الإمام محمد المـهدي

كيف تنسجم علامات الظهور مع عنصر البغتة عند الظهور

لاشك أنّ من ضمن أبجديات القضية المهدوية أمرين: الأمر الأول: أنّ الظهور الميمون مسبوق بإشارت وعلامات تحمل أحد مضمونين أو كليهما: المضمون الأول: الظلم، فبعض العلامات والإشارات هي مصاديق لنفس الظلم الذي سيملأ الأرض، كتبرّج النساء والقتل الذريع والفتن والحروب. فعن جابر عن الإمام الباقر عليه السلام: (ياجابر لايظهر القائ…

استمرارية المهدوية بليلة القدر

قال تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْناهُ في‏ لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَما أَدْراكَ ما لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ*تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فيها بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ*سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ). العقيدة المهدوية ولِم هي بالتحديد؟ لانها سنّة الهية ومطلب انساني…

آثار استعجال الناس للظهور

روي عن الإمام الصادق عليه السلام: (إنما هلك الناس من استعجالهم لهذا الأمر إنّ الله عز وجل لا يعجَلُ لعجلة العباد إنّ لهذا الأمر غايةً ينتهي إليها فلو قد بلغوها لم يستقدموا ساعةً ولم يستأخروا). تطرح الروايات حول الإمام المهدي عليه السلام، قضية استعجال الناس لظهور الإمام عليه السلام، فالإنسان خُلق من عجل كم…

الرجعة وشهادة الامام الثاني عشر(ع)

بعد أنْ تحقّق دولة الإمام المهدي عليه السلام أهدافها، وبعد أنْ ينجز الإمام عليه السلام كل المهام المأمور إلهياً بإنجازها؛ يتوفّاه الله تعالى بالأجل المحدد، ويدركه الموت الذي لابد منه, امّا بالسمّ أو بالقتل؛ فإنّ الإمام المهدي عليه السلام يشمله هذا الحديث: (ما منّا الا مسموم أو مقتول). وبعد أنْ يغيب القمر ا…

المنهج المهدوي لعبور الفتنة

يسعى الانسان المؤمن بالله سبحانه وتعالى إلى أنْ يخرج من هذه الدنيا وهو فائز بلقائه وحاصل على جائزة دخول الجنة. وهذا الامر لا يتحقق بسهولة، فهناك الكثير من المصاعب والمشاكل التي تواجه الانسان وتقف في طريقه حجر عثرة وتمنعه من تحقيق هدفه هذا، فهناك النوازع النفسية، والغرائز والشهوات، والصراع بين الناس بعضهم بعضاً …

كيفية التعامل مع روايات الظهور

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين حبيبنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين واللعن الدائم الأبدي على أعدائهم أجمعين من الآن إلى قيام يوم الدين . أرفع إلى مقام سيدي ومولاي صاحب العصر والزمان أرواحنا لمقدم ترابه الفداء أسمى آيات التبريكات والتهانئ بمناسبة ذكرى مولده الش…

عقيدة انتظار الفرج من زاوية جديدة

الانتظار بحاجة الى تنظير والتنظير ليس كتنظير السياسيين الفارغ لاحزابهم بل تنظير منطقي عقلي خاضع للدليل، الانتظار استخدم استخدام قاصر من قبل بعض بل الاكثرية ممن يؤمن بالانتظار المقصود في الحديث الشريف افضل اعمال امتي انتظار الفرج، وفسر تفسيرا نمطيا بحيث لم يات بجديد، فالبعض فسر الانتظار على اعتبار انه …

الى مَ يهدي المهدي(ع)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين وصلى الله تعالى على حمد وآله الطيبين الطاهرين. وبعد: فقد كان يشغلني _عندما اقرأ_ حديث(ان الإمام المهديّ عجّل الله فرجه الشّريف يهدي إلى امر خفي, حيث ورد عن أبي جعفر محّمد بن علي عليه السلام، انّه قال:((إنما سمّي المهدي مهديّا لأنه يهدي لأمر خفيّ))(1) …

المهدي(ع) في أحاديث الرسول(ص) بطرق أهل السنة

مقدمة: الاعتقاد بالمهدي المنتظر(ع): يخطئ من يتصور بأن قضيّة الإمام المهدي عليه السلام والاعتقاد به قضية شيعية فقط، أو حتى قضية إسلامية فقط، كلاّ! فهي ضرورة عالمية بشّرت بها الأديان كلّها، وهذا أمرٌ لا يحتاج لأن نقيم عليه الدليل. ورسوخ هذه الفكرة تابع من أن المهدي عليه السلام سيكون المستثمر لجهود الأنبي…

المناهج المعرفية في قراءة القضية المهدوية وشبهات المنكرين

تعد قضية الإمام المهدي عليه السلام من أهم القضايا التي شغلت الباحث الاسلامي ذلك لأن البحث في هذه القضية تشعب إلى قراءات عدة ولعل هذه التشعبات سببها عدم وضوح المناهج والمعايير البحثية في هذا الشأن. والمقال يوضح طرق البحث والمنهج العلمي في القضية المهدوية. وتعد قضية الإمام المهدي عليه السلام من أهم القضايا التي شغلت ا…

المدخل إلى عقيدة الشيعة الإمامية في ولادة الإمام المهدي(ع) وغيبته

بسم الله الرحمن الرحيم (وَلَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَْرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ) بين أيدينا ثلاث قضايا ، يتلو بعضها بعضاً : القضية الأولى : الانقلاب الكوني الشامل الذي يشير إليه القرآن في أكثر من موقع : يقول تعالى : (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا …

المهدي الموعود في الأديان السماوية الثلاث

يعتقد المنكرون من معتنقي الديانات السماوية الثلاث ـ اليهودية والنصرانية والإسلام ـ أن المخلّص الموعود هو من نتاجات العقل الإنساني! وأن هذه العقيدة نشأت نتيجة ظلم الإنسان لأخيه الإنسان. جاءت هذه النظرية إثر ما لمسوه من اعتقاد أصحاب الديانات غير السماوية بوجود المخلّص الذي يُنقذ البشرية من الظلم والطغيان، حيث ق…