المناقب والفضائل

۱_imam_hasam_33

كرم الإمام زين العابدين(ع) وتصدقه على الفقراء

حول كرمه ( عليه السلام ) نروي القصة التالية : عن الزمخشري في ( ربيع الأبرار ) : لما أرسل يزيدُ ين معاوية مسلمَ بن عقبة ، لقتال أهل المدينة ، واستباحتها ، كفل زين العابدين ( عليه السلام ) أربعمِائة امرأة ، مع أولادِهن ، وحَشَمَهُنَّ ، وضَمَّهُنَّ إلى عياله ، وقام بِنفقتهن ، وإحكامِهِن ، إلى أن خرج ج…
۱۴۳۳-sajjad-024

فصاحة الإمام زين العابدين(ع) وبلاغته

قد تجلت فصاحة الإمام ( عليه السلام ) وبلاغته في خطبه التي ألقاها في الكوفة والشام والمدينة المنورة بعد عودته من دمشق ، وحسبنا في هذا المجال الصحيفة الكاملة السجّادية ، وما ورد فيها من بديع المعاني ، وفصيح الألفاظ ، وبليغ التراكيب ، وجميل المحاورات ، ولطيف العبارات ، التي يعجز الفصحاء والبلغاء عن أمثال…
۲_s_imam_sajjad1_67894

عتق الإمام زين العابدين(ع) للعبيد

كان الإمام ( عليه السلام ) دائم العتق للعبيد في سبيل الله ، فقد روي أنه ( عليه السلام ) كان بين الآونة والاخرى ، يجمع عبيده ويطلقهم ، ويقول لهم : عفوت عنكم فهل عفوتم عني ؟ فيقولون له : قد عفونا عنك ياسيدي وما أسأت . فيقول لهم الإمام ( عليه السلام ) : ( قولوا اللهم اعف عن علي بن الحسين كما عفا عنا ،…
emem zeeen abdeeen

عبادة الإمام زين العابدين(ع) ومنزلته العظيمة

أما عبادته ( عليه السلام ) : روي عنه ( عليه السلام ) أنه إذا توضّأ اصفرَّ لونُه ، فيقال له : ما هذا الذي يَعتَادُك عند الوضوء ؟ فيقول ( عليه السلام ) : ( أتَدْرُونَ بَين يَدَيْ مَن أُريدُ أنْ أقِفَ ) ؟ . ومن كلماته ( عليه السلام ) : ( إنَّ قوماً عبدوا اللهَ رَهبةً فَتِلْكَ عبادة العبيد ، وآخرين عَبدُوه…
۱_۵۹۹۱۲۸۰۹-۲۹۶e-4762-8210-bb2a2a10605f

حلم الإمام زين العابدين(ع) وتربيته للآخرين

كان الإمام زين العابدين (عليه السلام) قمّة في الحلم والصبر، وكانت أفعاله قدوة للآخرين، وفي هذا المجال نذكر القصة التالية: كانت إحدى جواري الإمام تسكب الماء للإمام ( عليه السلام ) ، فسقط من يدها الإبريق على وجهه ، فشجَّه ، فرفع ( عليه السلام ) رأسه إليها فقالت له : إن الله يقول : ( وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظ…
۰۰۹

تصدّق الإمام زين العابدين(ع) على الفقراء

كان الإمام زين العابدين (عليه السلام) كثير التصدّق على فقراء المدينة لا سيّما التصدّق في السرّ. روي أنّه (عليه السلام) كان لا يأكل الطعام حتّى يبدأ فيتصدّق بمثله. جاء في كتاب الحلية: أنّ الإمام (عليه السلام) كان يحمل جراب الخبز على ظهره بالليل فيتصدّق به ويقول: إنّ صدقة السرّ تُطفىء غضب الربّ عزّ …
امام حسین۶

فصاحة الإمام الحسين(ع) وبلاغته

تربى الإمام الحسين ( عليه السلام ) بين أحضان جدّه رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، الذي كان أفصح مَنْ نطق بالضاد ، ثم انتقل إلى حضن أبيه أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، الذي كان كلامه بعد كلام النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، ودون كلام الخالق ، ناهيك عن كلام أُمّه الزهراء ( عليها السلام ) ، التي تفرغ عن ل…
۲۰۱۲۰۵۱۲_۱۹۸۷۴۹۱۲۱۰

علم الإمام الحسين(ع) بأصوات الحيوانات

إنّ الإمام الحسين ( عليه السلام ) سُئل في حال صغره عن أصوات الحيوانات ، لأنّ من شرط الإمام أن يكون عالماً بجميع اللغات حتّى أصوات الحيوانات ، فقال على ما روى محمّد بن إبراهيم بن الحارث التيمي عن الحسين ( عليه السلام ) أنّه قال : ( إذَا صَاح النِّسرُ فإنَّه يقولُ : يَا ابنَ آدَم عِشْ مَا شِئْتَ فَآخِرُه المَوتُ …
حسين۲

علم الإمام الحسين(ع)

عن أبي سلمة قال : حَجَجْتُ مع عمر بن الخطاب ، فلمَّا صرنا بالأبطح فإذا بأعرابي قد أقبل علينا فقال : يا أمير المؤمنين ، إني خرجت وأنا حاجٌّ مُحْرِمْ ، فأصبت بيض النعَّام ، فاجتنيتُ وشويتُ وأكلتُ ، فما يجب عليّ ؟ قال عُمَر : ما يحضرني في ذلك شيء ، فاجلسْ لعلَّ الله يفرِّج عنك ببعض أصحاب محمد ( صلى الل…
حسين۴۵

عبادة الإمام الحسين(ع)

اتجه الإمام الحسين ( عليه السلام ) بعواطفه ومشاعره نحو الله عز وجل ، فقد تفاعلت جميع ذاتيّاته ( عليه السلام ) بحب الله والخوف منه . ويقول المؤرخون : إنه ( عليه السلام ) عمل كل ما يقرّبه إلى الله تعالى ، فكان ( عليه السلام ) كثير الصلاة ، والصوم ، والحج ، والصدقة ، وأفعال الخير . ونعرض لبعض ما أُثِ…
sabr al hosen

صبر الإمام الحسين(ع)

من النزعات الفَذَّة التي تَفرَّد بها سيد الشهداء الإمام الحسين ( عليه السلام ) هي الصبر على نوائب الدنيا وَمِحَن الأيام . فقد تجرَّع ( عليه السلام ) مَرارة الصبر منذ أن كان طفلاً ، فرزئ بِجدِّه النبي الأكرم محمد ( صلى الله عليه وآله ) وأُمّه فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، وشاهد الأحداث الرهيبة الت…
۴۲۰۶۳۹۰۵۶۱_۲bd32cf7a9_z

شجاعة الإمام الحسين(ع)

لم يشاهد الناس في جميع مراحل التاريخ أشجع ، ولا أربَطُ جأشاً ، ولا أقوى جناناً من الإمام الحسين ( عليه السلام ) . فقد وقف ( عليه السلام ) يوم الطف موقفاً حيَّر فيه الألباب ، وأذهل فيه العقول ، وأخذت الأجيال تتحدثُ بإعجاب وإكبارٍ عَن بَسَالَتِه ، وصَلابة عَزمه ( عليه السلام ) ، وقد بُهِر أعداؤه الجبناء…