الإمام علي الـسجاد

ehtemem

المهمة التعليمية للإمام السجاد(ع)

لقد كانت الحياة العلمية في عصر الإمام (عليه السلام) شبه معدومة حيث اقتضت مصلحة الدولة الأموية آنذاك إقصاء الوعي الثقافي في الأمة، واركاسها في منحدر سحيق من الجهل، لأن بلورة الوعي العام وإشاعة العلم بين المسلمين يهددان مصالحها وملكها القائم على الجهل. فقد كان الناس في عصر الإمام (عليه السلام) لا يعرفون…
ehtemem

عباقرة تخرجوا من مدرسة الإمام السجاد(ع)

لقد خرّجت مدرسة الإمام زين العابدين (عليه السلام) كوكبةً من العلماء الفقهاء والمفسّرين الذين سطعت أسماؤهم في العالم الإسلامي، وإليهم يعود الفضل في دفع عجلة الإحياء العلميّ في ذلك العصر الرهيب وما تلاه من عصور. ونشير فيما يلي إلى الأسماء اللاّمعة في هذا الصدد: ۱- وفي مقدمتهم الإمام أبو جعفر الباقر (عليه السلام) و…
resalat emem sajad

رسالة الإمام السجاد(ع) في الحقوق

إن للإمام ( عليه السلام ) رسالة معروفة باسم رسالة الحقوق ، أوردها الشيخ الصدوق في خصاله بسند معتبر ، ورواها الحسن بن شعبة في تحف العقول مرسلة ، وبين النقلين اختلاف يسير . وهي من جلائل الرسائل في أنواع الحقوق ، قال الإمام ( عليه السلام ) فيها : ( حق الله الأكبر عليك أن تعبده ولا تشرك به شيئا ، فإذا فع…
امام سجاد۲۶

ولادة الإمام علي زين العابدين(ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام) الإمام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام) أبو محمّد، أبو الحسن، أبو الحسين، أبو القاسم... . ألقابه(عليه السلام) زين العابدين، سيّد العابدين، السجّاد، ذو الثفنات، إمام المؤمنين، الزاهد، الأمين، المُتَهَجِّد، الزكي... وأشهرها زين العابدين. تاريخ ول…
madrase

مدرسة الإمام زين العابدين(ع) الفكرية

الحالة العلمية في عصر الإمام ( عليه السلام ) : لقد كانت الحياة العلمية في عصر الإمام ( عليه السلام ) شُبْه معدومة ، حيث اقتَضَت مصلحة الدولة الأموية آنذاك إقصاء الوعي الثقافي في الأمة ، وإركاسها في منحدر سَحيق من الجهل . لأن بَلْوَرَة الوعي العام ، وإشاعة العلم بين المسلمين ، يُهدِّدَان مصالحها ، وملكها القائ…
sahef emem sajad

صحيفة الإمام السجاد(ع) السجادية

أما ثروته العلمية والعرفانية ، فتتمثَّل في أدعيتِه التي رواها المُحَدِّثون بأسانيدهم المتواترة ، التي ألَّفت منها الصحيفة السجَّادية المنتشرة في العالم ، فهي زبور آل محمد . ومن الخسارة الفادحة أنَّ أهل السُنَّة - إلاَّ النَّادر منهم - غير واقفين على هذا الأثر القَيِّم الخَالد . نعم ، إن فَصَاحة أل…
الإمام زين العابدين

شهادة الإمام علي زين العابدين(ع)

اسمه ونسبه(عليه السلام)(۱) الإمام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب(عليهم السلام). كنيته(عليه السلام) أبو محمّد، أبو الحسن، أبو الحسين، أبو القاسم... . ألقابه(عليه السلام) زين العابدين، سيّد العابدين، السجّاد، ذو الثفنات، إمام المؤمنين، الزاهد، الأمين، المُتهجِّد، الزكي... وأشهرها زين العابدين. تاريخ ولادت…
امام سجاد۹

رحلة الإمام زين العابدين(ع) من دمشق إلى المدينة

الإمام ( عليه السلام ) في دمشق : بعد وصول الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) إلى الشام مع أخته زينب ( عليها السلام ) وباقي سبايا آل البيت ( عليهم السلام ) ، ألقى وبحضور يزيد بياناً خالداً عَرَّى فيه سياسة الأمَويِّين الظالمة ، وقد جاء فيه : ( أيُّها الناس ، أُعطينا ستاً وفُضِّلنا بسبع ، أُعطِينا العِ…
امام سجاد۲۵

حوار الإمام زين العابدين(ع) مع الزهري حول الصوم

روى المؤرّخون : أنّ الزهري كان يعترف بالفضل والفقه للإمام علي زين العابدين ( عليه السلام ) ، وكان ممّن يرجع إليه في ما يهمّه من الأحكام الشرعية ، ورُوي أنّه رأى في منامه كأنّ يده مخضوبة ، وفسّرت له رؤياه بأنّه يبتلى بدم خطأ ، وكان في ذلك الوقت عاملاً لبني أُميّة ، فعاقب رجلاً فمات في العقوبة ، ففزع وخ…
سزیس

حِكَم الإمام السجاد(ع)

إنّ للإمام السجاد ( عليه السلام ) عدّة حكم ، نذكر منها : ۱ـ قال ( عليه السلام ) : ( التَارِكُ للأمْرِ بالمَعرُوفِ والنَّهي عَنِ المُنْكَر كَالنَّابِذِ لِكِتَابِ اللهِ وَرَاء ظَهْرِه ، إلاَّ أنْ يَتَّقي تُقَاةً ) . قيل له : وما يتَّقي تُقاة ؟ فقال ( عليه السلام ) : ( يَخَافُ جَبَّاراً عنيداً أنْ يفرطَ عَلَي…
zein abden

بكاء الإمام زين العابدين(ع) على أبيه الحسين(ع)

روي عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) أنه قال : ان جدّي زين العابدين ( عليه السلام ) بكى على أبيه أربعين سنة ، صائما نهاره ، وقائما ليله ، فاذا حضر الإفطار وجاء غلامه بطعامه وشرابه ، فيضعه بين يديه ويقول : كـل يـا مـولاي . فـيقول ( عليه السلام ) : ( قتل ابن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عطشاناً ) ، …
ehtemem

الاهتمام الإمام زين العابدين(ع) بالقرآن الكريم

قد شغف الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) كآبائه الكرام ـ بشكل ملفت للنظر ـ بالقرآن الكريم وعلومه ، وتمثّل ذلك في سلوكه اليومي وأدعيته واهتماماته ، تلاوةً ، وتدبّراً ، وتفسيراً ، وتعليماً ، وعملاً ، بما لا يدع مجالاً للريب في أنّ الإمام ( عليه السلام ) كان هو القرآن الناطق والتجسيد الحيّ لكلّ آيات …