مع شعراء الطف

السيد رضا الهندي ينظم في سبايا الإمام الحسين(ع)

فأنزل بأرض الطف كي نسقيها ما بلت الأكبـاد من جاريـها ثقل النبـوّة كان ألقـي فيهـا ببكائهـا حزنـاً على أهليهـا مذهولة تصغي لصوت أخيها فغدت تقابلهـا بصـبر أبيها بفراق أخوتهـا وفقد بنيهـا تشكو لواجهـا إلى حاميهـا يرمي حشاها جمرة من فيها في السر سائقها ومن حاديها والشمر يحدوها بسب أبيهـا واليـوم آل …

السيد رضا الهندي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

بعد قتلى الطفوف دامـي الجراح بفــراق النفـــوس والأرواح عنـه والنبـل وقفـة الأشــباح البيض والنبل بالوجـوه للصـباح اطلعوا في سـماه شـهب الرماح أكؤس الموت وانتشسي كل صاح وجســوم الأعــداء والأرواح فغدوا في منى الطفوف أضـاحي وأعاديـه مثـل سـيل البـطاح بسـناه لظلمـة الشـرك مـاح كلّمـا شـد راكبـاً…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء طفل الرضيع

لصرع نصـب عيني لا الدم الكدبِ للجَدِّ والدُها فـي الحـرب لا اللعبِ بيضُ الضبا غير بيض الخرد للعربِ حتى أُسيلت عَلى الخرصان والقضبِ أعضاؤُها لا إلى القِمصَـانِ والأهبِ رِجلٌ لَهُ غير حوضِ الكوثـرِ العذبِ صَرعى فَلَم تَدَعهُمُ لِلحِلفِ والغضبِ ليل العجاجـة يـوم الرَّوعِ والرهبِ من كلِّ ش…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الزهراء والإمام الحسين(عليهما السلام)

ولعل حال بنـي الغرام فنونُ إنّ الهـوى عما لقيـتَ يهونُ فإذا قضـيتَ بِها فذاك يقيـنُ إن كنت تأسف فَلتُرِدكَ منونُ تُأتَى عليها حَسـرَةً وحنيـنُ كبرى فطاد بها الفناء يحيـنُ كبـد ولو أن النُّجوم عيـونُ عن ذي المعارج فِيهُمُ مسنونُ ما سار فِيِهِ فُلكُهُ المَشـحونُ ما سَجَّرَ النَّمرودُ وهو كمينُ م…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الإمام الحسين وزينب(عليهما السلام)

أبنيك منِّـي أعظـمُ الأنبـاءِ الأرماحَ في صـفين بالهيجاءِ عَمَّا أمامك مـن عظيـم بلاءِ في كربلاء مقطعُ الأعضـاءِ في فتيةٍ بيضِ الوجـوهِ وضاءِ الأقمار تَسبَحُ في غَديـرِ دِماءِ مُتَمَهِّدِينَ خُشُـونَةَ الحصـباءِ بِدَمٍ مـن الأوداج لا الحَنَّـاءِ شوقاً إلى الهيجاء لا الحَسنَاءِ عبرات ثكل…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع) وأصحابه

وَنَحَـى أَعيُـنَ الهـدى فَعَمَاهَا وَلهُ الأوصـياءُ عَـزَّ عـزاهَا وقلوب الإيمـانِ شَـبَّ لَظَاهَا صَـيَّرَ الكائناتَ يجري دِمَاهَا فـي رجـال إِلَهَهَـا زَكَّاهَـا لَم يَبُلُّوا عَنِ الضـرام شِـفَاهَا حَسِـبَ الناسُ أَنَّ ذاك سَـمَاهَا نَفخةُ الصُّورِ كان دون صَدَاهَا صَـرَع…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

عَلَى ذُروَةِ العليـا فَجَلَّـت مَنَاقِبـُه ومن هو في كلِّ المواطن صـاحِبُه وجسمُك فوق التُّربِ رُضَّت تَرائِبُه ولا غُسـلَ إلا فائضَ الدَّمِ سـاكِبُه يُجَاذِبُهَـا حَادِي السَّـرى وَتُجَاذِبُه يُجَاوِبُهَا طُـوراً وطُـوراً تُجَاوِبُه أَيَا ابن النَّبِيِّ المصطفى خَيرُ مَن رَقَى وَقُرَّةَ…

الشاعر الشيخ صالح الكواز ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

لدى التشـهد للتوحيـد قد شفعـا لـك الله جـم الفضـل قد جمعـا الميَّاد منـك محيّاً للدجى صـدعا وإنّ رأسـك روح الله مـذ رفعـا وكنت نوراً بسـاق العرش قد سطعا لـه النبييـون قدما قبـل أن يقعـا يبكـي بدمـع حكى طوفانـه دفعا نيـران نمرود عنـه الله قد دفعـا عينـاه دمعـاً دماً كالغيـث م…

الشيخ هادي كاشف الغطاء ينظم حول ليلة عاشوراء

حتّى بهم قد ضاق كلّ رحب كأنّها تطلبه بذحل والراجلون ما لهم عداد فضيّقوا ومنعوه سهلها والجبلا واستسهلوا لذاك كلّ صعب واصرفهم بياض هذا اليوم في هذه الليلة ذات الفضل والخير من أمثاله لا يظهر أبدى له الملام في امتناعه جاؤوا وراموا ذاك ما أبينا وهم سلالة النبي المنتجب …

الشيخ هادي كاشف الغطاء ينظم حول ليلة عاشوراء

باتوا بتلك الليلة الليلاء من ذاكر لله أو مصل يدعوه بالخضوع والتضرّع فأدركوا سعادة الشهادة قد أرخصوا النفوس وهي غاليه في طاعة الرحمن جلّ وعلا والموت في نصر الهدى حياة وعزم شهم للحياة ماقت والسبط والصحب أولوا الوفاء لهم دويّ كدوي النحل صلاة عبد خاشع مودّع …

الشيخ إبراهيم القفطان ينظم في ذكر واقعة الطف

أنيخـت لهـم عِنـدَ الطّفـوف ركابُ لها بيـن أرجَاء الفضـاءِ هبـابُ شِـدَاد على وقع النِّصَـال صلابُ فمـا الغمــد إلا هَامَـة ورِقـابُ وكيف وهَـلْ يثنـي العتـاة عتابُ سِوى السُّمر والبيض الرقاق جَوابُ على الشمس مِن نسخِ العجاجِ حِجابُ وفـي كَفّـه للعالميــن سَــحابُ عليهن مـن قانـي …

الشاعر السيد صالح القزويني ينظم في رثاء شهداء الطف

دَمُهَا والحَشَـا يَشُـبُّ اشتِعَالا إلا أَسِـــنَّةً ونِصَــــالا وعيـنٌ يَرعَـى بِهَـا الأبطَالا أُسُـدٌ لـم نَجـد لَهـا أَمثَـالا والشَّوقِ للمَوتِ شَمَّروا الأذيالا أَصـدَرُوهَا مِن الدِّمَـاءِ نهالا كَـأَنَّ القَنَـا سَــقَتهُم زُلالا فيضُ أعناقِهِم لَهـم أغسَـالا …