الأخلاق

ماذا فقدنا بعد الرسول(ص)

رؤية في الماضي والحاضر بين التراث والتاريخ هناك فرق بيّن بين التاريخ والتراث. التاريخ : ذاكرة الأمس، وحركة سائرة إلى الإمام، لا تتوقف، ولا تتكرر أحداثها وإن بدت متشابهة في بعض أو اكثر ظواهرها، لذلك من الخطأ القول أن التاريخ يعيد نفسه، بل الصحيح أن نقول أن الأحداث والوقائع تتشابه في أطرها العامة وبعض فروعه…

رسول الله(ص) في کلام أمير المؤمنين(ع)

قال الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) : " ... بَعَثَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ مُحَمَّداً رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) لِإِنْجَازِ عِدَتِهِ ، وَ إِتْمَامِ نُبُوَّتِهِ ، مَأْخُوذاً عَلَى النَّبِيِّينَ مِيثَاقُهُ ، مَشْهُورَةً سِمَاتُهُ ، كَرِيماً مِيلَادُهُ ، وَ أَهْلُ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ م…

من معالم سيرة الرسول(ص) الأخلاقية

تمثل سيرة النبي (صلى الله عليه وآله) مسألة هامة في حياة المسلمين، وتعتبر ثروة تاريخية مهمة من الناحية العلمية والأخلاقية بالنسبة للمسلمين. إن وجود النبي (صلى الله عليه وآله) مصدر إشعاع ينبغي أن نستضئ به، ونستفيد منه، إذ لا يصح الاكتفاء بجمع أقواله وأحاديثه، فتكون حالنا حال رواة لا يدركون شيئاً، ولا يكف…

نفحات من أخلاق رسول الله(ص)

لاشك أن أخلاق النبي (ص) في دعوته مستمدة من التأديب الرباني العظيم ومن منهج السماء حيث أنه أخلاقه الكريمة ملئت الكون بأسره وثبتت جذور قاعدة الحسن والسلوك الأخلاقي الرفيع في العالم ولا عجب في ذلك لأن الله تبارك وتعالى وصفه بهذا الوصف النبيل وقال: ((وإنك لعلى خلق عظيم ومن حيث القدوة الصالحة الحسنة قال تعالى:…

كيف تعامل المصطفى(ص) مع الشباب

رَبى النبي(ص) جيلاً مؤمناً و ملتزماً بمفاهيم وقيم الإسلام ، وكان الغالب في هذا الجيل شريحةِ الشباب . فعادة ما يتفاعل الشباب مع كل جديد، وهم أكثر الناس تأثراً ، وأسرعهم استجابة ، وأشدهم تفاعلاً ؛ بخلاف جيل الشيوخ الذين ـ في الغالب ـ ما يقفون حجر عثرة أمام أي تغيير أو إصلاح، وأشد الناس تمسكاً بالقديم ،…

قبسات من الخصال الشريفة للرسول الأكرم(ص)

بسم الله الرحمن الرحيم هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ بعد هذه المقدمة المتواضعة رأيت في هذا العدد المبارك ان أسلط الضوء على بعض خصائص الرسول الأكرم (…

الرسول الأعظم(ص) مدرسة الأخلاق

مدح القرآن الكريم أخلاق نبينا محمد ـ ص ـ بقوله تعالى : (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم ۴ )، ويقول تعالى : (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَ…