الدؤلي

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم في حرب الجمل

وفي حرب الجمل حينما أرسله عثمان بن حنيف عامل الإمام علي ( عليه السلام ) على البصرة إلى طلحة والزبير وعائشة ، ولم يلق منهم أذناً صاغية لموعظتهم ، سجّل موقفه هذا بقوله : http://arabic.al-shia.org/%d8%a3%d8%a8%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%88%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%a4%d9%84%d9%8a/…

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم في ذم عبيد الله بن زياد

حينما كان نازلاً عند بني قشير ، كانوا معه بنقاش حاد ، يخالفونه في آرائه ، وفي حبّه لعلي ولآل الرسول ( عليهم السلام ) فقال : ندد بعبيد الله بن زياد كما ندّد بأبيه ، وانتهز فرص صلبه لمسلم بن عقيل ولهاني بن عروة ، فقال في ذلك : http://arabic.al-shia.org/%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3…

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

وكانتْ على ودِّنـا قائمَه فبِيني وأنْتِ لنا صَـارمَهْ قدْ أَفْنَتْهُمُ الفِئـةُ الظالمَـهْ وبالطَفِّ هَامُ بَنِي فاطِمَـهْ بالأحْزَابِ خابرةً عالمَـهْ لهُمْ سَبَقَتْ لَعْنـةٌ خاتِمَـهْ فلا تُكْثِري بي من اللائمَهْ والفَوزَ والنِّعْمَـةَ الدائمَـهْ وتَخْلُصَ إنْ خَلَصَتْ غانمَهْ أقــ…

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم في رثاء الإمام علي(ع)

أَلا فابكي أميـرَ المؤمنينـا وفارسَها وَمَنْ رَكِبَ السّفينا ومَنْ قرَأ المثاني والمئينـا وحُبُّ رَسولِ ربِّ العالمينا نَرى مولى رَسولِ اللهِ فِينا ويقضي بالفرائضِ مُستبينا وينهكُ قطعَ أيدي السّارقينا وَلمْ يُخْلَقْ مِنَ المُتجَبّرينـا فلا قَرَّت عُيونُ الشّامتينـا بخَيْرِ الناسِ طُرّاً أجْمَعينـا …

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم في رثاء بني هاشم

قُمْ فانْعَهُ والبَيْتَ ذا الأسـتارِ بالطَّفِّ تَقتلُهـم جُفـاة نزارِ أنّـى يُكابِـرُهُ ذوُو الأوزارِ لِلحَقِّ قبْلَ ضلالةٍ وخسَـارِ ليَكونَ سَهمُكم مَعَ الأنصـارِ أشْـياعَ كُلِّ مُنافِـقٍ جَبّـارِ خيرِ البَريَّةِ في كتابِ الباري وهُمُ الخِيارُ وهُمْ بَنُو الأخيارِ يا ناعيَ الدينِ الذي يَنْعى التُّقى ابني عَلـيّ…

الشاعر أبو الأسود الدؤلي ينظم موعظة

فالقوم أعداءٌ لـه وخصـومُ حَسَـداً وبَغيـاً انـه لدَمِيـمُ بَدرٌ مُنيـرٌ والسـماء نجومُ ندمٌ وغبٌ بعـدَ ذاكَ وخيـمُ في مثلِ ما يأتي فأنتَ ظلـومُ هَلا لنفسِـكَ كانَ ذا التعليـمُ عارٌ عليكَ إذا فعلـتَ عظيمُ فإذا انتهت عنه فأنـت حكيمُ بالرأي منك وينفـع التعليـمُ وتعالجُ المرضى وأنتَ سقيمُ …

أبو الأسود الدؤلي

اسمه وكنيته ونسبه(1) أبو الأسود، ظالم بن عمرو ـ وقيل: ظالم بن ظالم ـ بن سفيان الدؤلي. ولادته ولد(رضي الله عنه) حوالي عام ۱۶ قبل الهجرة، ومن المحتمل أنّه ولد في البصرة باعتباره بصري. صحبته کان(رضي الله عنه) من أصحاب الإمام علي، والإمام الحسن، والإمام الحسين، والإمام زين العابدين(عليهم السلام). من أقوال العلم…