الإمام محمد المـهدي(علیه السلام)

الشعائر الحسينية ماذا تعني عند الإمام المهدي(ع)

من الأمور التي لا بدَّ من إدراكها هي علاقة الإمام المهدي عليه السلام بالشعائر الحسينية، تلك القضيّة التي كانت الشغل الشاغل لأهل البيت عليهم السلام من أجل النهوض بمستوى المعرفة الحقيقية بأهداف الإسلام ومبادئه، فقد حثَّ الأئمّة عليهم السلام على اعتبار هذه الشعائر من ضمن متمّمات الإيمان وكمالات الولاء الذي ل…

الغيبة الصغرى

بسم الله الرحمن الرحيم تمهيد الأئمة عليهم الصلاة والسلام لغيبة الإمام عليه الصلاة والسلام من خلال ما تقدّم عرفنا أنّ الأئمة صلوات الله عليهم هيؤا الأذهان، أذهان الأمة لتقبل قضيّة غيبة الإمام سلام الله عليه، أنّكم يا معشر الناس ستواجهون إماماً يغيب عن أنظاركم، يعني أنّكم من عهد أمير المؤمنين صلوات الله وس…

الإمام المهدي(ع) في القرآن

المقدمة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الغر الميامين. وأخص بالذكر ولي العصر القائم المؤمل المرتجى لقطع دابر الكفرة، المؤيد بطول المدة، إلى انقضاء دولة الباطل وامتلاء الارض بالجور، المرتجى للشفاعة، المبسوط سلطانه عنده بلوغ الأمر تمامه على مشارق الارض ومغا…

الإمام المهدي(ع) العاطفة والوجدان

إن قضية الإمام المهدي كقضية الإمام الحسين (عليه السلام) لها أبعاد كثيرة ــ في بناء الجماعة الصالحة ــ عقائدية وأخلاقية وثقافية ومعنوية. والحديث فيها واسع، حيث إنها تمثّل تفسيراً للتأريخ يتطابق مع النظرية القرآنية التي ترى وراثة الأرض للصالحين من عباد الله. قال تعالى: ( لَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ …

الإمام المهدي(ع) والعلم الحديث

أول ما يتبادر للذهن عندما يرد ذكر الإمام المهدي (عجّل الله فَرَجه) سؤال هو هل يمكن للإنسان أن يطول عمره كل هذه الفترة الطويلة التي تجاوزت الألف سنة ؟ وما هي الفائدة من بقاء الإمام المهدي (عجّل الله فَرَجه) لهذه الفترة الطويلة، وما هو الغرض من إبقائه، وهل هناك أمثلة لبقاء مخلوقات أخرى كل هذه الفترة ا…

الإمام المهدي(ع) في الأديان السابقة

لا ريب أن الإيمان بحتمية ظهور المصلح الديني العالمي وإقامة الدولة الإلهية العادلة في كل الأرض، من نقاط الاشتراك البارزة بين جميع الأديان. وإنما الاختلاف بينها هو في تحديد هوية هذا المصلح الديني العالمي الذي يحقّق أهداف الأنبياء. وهذه الحقيقة من الواضحات التي أقرّ بها كل مَن اطلع على عقيدة المصلح ال…

الإمام القائم(ع) أمل المستضعفين

امتد صراع الخير والشر على هذه الأرض منذ فجر الحياة وستبقى المعركة سجالا بين خطين: خط الهدي وخط الضلال، خط الانبياء وخط الجاهلين الطغاة. ولقد تحقق النصر للرسالة الإسلامية علي يد الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم وسارت المسيرة الطاهرة وبنيت حضارة التوحيد وقطعت البشرية اشواطا متقدمة على اساس العلم والايمان…

الإمام الحجة(ع)

بسم الله الرحمن الرحيم ويقع الكلام ضمن نقاط وهي: ‏ النقط الأولى: الغيبة الصغرى والسفراء الأربعة قال الإمام الصادق عليه السلام: "للقائم غيبتان يشهد في إحداهما المواسم، ‏يرى الناس ولا يرونه"(۱).‏ يقع الكلام هنا في موضوع الغيبة والتعريف فيها على الغيبة الصغرى ‏والكبرى أو ما يعبّر عنها قصيرة وغيبة طويلة، …

أفكار في سلاح الإمام المهدي(ع) عند الظهور

تؤكد الآيات الكريمة(1) أن الله عز وجل سيظهر دينه على الأديان كافة ولو كره المشركون، ولما كان الدين الإسلامي لم يسع المعمورة كلها فلا بد من ظهور المنقذ الذي يحقق هذا الوعد قال تعالى: ((هوَ الذي أرسلَ رسولـَه بالهـُدى ودين ِ الحقِ ِ ليظهرَهُ على الدين ِ كله ِ ولو كرهَ المشركون))(۲)، ثم الوعد الإلهي الذي قطع…

دولة الإمام المهدي(ع) ورسالات الأنبياء

حينما نطالع القرآن الكريم ونتأمّل، نجد هنالك حقيقة مُسلمة يؤكد عليها القرآن وهي ان الرُسل جميعاً جاؤوا من أجل اقامة حكومة عادلة يعمها القسط والعدل وان الامامة كانت دائماً على مدى التاريخ جزءاً من مهمة الرُسل، وجزءاً من رسالات الأنبياء، وان كل رسالة كانت تتضمن امامة، وان كل رسالة كانت تصحبها إمامة ضمنها، إمامة ل…

حكم الامام المهدي(ع) بحكم داود

يشنع خصوم الشيعة على الشيعة بأن مهديهم - بحسب دلالة روايات الشيعة - سيحكم بحكم آل داود إذا ظهر، وأنه لن يحكم بشريعة نبينا محمد الناسخة للشرائع السابقة؟! وهذا كلام باطل مردود، والروايات التي ورد فيها أن الإمام المهدي سيحكم بحكم داودنأ يراد بها أن الإمام المهدي سيحكم بنفس طريقة النبي داود في الحكم، فإن…

تساؤلات حول ظهور القائم الحجة(ع) وعلامات آخر الزمان

السؤال: هل للعولمة تأثير على حركة ظهور الإمام المهدي (عجل الله فرجه)؟ الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطاهرين.. العولمة هي محاولة صوغ نظم وقيم جديدة يرتكز عليها النظام العالمي الذي يفكرون فيه، وهؤلاء الذين يسعون إلى صوغ هذه النظم، وإلى التلاعب بالقيم وإي…