المدائح والمراثي

الشاعر-علي-الناشي-الصغير-ينظم-في-وصف-الأئمة-الأثني-عشر

الشاعر علي الناشيء الأصغر ينظم في وصف الأئمة الأثني عشر(عليهم السلام)

بها فَلَك التوحيـدِ أصـبحَ دَائراً وَوَالدُهُم مَن كانَ لِلحَقِّ نَاصـراً إلى قَرنِه بالسَّـيفِ مَا زَالَ بَاتراً قلبها مَضني عَلى الوَجدِ صَابراً إِمامٌ لـه جبريـل يَكـدَحُ زائراً رِماحَ الأعادي والسيوفَ البَوَاتِرا وقرم لِفضـلِ العَلمِ أصبَحَ بَاقراً إِمامُ هُـدىً تلقـاه بالعَدلِ آمِراً…
الشاعر-محمد-المفجع-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشاعر محمد المفجع ينظم في مدح الإمام علي(ع)

قم ذميمـاً إلى الجحيـم خزيا مذوداً عـن الهـدى مزويـا وفطيمـاً وراضـعاً وغذيـا علم شـرح الأسـما والمكنيا فـي الفـلك إذ علا الجـوديا سـبق الحاضـرين والبـدويا عيل شـبه ما كان عنّـي خفيا إذ شــاد ركنهـا المبنيــا إذ يغســلان منهـا الصـفيا عن سـطحها المثـول الجثيا كـاد ينـاد تحتــه مثنيــا صـن…
الشاعر-السيد-علي-خان-المدني-ينظم-في-وصف-مرقد-الإمام-علي

الشاعر السيد علي خان المدني ينظم في وصف مرقد الإمام علي(ع)

قَرَّت بـه الأعيـنُ والأنفـسُ أعلامُـه والمعهــد الأنفـسُ يَنجاب عـن لالائـها الحَندَسُ لا المَسجد الأقصى ولا المَقْدِسُ يقصُـر عنهـا الفَـلَك الأطلَسُ شُهبُ الدُّجـى والكُنَّـسُ الخُنَّسُ السَـعْي إلى أعتابِهَـا الأرؤُسُ فَهـي المقـام الأطْهـرُ الأقدَسُ مَن طَابَ مِنها الأصلُ والمغرسُ …
الشاعر-السيد-علي-خان-المدني-ينظم-في-مناقب-الإمام-علي

الشاعر السيد علي خان المدني ينظم في مناقب الإمام علي(ع)

حَاز العُلا بمجامـع الفَخرِ وأمِينُه في السِّـرِّ والجَهرِ شهدَتْ بها الآيات في الذِّكرِ فيها وفـي أُحُدٍ وفـي بَدرِ تُنبِيك عن خبـرٍ وعن خبرِ ورمى بِها فـي مهمـه قفرِ من رَدَّ حاملهـا أبـا بكـرِ من جـاه يسـعى بلا نـذرِ كَيما يُقيـم فَريضـة العصرِ جَمْع الطغـاة وعُصبة الكفرِ من غير ما خـوفٍ و…
الشاعر-السيد-علي-خان-المدني-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشاعر السيد علي خان المدني ينظم في مدح الإمام علي(ع)

لنا من شـأنك العَجَـبُ العُجَابُ ونَـاوَاك الذيـنَ شـقوا فَخَابوا لوجهـك سـاجِدِين ولـم يحابوا ووجـه الله لو رفـع الحِجَـابُ سَـمَت عن أن يُجلِّلَها سَـحابُ يبصـره أعمى العيـن عَـابُ مُحمـدٌ النبــي المُســتَطابُ إليـك وأنـت عِلَّتـه انتِسـابُ ولولا أنـتَ لـم يُخلَـق تُرابُ يُعاقَب مـن يُعاقَـب أو …
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-رثاء-الإمام-الحسين-وزينب

الشاعر السيد علي خان المدني ينظم في شوقه لبلاد(نجد)

وهاج لـه الهوى طَرَباً فغنَّى وأين الهِنـدُ مِـن نجـد وأنَّى فجاوَبَهــا بزفرتــه وأنـا لـه بتنفـس الصُّـعَداء رنـا بويـرق بالابيـرق لا وهنـا تذكَّـر ذلـك العيـش المُهَنا مـن الوجـد المُبَرَّح ما أحنا تهلَّل لا السَّـحاب إذا أرجحنا فَخَضَّـبَ من دَمِي كَفَّا وحنا تذكـر بالحمـى رشـا أغنى…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-مناشدة-أبناء-علي

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في مناشدة أبناء علي(ع)

فطفلـه مـن دما أوداجـه رضعـا فرأسـه لنسـاه فـي السـباء رعى بعد الكـرام عليهـا الـذل قد وقعـا لعمّـه ليـل بـدر قـط مـا هجعـا أنينـه كيـف لـو أصـواتها سـمعا بالرمح هودج من تنمـى لـه قرعـا قسراً على كل صعب في السرى ظلعا من حرمـة لا ولا حـق النبي رعى في يـوم لا سـبب إلا وقـد قطعـا لجدّكــم وأبي…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-ظلامة-أهل-البيت

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في ظلامة أهل البيت(عليهم السلام)

فهل طربت لوقع الخطب مذ وقعـا كالبـدر إن غشـيته ظلمة سـطعا أخذت في يـده رفقـاً وقلـت لعا وما شكوت لها فعـلا وإن فضـعا على فتى ببني المختار قـد فضـعا بعد الشتات وشمل الدين منصـدعا إمامهـا وثنـت حـربا لهـا تبعا لولا لنهـج الغصـب قـد شـرعا وناولاها يزيـداً بئـس ما صـنعا ببيض قضـب هما قدمـاً لها…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-رثاء-فاطمة-الزهراء

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء فاطمة الزهراء(عليها السلام)

وَتَسـيخ عن حمل الرداء متونيِ لـولا رزاياكـم بنـي ياسـينِ ما ليس يبعثـه لظـى سِـجِّينِ دمُكُم بِحُمرَتِهـا السـماءُ تُرينيِ أَردَتكـم فـي كـفِّ كلِّ لعيـنِ في كل لَحـنٍ للشُّـجُون مُبيـنِ إِلا تَضَـعضَعَ كلُّ ليثِ عريـنِ والملبسـين الموت كلَّ طعيـنِ بظهور خيـلٍ لا بُطونِ سـفينِ فالقـوم قد…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-رثاء-طفل-الرضيع

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء طفل الرضيع

لصرع نصـب عيني لا الدم الكدبِ للجَدِّ والدُها فـي الحـرب لا اللعبِ بيضُ الضبا غير بيض الخرد للعربِ حتى أُسيلت عَلى الخرصان والقضبِ أعضاؤُها لا إلى القِمصَـانِ والأهبِ رِجلٌ لَهُ غير حوضِ الكوثـرِ العذبِ صَرعى فَلَم تَدَعهُمُ لِلحِلفِ والغضبِ ليل العجاجـة يـوم الرَّوعِ والرهبِ من كلِّ ش…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-رثاء-الزهراء-والإمام-الحسين

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الزهراء والإمام الحسين(عليهما السلام)

ولعل حال بنـي الغرام فنونُ إنّ الهـوى عما لقيـتَ يهونُ فإذا قضـيتَ بِها فذاك يقيـنُ إن كنت تأسف فَلتُرِدكَ منونُ تُأتَى عليها حَسـرَةً وحنيـنُ كبرى فطاد بها الفناء يحيـنُ كبـد ولو أن النُّجوم عيـونُ عن ذي المعارج فِيهُمُ مسنونُ ما سار فِيِهِ فُلكُهُ المَشـحونُ ما سَجَّرَ النَّمرودُ وهو كمينُ م…
الشاعر-الشيخ-صالح-الكواز-ينظم-في-رثاء-الإمام-الحسين-وزينب

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الإمام الحسين وزينب(عليهما السلام)

أبنيك منِّـي أعظـمُ الأنبـاءِ الأرماحَ في صـفين بالهيجاءِ عَمَّا أمامك مـن عظيـم بلاءِ في كربلاء مقطعُ الأعضـاءِ في فتيةٍ بيضِ الوجـوهِ وضاءِ الأقمار تَسبَحُ في غَديـرِ دِماءِ مُتَمَهِّدِينَ خُشُـونَةَ الحصـباءِ بِدَمٍ مـن الأوداج لا الحَنَّـاءِ شوقاً إلى الهيجاء لا الحَسنَاءِ عبرات ثكل…