الإمام الكاظم

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في رثاء الإمام الكاظم(ع)/2

عن مستسرِّ غيبه المكنون والمظهر الاتمُّ للكنز الخفيِّ فلا يزال باطناً ولم يزل كالدُّرة البيضاء وهي في الصَّدف نقطة قطب حلقة الوجود «وكان عرضه على الماء» بدا في جبروته وكبريائه على الكبير المتعالي الشّأن اذا تلى الآيات في صلاته وهو على ما هو من خضوعه عند سجوده اذا تدلّى مذ بلغ الغايات ف…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في رثاء الإمام الكاظم(ع)/1

يحمل نعشه مع الحمالة تبرَّكت بحمله الاملاك فيالها من غربةٍ بغير حدًّ من انفسٍّ قلوبها محترقةٌ لهم على غربته نياح يرمى على الجسر من الرٌّصافة خشخشة الحديد في رجليه بل ناحت الحور على الارائك عليه وهو اعظم الارزاء على سليل القدس والطَّهارة وانَّه ابن آية التَّطهير بافحش القول فيا للعجب منابر القدس …

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الكاظم(ع)/3

في صفحات الصُّحف المكرَّمة ما ليس يحصى احدٌ تفصيله على الورى من حاضرٍ وبادٍ من ذلك المعروف والايادي حقّاً يد الباسط بالعطيَّة معرفة المبدء والمعاد وليُّها وليُّ امر الامَّة فهي على ذمَّته مقصورةٌ بل هو سرُّ كلِّ اسمٍ وصفةٍ آيات معجزاته مرتسمةٌ له من المآثر الجليل…

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الكاظم(ع)/2

في ملكوت الغيب والشَّهادة فاشرقت مشارق النّاسوت فاندكَّ فيه الطُّور والنُّور معاً والنُّور كلُّ النُّور من قبابه بل هو منتهاه في الظُّهور وعزَّ في نعوته عن عدِّ رؤيته من زمنٍ قديمٍ وقبلة الحاجات موسى الكاظم اُمُّ الكتاب وابن خير الخيرة وقبلة الشّاهد في الشُّهود به …

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الكاظم(ع)/1

تكون سجّداً على ترابه ومستجار الكلِّ في المهالك باب المقام قبلة الضُّراح ومشعر المشاعر العظام كيف وهذا البابُ بابُ الباري باب اليه مرجع الامر غداً انعم به فاَّنه باب النَّدى والسَّير في عوالم الوجود في الذّات والافعال والصِّفات باب مدينة العلوم والحكم سرُّ عليِّ في…

العباس ابن الإمام الكاظم(ع)

قرابته بالمعصوم ابن الإمام الكاظم، وحفيد الإمام الصادق، وأخو الإمام الرضا، وعمّ الإمام الجواد(عليهم السلام). اسمه ونسبه العباس بن موسى بن جعفر الصادق(عليهما السلام). أُمّه جارية. ولادته لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من أعلام القرن الثاني الهجري. من أقوال العلماء فيه 1ـ قال الشيخ المفيد(قدس سره): «ولكلّ واحد …

رسالة الإمام موسى الكاظم(ع) لهشام في مجال العقل

جاء في رسالة الإمام موسى الكاظم(ع) لهشام في مجال العقل(1): إن الله تبارك وتعالى بشر أهل العقل والفهم في كتابه فقال : " فبشر عباد * الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب" . يا هشام بن الحكم إن الله عز وجل أكمل للناس الحجج بالعقول وأفضى إليهم بالبيان ودلهم …

انطباعات عن شخصية الإمام الكاظم(ع)

أجمع المسلمون - على اختلاف نحلهم ومذاهبهم - على أفضلية أئمّة أهل البيت عليهم الصلاة والسلام، وأعلميّتهم ، وسموّ مقامهم ، ورفعة منزلتهم، وقدسيّة ذواتهم وقرب مكانتهم من الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) حتّى تنافسوا في الكتابة عنهم، وذكر أحاديث الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) فيهم، وبيان سيرهم، وأخلاقه…

مناظرة الإمام الكاظم(ع) مع هارون الرشيد في أنّهم ورثة النبي(ص) وأولاده

قال الشيخ الطبرسي عليه الرحمة : وحدث أبو أحمد هاني بن محمد العبدي، قال : حدّثني أبو محمد ، رفعه إلى موسى بن جعفر عليهما السلام قال : لما أدخلت على الرشيد سلمت عليه فرد عليَّ السلام ثمّ قال : يا موسى بن جعفر ، خليفتان يُجبى إليهما الخراج ؟ فقلت : يا أمير المؤمنين ! أُعيذك بالله أن تبوء بإثمي وإثمك ، وتقبل…

مناظرة الإمام الكاظم(ع) مع عبد الله بن نافع في مسألة قتال أمير المؤمنين(ع) لأهل النهروان

الكليني : عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن الحسين بن يزيد النوفليّ ، عن عليّ بن داود اليعقوبي ، عن عيسى بن عبدالله العلوي ، قال : وحدّثني الاُسيديّ ومحمد بن مبشّر أنّ عبدالله بن نافع الاَزرق كان يقول : لو أنّي علمت أنّ بين قطريها أحداً تبلغني إليه المطايا ، يخصمني أنّ علياً قتل أهل النهر…

مناظرة الإمام الكاظم(ع) مع أبي حنيفة(۱) في أنّ المعصية من فعل العبد

قال الشيخ الصدوق ـ عليه الرحمة ـ : وأخبرني الشيخ أيده الله أيضاً قال: قال أبو حنيفة: دخلت المدينة فأتيت جعفر بن محمد عليه السلام فسلّمت عليه وخرجت من عنده فرأيت ابنه موسى عليه السلام في دهليز قاعداً في مكتب له وهو صبي صغير السن فقلت له : يا غلام ، أين يحدث الغريب عندكم إذا أراد ذلك ؟ فنظر إليَّ ثمّ قا…

نص الإمام الكاظم(ع) على إمامة الرضا(ع)

نصّب الإمام الكاظم ( عليه السلام ) ولده الإمام الرضا ( عليه السلام ) علماً لشيعته ، ومرجعاً لأمته ، وقد خرجت من السجن عِدة ألواح كُتب فيها : ( عَهدي إلى وَلَدي الأكبر ) . وقد أهتمّ الإمام الكاظم ( عليه السلام ) بتعيين ولدِه الرضا ( عليه السلام ) إماماً من بعده ، وعهد بذلك إلى جَمْهَرَة كبيرة من أعلام شي…