الصفات الإلهية

الصفات التنزيهية

15ـ الضـدّ معاني "الضدّية" بين الشيئين: المعنى الأوّل: لا يجتمعان في محل وزمان واحد. مثال ذلك: الحرارة والبرودة، السواد والبياض. المعنى الثاني: لكلّ واحد منهما أثر ينافي أثر الآخر. مثال ذلك: الماء والنار. المعنى الثالث: لأحدهما قدرة تمنع الآخر. مثال ذلك: أن يتنازع شخصان في فعل واحد، وأحدهما أقوى من…

الصفات التنزيهية(2)

6ـ الجوهر والعرض دليل كونه تعالى ليس بجوهر : إنّ الجوهر إمّا جوهر فرد أو خط أو سطح أو جسم. وكلّ واحد منها مفتقر وحادث. ولكن الله ليس بمفتقر ولا حادث(1). دليل كونه تعالى ليس بعرض : "العرض" يعتمد في وجوده على محلّه، وهو مفتقر إلى غيره، و ولكنّه تعالى منزّه عن الافتقار(2). حديث شريف : قال عبدال…

الصفات التنزيهية(1)

1ـ الاتّحاد الاتّحاد عبارة عن صيرورة الشيئين شيئاً واحداً من غير زيادة ولا نقصان(1). القائلون بالاتّحاد : 1- النصارى: قالوا بأنّ الله تعالى اتّحد بالمسيح، أو قالوا باتّحاد الأقانيم الثلاثة الأب والابن وروح القدس(2). 2- الصوفية: قالوا بأنّ الله تعالى يتّحد بالعارف عندما يصل العارف في سيره وسلوكه إلى مرحلة…

صفات الله تعالى

المبحث الأوّل: معرفة الله عن طريق صفاته الغاية من معرفة صفات الله هي معرفة الله; لأنّ الصفات عبارة عن سُبُل للتعبير عن الله وبيان ذاته المقدّسة. أدلة إمكان معرفة صفات الله تعالى(1(: 1 ـ جعل الله تعالى "صفاته" سبيلاً ليتعرّف العباد عليه، فلو كانت معرفة صفات الله غير ممكنة، لم يبق للعبد سبيلاً لمعرفة…

مناظرة بين الزمزمي والألباني في معاني نصوص الصفات

(السؤال) : هل بين النبي - صلى الله عليه وسلم - معاني نصوص الصفات ؟ ( الجواب ) : وقد أجبت عن هذا السؤال : بأن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - لم يبين معاني نصوص الصفات اكتفاء ببيان القرآن ، لان البيان المحتاج إليه في آيات الصفات موجود في " القرآن " . وهو قوله تعالى : ( ليس كمثله شئ ) وقوله تعالى : …

مناظرة السيد محمد جواد المُهري مع بعضهم في نفي الصفات المنافية لجلال الله والصفات المنافية لشخصية النبي(ص)

دخلت غرفة المعلمين في ساعة محددة ، ووجدت أن الوضع قد اختلف هذه المرّة؛ فقد كان ثلاثة من مدرسي الدين واللغة العربية جالسين إلى جانب مدرسنا، وقد أضفت الوجوه العابسة والملامح الغاضبة صمتاً مطلقاً ، زاد من الرهبة التي تسود جو الغرفة. دخلت الغرفة متوكّلاً على الله وواثقاً بنصرة أهل البيت عليهم السلام .. قدم لي الا…

قول الإمام الحسن(ع) في صفات الله تعالى

قال ( عليه السلام ) : ( الحمد لله الذي كان في أوّليّته ، وحدانياً في أزليّته ، متعظّماً بإلهيته ، متكبّراً بكبريائه وجبروته ، ابتدأ ما ابتدع ، وأنشأ ما خلق ، على غير مثالٍ كان سبق ممّا خلق . ربّنا اللطيف بلطف ربوبيّته ، وبعلم خبره فتق ، وبإحكام قدرته خلق جميع ما خلق ، فلا مبدّل لخلقه ، ولا مغيّر لصنعه…