نوشته‌ها

الشاعر السيد علي خان المدني ينظم في شوقه لبلاد(نجد)

وهاج لـه الهوى طَرَباً فغنَّى وأين الهِنـدُ مِـن نجـد وأنَّى فجاوَبَهــا بزفرتــه وأنـا لـه بتنفـس الصُّـعَداء رنـا بويـرق بالابيـرق لا وهنـا تذكَّـر ذلـك العيـش المُهَنا مـن الوجـد المُبَرَّح ما أحنا تهلَّل لا السَّـحاب إذا أرجحنا فَخَضَّـبَ من دَمِي كَفَّا وحنا تذكـر بالحمـى رشـا أغنى…