الإمام الحسن

إمامة الحسن بن علي

فالحسن بن علي هو الإمام بعد مقتل علي بن أبي طالب وقد دللت الشيعة على إمامته بوصية علي له وقد ذكر الكليني حديثا عن سليم بن قيس قال شهدت وصية أمير المؤمنين حين أوصى إلى ابنه الحسن وأشهد على وصيته الحسين ومحمدا وجميع ولده ورؤساء شيعته وأهل بيته ثم دفع إليه السلاح والكتاب وقال لابنه الحسن : يا بني أمرني رسول ا…

أجوبة الإمام الحسن المجتبى(ع) لرجل شامي

قال الإمام الباقر (ع): بينما أمير المؤمنين عليه السلام في الرحبة والناس عليه متراكمون فمن بين مستفت ومن بين مستعدى إذ قام إليه رجل فقال : السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته فنظر إليه أمير المؤمنين عليه السلام بعينيه هاتيك العظيمتين ثم قال : وعليك السلام ورحمة الله وبركاته من أنت ؟ فقال : أنا رجل…

احتجاج الإمام الحسن(ع) على جماعة من المنكرين لفضل أبيه في مجلس معاوية

قال الإمام الحسن المجتبى(ع): الحمد لله الذي هدى أولكم بأولنا ، وآخركم بآخرنا ، وصلى الله على جدي محمد النبي وآله وسلم . اسمعوا مني مقالتي وأعيروني فهمكم وبك أبدء يا معاوية : إنه لعمر الله يا أزرق ما شتمني غيرك وما هؤلاء شتموني ، ولا سبني غيرك وما هؤلاء سبوني ولكن شتمتني ، وسببتني ، فحشا منك ، وسوء رأي ، وب…

خطبة الإمام الحسن(ع) بعد الصلح أمام معاوية

حدثنا عبد الرحمن بن كثير ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده علي بن الحسين ( عليهم السلام ) ، قال : لما أجمع الحسن بن علي ( عليه السلام ) على صلح معاوية خرج حتى لقيه ، فلما اجتمعا قام معاوية خطيبا ، فصعد المنبر وأمر الحسن ( عليه السلام ) أن يقوم أسفل منه بدرجة ، ثم تكلم معاوية ، فقال : أيها الناس ، هذا الحسن ب…

في فضل زيارة الحسن بن علي(عليهما السلام)

روى الصادق جعفر بن محمد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) أنهم قالوا : بينا الحسن بن علي ( عليهما السلام ) ذات يوم في حجر رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إذ رفع رأسه فقال : يا أبت ما لمن زارك بعد موتك ؟ فقال ( صلى الله عليه وآله ) : يا بني من أتاني زائرا بعد موتي فله الجنة ، ومن أتى أباك زائرا بعد موته فله ا…

موقف عائشة من دفن الإمام الحسن(ع)

ذكرت كتب التاريخ والسير، موقف عائشة من دفن الإمام الحسن (عليه السلام)، و إليك بعضها : اولاً: روى الشيخ الكليني في (الكافي 1 / 302)، بسنده عن محمد بن مسلم قال : سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول : لما احتضر الحسن بن علي (عليهما السلام) قال للحسين : يا أخي إني أوصيك بوصية فاحفظها، فإذا أنا مت فهيئني ثم…

مرجعية الإمامين الحسن والحسين العلمية

وردت روايات متواترة ومستفيضة عن رسول الله (ص) تنص على التمسك بالكتاب والعترة الطاهرة ومنها: الرواية الشاملة لهما ولسائر أهل البيت (ع)، وهي: قوله (ص): (إنّي تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلّوا بعدي أحدهما أعظم من الآخر كتاب الله... وعترتي أهل بيتي ولن يتفرقا حتّى يردا عليّ الحوض، فانظروا كيف تخلفوني فيه…

تأثير الصلح الحسني في الجهاد الحسيني

لقد جاهد الإمام علي أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الناكثين ، و المارقين و القاسطين . . ثم كان ما يسمى بـ " صلح " أو عقد و عهد الإمام الحسن عليه السلام ، الذي ألجأته الظروف إلى عقده مع معاوية . و اللافت : أن هذا العهد قد حقق إنجازا عظيما على صعيد تأكيد الحق ، و ترسيخ الشرعية فيما يرتبط بإمامة أهل البيت عل…

الإمام الحسن(ع) ورعاية مصلحة الإسلام العليا في عهد خلافة أبيه أمير المؤمنين/ 2

دوره في حرب القاسطين المعروفة بحرب صفين: وهي حرب البغاة في الشام التي التي قادها معاوية بن أبي سفيان خروجاً على خلافةأمير المؤمنين ( عليه السلام )، وهكذا أيضاً كان دورالإمام الحسن ( عليه السلام ) فيها كدوره في حرب الجمل، بل زاد عليه; حيث قام بتعبئة المسلمين للجهاد وبذل جهده لإحباط مۆامرة التحكيم والاحتجاج على ال…

الإمام الحسن(ع) ورعاية مصلحة الإسلام العليا في عهد خلافة أبيه أمير المؤمنين/ 1

وفي هذا العهد كان الإمام الحسن السبط ( عليه السلام ) ظلاًّ لأبيه في كل ما تتطلبه مسألة الولاء لإمامه خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وآله )، وجندياً واعياً مطيعاً لكل أوامره. وقد تجلّى دوره هذا على طول الأيام الحاسمة، والصراع المرير الذي عاشه والده أمير المؤمنين (عليه السلام). ومن مهماته المشهودة في تلك الفترة: أ …

الإمام الحسن(ع) ورعاية مصلحة الإسلام العليا في عهد عثمان

ونستلّ من سيرة الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام )، في هذا العهد مجالين هما: أ - مشاركته في الكثير من حروب الدفاع عن بيضة الإسلام، وفي كثير من الفتوحات الإسلامية أيام خلافة عثمان، منطلقاً من مقولة أبيه أمير المۆمنين ( عليه السلام ) في رعاية مصلحة الإسلام العليا التي كررها في أكثر من موضع:"والله لأ…

الإمام الحسن المجتبى(ع) وقصاص ابن ملجم لعنه الله

قال ابن أعثم : أمر الحسن [ عليه السلام ] فأتي بابن ملجم من السجن وضربه الحسن على رأسه ضربة ، وبادرت إليه الشيعة من كل ناحية فقطعوه بسيوفهم إربا إربا . . .  . - قال الحميري : روى أبو البختري ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، قال : أخبرني أبي : إن الحسن[ عليه السلام ]   قدمه ليضرب عنقه بيده ، فقال : فق…