ابن الحجاج

الشاعر الحسين بن الحجاج ينظم في مدح أهل البيت(عليهم السلام)

إلاّ ابتغاءك تهجو آل ياسين بسبّ أهل العُلا الغرّ الميامين حتّى الممات بلا دنيا ولا دين قول امرئ لهج بالنصب مفتون لا زال زادك حبّاً غير مطحون مسكينة بنت مسكين لمسكين الإغلاق بالليل مفكوك الزرافين أهل الجنان بحور الخرد العين على معاوية في يوم صفّين في الله عزم إمام غير موهون إثم المسيئ ولا شمر بملعون آل النبو…

الشاعر الحسين بن الحجاج ينظم في مدح الإمام علي(ع)(3)

إلاّ غروراً بتعليل المنى أملي في قصد أُخراي فيما هو علي بعد النبيّ أمير المؤمنين علي أبعد سبعين ما سوغتني أبدا هيهات قد أبصرت عيني محجتها فمذهبي أن خير الناس كلّهم   ويقول : وسوى ذلك البرئ عليل كلّما التاث أو تشكى عقيل وقديماً كان البرئ يداوى حين كانت تذر عين ع…

الشاعر الحسين بن الحجاج ينظم في مدح الإمام علي(ع)(4)

أمست به ملّة الإسلام في تلف مخالف للذي قد جاء في الصحف فالبعض قد كان منه القول غير خفي زي الأنام بقد اللين والهيف الحشا طليق المحيا وافر الردف أرخى ذوائبه منه على الكتف در ويخطر في ثوب من الصلف الله وهي أتت في مبدأ الصحف لا حدّ فيه ولا أثم لمقترف وطئ الأجيرة رأي غير مختلف فانبئنا عنه أم…

الشاعر الحسين بن الحجاج ينظم في مدح الإمام علي(ع)(2)

من زار قبرك واستشفى لديك شفي تحظون بالأجر والإقبال والزلف يزره بالقبر ملهوفاً لديه كفي تأمل الباب تلقا وجهه وقف أهل السلام وأهل العلم والشرف مستمسكاً من حبال الحقّ بالطرف بها يداه فلن يشقى ولم يخف وإن نورك نور غير منكسف للعارفين بأنواع من الطرف من الأُمور وقد أعيت لديه كفي جاءت بما نصّه المخت…

الشاعر الحسين بن الحجاج ينظم في مدح الإمام علي(ع)(1)

والإمامين شبّر وشبير يد حبا ملكه بخير وزير والظبا قد تحكّمت في النحور حصني قريظة والنضير على المشركين جزّ الشعور جزافاً يحصون بالتكبير أنا مولى محمّد وعلي أنا مولى وزير أحمد يا من أنا مولى الكرّار يوم حنين أنا مولى لمن به افتتح الإسلام والذي علم الأرامل في بدر من مضت ليلة الهرير وقتلا…

الشاعر الحسين البغدادي المعروف بابن الحجاج

اسمه وكنيته ونسبه(1) أبو عبد الله، الحسين بن أحمد بن محمّد بن جعفر بن محمّد بن الحجّاج النيلي البغدادي، والنيل بلدة على الفرات بين بغداد والكوفة. ولادته لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من أعلام القرن الرابع الهجري. شعره كان من نوابغ شعراء الشيعة، والمقدّم بين كتّابها، وله دي…