السیرة والتاریخ

الإمام الرضا(ع) ومحنة أبيه الكاظم(ع)

أدرك هارون الرشيد عمق الارتباط بين الإمام الكاظم (عليه السلام) والمسلمين، ووجد أنّ القاعدة الشعبية للامام (عليه السلام) تتوسّع بمرور الزمن، فما دام الإمام حيّاً فإنّ المسلمين يقارنون بين منهجين : منهج الإمام الكاظم (عليه السلام) ومنهج هارون، وبالمقارنة يشخّصون النهج السليم المستقيم عن النهج المنحرف .…

الإمام الحسن العسكري والتمهيد لقضية الإمام المهدي(ع)/2

الخطوة الرابعة: وتمثّلت في الاشهاد على ولادة الإمام المهدي(عليه السلام) ووجوده وحياته. فعن أبي غانم الخادم أنه ولد لأبي محمد ولد فسمّاه محمّداً فعرضه على أصحابه يوم الثالث -وقال: هذا صاحبكم من بعدي وخليفتي عليكم وهو القائم الذي تمتدّ إليه الأعناق بالانتظار، فإذا امتلأت الأرض جوراً وظلماً فملأها قِ…

الإمام الحسن العسكري والتمهيد لقضية الإمام المهدي(ع)/1

إنّ أهم انجاز للإمام العسكري(عليه السلام) هو التخطيط الحاذق لصيانة ولده المهدي(عليه السلام) من أيدي العتاة العابثين الذين كانوا يتربصون به الدوائر منذ عقود قبل ولادته، ومن هنا كانت التمهيدات التي اتّخذها الإمام(عليه السلام) بفضل جهود آبائه السابقين (عليهم السلام) وتحذيراتهم تنصب أوّلاً على إخفاء ولادته ع…

الحرية في مدرسة الإمام الصادق(ع)

الحرية عنوان شيق وجميل، وهو ضروري حياتياً وحضارياً وكونياً، وذلك لأن مسألة الحرية هي مسألة الحياة والوجود لبني البشر قاطبة. والعنوان مؤلف من ثلاث كلمات ذات مداليل مترابطة، ونحاول جَدْلها من أجل إعطاء فكرة أقوى وأشد وأجمل عن بعض المعاني الحضارية لمسألة القيادة الإسلامية للدين والدنيا والتي تتمثل هنا بشخصية ومقام ا…

مرجعية الإمام الحسن العسكري(ع)

وبعد رحيل الإمام الهادي(ع) إلى الرفيق الأعلى كان ابنه الإمام الحسن العسكري (ع) مرجعاً علمياً لكثير من الفقهاء والعلماء على صغر سنه، وكونه محاصراً في سامراء بعيداً عنهم وعن الأمة، وعلى الرغم من شدة الظروف إلاّ أنّه استطاع أن يعدّ ثلة من الرواة ومن الفقهاء، وكانت له مراسلات مستمرة مع الكثير من العلماء يج…

مرجعية الإمام علي الرضا(ع)

وخلّف الكاظم (ع) ابنه علياً الرضا (ع) فكان كأبيه في خصائصه وكان أعلم أهل زمانه من العلماء والفقهاء والفلاسفة، وقد نشط في عصره البحث والتأليف والتدوين وتصنيف العلوم والمعارف، ونشأت المدارس والتيارات الفلسفية والفكرية، وكان الإمام علي الرضا (ع) يتقدم العلماء في مناظراته مع المفسرين والفلاسفة وعلماء الكلام، وكانت له…

کلام الإمام الرضا(ع) في الصلاة

قال الرضا (عليه السلام): فان قال قائل: فلم أمروا بالصلاة؟ قيل: لان في الصلاة الاقرار بالربوبية وهو صلاح عام لان فيه خلع الأنداد والقيام بين يدي الجبار بالذل والاستكانة والخضوع والخشوع والاعتراف وطلب الإقالة من سالف الذنوب ووضع الجبهة على الأرض كل يوم وليلة ليكون العبد ذاكرا لله غير ناس له ويكون خاشعا…

الإمام الرضا(ع) ورجل من الصوفية

رجل من الصوفية الذي سرق فأمر باحضاره المأمون - علل الشرائع ، عيون أخبار الرضا : المكتب والوراق والهمداني جميعا عن علي ، عن أبيه ، عن محمد بن سنان قال : كنت عند مولاي الرضا بخراسان وكان المأمون يقعده على يمينه ، إذا قعد للناس ، يوم الاثنين ويوم الخميس ، فرفع إلى المأمون أن رجلا من الصوفية سرق فأمر باحضار…

کلام الامام الرضا(ع) في ضرورة الإمامة

الحكمة في إطاعة أولي الامر: قال  الرضا (عليه السلام): فان قال قائل: لهم جعل أولي الامر وأمر بطاعتهم؟ قيل: لعلل كثيرة منها ان الخلق لما وقفوا على حد محدود وأمروا أن لا يتعدوا ذلك الحد لما فيه من فسادهم لم يكن يثبت ذلك ولا يقوم إلا بأن يجعل فيه أمينا يمنعهم من التعدي والدخول فيما حظر عليهم لأنه لو لم يكن ذلك …

البكاء على الإمام الحسين(ع)

الملخص لقد جسدت ملحمة عاشوراء أروع سلسلة من الأحداث البطولية التي مرت عبرالتاريخ والعصور؛ جمعت فيها أسمى الآثر الإنسانية في التضحية، والشجاعة، والعطاء في هذه النهضة الحسينية، ومما لا شك فيه أن الشيعة الامامية أصحاب مذهب أهل البيت (عليهم السلام) متهمين بالتمادي والإفراط في حب الإمام الحسين (عليه السلام)…

مرجعية الإمام موسى الكاظم(ع)

وفي عصر الإمام موسى الكاظم (ع) ظهرت مذاهب فلسفية وعقائدية منحرفة، واجتهادات فقهية غير صائبة وظهر التفسير بالرأي، وظهر رواة كانوا يروون الأحاديث المدسوسة ويذيعون الأخبار الكاذبة، وانتشر الغلو والأفكار الإلحادية، كما ظهرت علوم جديدة لاستنباط الأحكام كالمنطق والفلسفة وعلم الكلام. وفي هذه الأجواء كان الإمام الك…

موقف الإمام الكاظم(ع) من حكم الرشيد

لقد استعرضنا أساليب الرشيد وسياسته الظالمة مع الإمام(عليه السلام)، والآن نريد الحديث عن موقف الإمام(عليه السلام) قبال هذه السياسة. الإمام(عليه السلام) وسياسة الرشيد إنّ سيرة الإمام(عليه السلام) ومواقفه من الرشيد لم تكن استسلامية بل كان الإمام(عليه السلام) صلباً في مواقفه يتحدّى بها الرشيد، وان كان في بعضه…