الأفعال

وجود الغرض والغاية في أفعال الله تعالى(2)

المبحث الخامس: مناقشة رأي الأشاعرة حول غرض وغاية الفعل الإلهي رأي الأشاعرة : إنّ أفعال اللّه تعالى ليست معلّلة بالأغراض(1). أدلة الأشاعرة(2) : الدليل الأوّل للأشاعرة على إنكار وجود الغرض في أفعال الله تعالى : لو كان لفعله تعالى غرض ، لزم أن يكون الباري عزّوجلّ ناقصاً بذاته ومستكملا بتحصيل ذلك …

وجود الغرض والغاية في أفعال اللّه تعالى(1)

المبحث الأوّل: معنى الغرض والغاية معنى الغرض والغاية (في اللغة) : "الغرض" هو الهدف والقصد(1). "الغاية" هي أقصى الشيء ومنتهاه(2). معنى الغرض والغاية (في الاصطلاح العقائدي) : يطلق "الغرض والغاية" اصطلاحاً على الشيء الذي يقصده الفاعل المختار من وراء عمله ، وهي الفائدة التي ينظر إليها الفاعل قبل قيا…

العدل في أفعال اللّه تعالى(2)

المبحث الثاني: أدلة عدم فعله تعالى للقبيح الدليل الأوّل : لا يخلو الداعي إلى فعل القبيح عن أربع صور ، وهي: الاُولى: الجهل بالقبح: وهي أن يكون فاعل القبيح جاهلا بقبح ما يفعله . الثانية: العجز عن تركه: وهي أن يكون فاعل القبيح عالماً بقبح ما يفعله ، ولكنه عاجز عن تركه . الثالثة: الاحتياج إليه: وهي …

العدل في أفعال اللّه تعالى(1)

المبحث الأوّل: معنى العدل معنى العدل (في اللغة) : ورد في "لسان العرب": العَدْل: ما قام في النفوس أ نّه مستقيم ، وهو ضدّ الجور . والعدل في أسماء اللّه تعالى يعني الحكم بالحق . والعدل في الناس يعني المرضي قوله وحُكمه(1). تنبيه : "العَدْل" من أسماء اللّه تعالى ، وهو مصدر أُقيم مقام الاسم ، والمقصود منه…