نوشته‌ها

الفتور المعنوي بعد المواسم العبادية

بسم الله الرحمن الرحيمالإنسان المؤمن بطبيعته ميّالٌ للطمأنينة الروحية، وينشد صفاء القلب وطهارة الروح والتحليق في أجواء الكمال. ولكنه مع آلاف الأسف يقتل تلك المواهب إمّا لضيق قابليته وإمّا لسعة غفلاته وإمّا لسوء تعامله مع قوانين الزمان والمكان، ولذلك نجده ما إن يحين موسمٌ عباديٌ كشهر رمضان وشهر محرّم …