المدائح والمراثي

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الصادق(ع)/ 2

بصبحه الصّادق رسماً وصفةً بضوء صبح العلم واليقين مشرقة بنور علم الصّادق على اساسٍ جلَّ عن كلِّ صفةٍ قائمة برأسه السَّديد جلية في قلب كلِّ عارف واضحة الحدود والرُّسوم زاهرة لمن تحرّى رشداً كالقمر البازغ نوراً وضيا تلمع كالشمس بلا حجاب شق ظلام الجهل فجر المعرفة اصبح مشرقاً محيط الدِّين واصبحت دائرة الحق…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الصادق(ع)/ 1

شمس الهدى والرُّشد والدَّلالة به استنار كلُّ اسمٍ وصفةٍ من نوره العقول والارواح واسطةُ الابداع والانشاء ونور سيناء سناً من طوره كالبدر في الكواكب الدَّراري حياة ما في عالم الامكان مقَّدسٌ عن درن الاوهام بل هو محور القضاء والقدر كنقطة المركز في الثَّبات بارقة الانفس والآفاق اذ هو لا ينطق عن…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ينظم في رثاء الإمام الجواد(ع)

تنوح في صريرها الافلاك تلعن فاتليه بالرُّجوم بل ناحت الاظلال والاشباح هدَّت له اطوادها العوالي ناحت على حافظها الرُّسوم كأنَّه بنفسه يجود كأنَّه اصابه مصابُهُ سوداً الى يوم قيام السّاعة من غدرها لحقدها المكنون مشتقَّة من اسوء المصادر ما ليس ينسى ذكره مدى الزَّمن به لما فيها من الضَّغائن اتت بما اس…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الجواد(ع)/3

بمقتصي الاسماء والصِّفات في مصدر الخيرات والايادي بصورة الولاية العلِّيِّة رقيقة الدِّيانة‌ المفروضة لطيفة المعارف الجليلة في العلم والحكمه والمروَّة في الحكم والاباء والفتوَّة فقد تعالى شرفاً وجاهاً وصفوة الصفيِّ في صفائه به نجيُّ ربِّنا نجيٌّ في بطشه وفي شديد بأسه وهو من الكلام اُمُّ الكل…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الجواد(ع)/2

فهو اذاً سرُّ الرِّضا ابيه فانَّ كظم الغيظ جود صاحبه اذ صادق الوعد جوادٌ ابداً فانَّ نشر العلم جود العالم فانَّ بذل الجهد جود باذله بالنَّفس والاموال والاولاد فانَّه الكريم من آل العبا فلا احقَّ منه بالتَّكريم ونخبة الوجود والايجاد والمثل الاعلى له وجوده لا تنتهي الا الى الجواد حياة كلَّ ممكنٍ وج…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الجواد(ع)/1

والحرز من كلِّ البلاحجابه في الضَّيق والشِّدَّة باب الفرج وقبلة الضٌراح للملائك مختلف المدبِّرات امراً ومركز الثّابت والسّيّار والحضرات الخمس في قبابه ومستوى الرَّحمة في جواره واسم الجواد مبدء الايجاد باب من الخير وباب الجود له هو الجواد اولاً وآخراً والجود مبدء الوجود السّاري واسم الجو…

الشاعر عبد الفتاح المنيعي الأسدي ینظم في مدح ورثاء الإمام الرضا(ع)

وكلي سلام لأهل السـلام على آل ياسين خير الأنام بطوس زكت أين منها الرغام فعند ك فيها يطيب المقام فداك أتاك غريب الشام يواسيه إن فاض دمع الغرام وقد مسني الضر لوذ الحمام شفيع الذ نوب فكيف أضـام إليك بقلب براه الهيــام وعترة طـه بد ور التـمام بحبك يا بن الصـفا والمقام …

الشاعر محمد بن حبيب الضبي ینظم في مدح الإمام الرضا(ع)

حتم اليه زيارة ولمام تهدى اليه تحية وسلام وبتربه تستدفع الاسقام ووصيه والمومنون قيام في كنهها تتحير الأفهام رحلوا وحطت عنهم الآثام وبذاك عنهم جفت الأقلام لولاه لم تسق البلاد غمام بثراه يزهو الحل والاحرام فالمس منه على الجحيم حرام وله بجنات الخلود مقام قسماً اليه تنتهي الاقسام …

الشيخ علي الأربلي ینظم في مدح الإمام الرضا(ع)

 مشهد خير الورى علي بن موسى كشذى المسك من عليّ بن عيسى يتلقى ذاك المحلل النفيسا يتلو التسبيح والتقديسا يزجي اليها آماله والعيسا اسس الله مجدهم تأسيسا قدّس الله ذكرهم تقديسا أصولاً شريفة ونفوسا والثم الارض إن رأيت ثرى وابلغنه تحية وسلاماً قل: سلام الإله في كل وقت…

الشيخ أحمد الوائلي ینظم في رثاء الإمام الجواد(ع)

عن ثلتين هما موتى وأحياء في ألف ليلة حيث العيش سراء بما يلذُّ فأنغام وصهباء وأنَّ للمتقين الخلد ما شاؤوا تجاذبتها الثريا فهي شماء سحابة الفضل والأنعام وكفاء بأنها في مجال المجد زهراء عنه وفي فشل من خزيهم باوؤا فرحت توسعهم شرحاً لما جاؤوا فكان منك برغم القوم إفتاء نامي شبيبتك الفينان شلاّء م…

الشاعر عبد الله الخريبي البصري ینظم في مدح الإمام الجواد(ع)

طابت أرومته وطاب عروقا أعني النبي الصادق المصدوقا يوماً بعفوته أجده وثيقاً أبغي لديك من النجاة طريقا أحد فلست بحبّكم مسبوقا وأبا الثلاثة شرقوا تشريقا جاء الكتاب بذلكم تصديقا يا ابن الذبيح ويا ابن أعراق الثرى يا ابن الوصي وصي اكرم مرسل يا ايها الحبل المتين متى أغد أنا عائذ بك في القيا…

الشاعر السيد مهدي الأعرجي ینظم في رثاء الإمام الجواد(ع)

جد بدمع على الإمام الجواد من يثرب إلى بغدادِ بفؤادٍ من شعلة السمِّ صادي بغضاً منها لأمِّ الهادي ملقىً آل الشقا والعناد كي لا يبقى رهين الوهاد الجسم تعدو على قراه العوادي رأسه في رؤوس سمر الصعاد يا لقومي بين الرجال بوادي وستر الوجوه منها الأيادي إن اردت النجاة يوم المعاد لستُ أنساه…