عليكم ) ، فعمّهم بالسلام جميعاً ، ثم جلس . فازداد هشام عليه حقداً بتركه السلام عليه بالخ…
۱۶o63142

خطبة الإمام الباقر(ع) في الشام

قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :  لمّا أشخص هشام أبي إلى دمشق ، سمع الناس يقولون : هذا ابن أبي تراب !! قال : فأسند ظهره إلى جدار القبلة ، ثمّ حمد الله وأثنى عليه ، وصلّى على النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، ثمّ قال : ( اجتنبوا أهل الشقاق وذرّية النفاق ، وحشو النار ، وحصب جهنّم عن البدر الزاهر ، و…
امام سجاد۹

خطبة الإمام السجاد(ع) يحذر فيها من الدنيا

بعدما حمد الله تعالى ، وأثنى عليه ، وذكر جدّه فصلّى عليه ، ثمّ قال : ( أيّها الناس أحذّركم من الدنيا وما فيها ، فإنّها دار زوال وانتقال تنتقل بأهلها من حال إلى حال ، وهي قد أفنت القرون الخالية والأمم الماضية ، وهم الذين كانوا أكثر منكم مالاً ، وأطول اعماراً ، وأكثر آثاراً ، أفنتهم أيدي الزمان ، وأحت…
۴۲۳۹

خطبة الإمام السجاد(ع) في مسجد دمشق

ورد في كتاب فتوح ابن اعثم ۵ / ۲۴۷ ، ومقتل الخوارزمي ۲ / ۶۹ : إنّ يزيد أمر الخطيب أن يرقى المنبر ، ويثني على معاوية ويزيد ، وينال من الإمام علي والإمام الحسين ، فصعد الخطيب المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ، وأكثر الوقيعة في علي والحسين ، وأطنب في تقريض معاوية ويزيد ، فصاح به علي بن الحسين : ( ويلك أيها ا…
امام سجاد۱۲

خطبة الإمام السجاد(ع) في المدينة المنوّرة

ألقى الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) خطاباً في أهل المدينة المنوّرة لدى عودته من الشام والعراق ، حيث جمع الناس خارج المدينة قبل دخوله اليها ، وخطب فيهم قائلاً : ( الحمد لله ربّ العالمين ، الرحمن الرحيم ، مالك يوم الدين ، بارئ الخلائق أجمعين ، الذي بَعُد فارتفع في السماوات العُلى ، وقَرُب فشهد النجوى ، …