السیرة والتاریخ

الإساءة في ذكرى استشهاد النبي الأكرم(ص)

اليوم الغرب يشنون حرب شعواء في الإساءة إلى نبي الرحمة صل الله وعليه وآله وسلم وإلى المقدسات الإسلامية مثل القرآن الكريم وعلى المسلمين كافة بالقتل والتعذيب والظلم الذي يجري. لما اشتد مرض النبي صلى الله عليه وآله اجتمع الصحابة في داره، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وآله: ايتوني بدواة وصحيفة أكتب لكم …

الزواج المبارك

كان لابد لمثل شخصية محمد (صلى الله عليه وآله) التى فاقت كلّ شخصيّة من الاقتران بامرأة تناسبه وتتجاوب مع عظيم أهدافه وقيمه تواصل معه رحلة الجهاد والعمل المضنية وتصبر على متاعبه ومصاعبه، ولم يكن يومذاك امرأة تصلح لمحمد(صلى الله عليه وآله) ولهذه المهمة سوى خديجة، وشاء الله ذلك فاتجه قلب خديجة بكلّ عواطفه نح…

لماذا ندرس السيرة النبوية؟

بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ) (صدق الله العلي العظيم) في البدء لابد أن نطرح سؤالاً... وهو لماذا ندرس السيرة النبوية؟ …

استمرارية المهدوية بليلة القدر

قال تعالى: (إِنَّا أَنْزَلْناهُ في‏ لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَما أَدْراكَ ما لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ*تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فيها بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ*سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ). العقيدة المهدوية ولِم هي بالتحديد؟ لانها سنّة الهية ومطلب انساني…

آثار استعجال الناس للظهور

روي عن الإمام الصادق عليه السلام: (إنما هلك الناس من استعجالهم لهذا الأمر إنّ الله عز وجل لا يعجَلُ لعجلة العباد إنّ لهذا الأمر غايةً ينتهي إليها فلو قد بلغوها لم يستقدموا ساعةً ولم يستأخروا). تطرح الروايات حول الإمام المهدي عليه السلام، قضية استعجال الناس لظهور الإمام عليه السلام، فالإنسان خُلق من عجل كما …

الرجعة وشهادة الامام الثاني عشر(ع)

بعد أنْ تحقّق دولة الإمام المهدي عليه السلام أهدافها، وبعد أنْ ينجز الإمام عليه السلام كل المهام المأمور إلهياً بإنجازها؛ يتوفّاه الله تعالى بالأجل المحدد، ويدركه الموت الذي لابد منه, امّا بالسمّ أو بالقتل؛ فإنّ الإمام المهدي عليه السلام يشمله هذا الحديث: (ما منّا الا مسموم أو مقتول). وبعد أنْ يغيب القمر الث…

المنهج المهدوي لعبور الفتنة

يسعى الانسان المؤمن بالله سبحانه وتعالى إلى أنْ يخرج من هذه الدنيا وهو فائز بلقائه وحاصل على جائزة دخول الجنة. وهذا الامر لا يتحقق بسهولة، فهناك الكثير من المصاعب والمشاكل التي تواجه الانسان وتقف في طريقه حجر عثرة وتمنعه من تحقيق هدفه هذا، فهناك النوازع النفسية، والغرائز والشهوات، والصراع بين الناس بعضهم بعضاً …

دعم الإمام الصادق(ع) للعقيدة المهدوية وبيان حكم من أنكرها

اتّخذ الإمام الصادق عليه السلام جملة من الأمور اللازمة في مجال التثقيف العقائدي والفكري الموصل تلقائياً إلى معرفة مفهوم الغيبة وصاحبها، وإدراك هويته من قبل أن يُولد بعشرات السنين، وذلك من خلال تأكيده المباشر على أمرين، هما: الأول: ثبوت أصل العقيدة المهدوية، ودعمها: من الواضح أنّ الحديث عن الغيبة وال…

عقيدة انتظار الفرج من زاوية جديدة

الانتظار بحاجة الى تنظير والتنظير ليس كتنظير السياسيين الفارغ لاحزابهم بل تنظير منطقي عقلي خاضع للدليل، الانتظار استخدم استخدام قاصر من قبل بعض بل الاكثرية ممن يؤمن بالانتظار المقصود في الحديث الشريف افضل اعمال امتي انتظار الفرج، وفسر تفسيرا نمطيا بحيث لم يات بجديد، فالبعض فسر الانتظار على اعتبار انه …

الى مَ يهدي المهدي(ع)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين وصلى الله تعالى على حمد وآله الطيبين الطاهرين. وبعد: فقد كان يشغلني _عندما اقرأ_ حديث(ان الإمام المهديّ عجّل الله فرجه الشّريف يهدي إلى امر خفي, حيث ورد عن أبي جعفر محّمد بن علي عليه السلام، انّه قال:((إنما سمّي المهدي مهديّا لأنه يهدي لأمر خفيّ))(1) …

وصية الإمام علي(ع) قبل استشهاده

أوصى أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام ولديه الامامين الحسن والحسين بعد أن ضربه اشقى الاولين والاخرين عبد الرحمن بن ملجم المرادي بضربته المسمومة على ام رأسه وهو يصلي صلاة الفجر في مسجد الكوفة في شهر رمضان المبارك قائلا: أوصيكما بتقوى الله وأن لا تبغيا الدنيا وإن بغتكما ولا تأسفا على شيء م…

معاناة الإمام الكاظم(ع) في السجون

لقد اتفقت كلمة المؤرخين على أن هارون الرشيد قام باعتقال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) وإيداعه السجن لسنين طويلة مع تأكيده على سجانيه بالتشديد والتضييق عليه . قال ابن كثير : فلما طال سجن الإمام الكاظم ( عليه السلام ) كتب إلى الرشيد : " أما بعد يا أمير المؤمنين إنه لم ينقض عني يوم من البلاء إلا انقضى عنك يوم…