الكعبي

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء العباس(ع)

 فيستريح أخو شوق إلى الحلم من كان منزله الروحاء من أضم مغض على سقم مفض إلى عدم بعد الحمى غير منهل ومضطرم يقوى به غير قرع السن من ندم بما تحملن من ورد ومن عنم دجى والصبح فوق المطايا غير منكتم والنعت من احمد المبعوث للأمم أنف الصفا وأعالي البيت والحرم الهيجاء بالنفس فراجون للغمم يشقى به الجار حفاظ…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في غزوة خيبر

 سمع العدى ويفجر الجلمودا والكرار والمحبوب والصنديدا يمان تلتحف الهوان برودا فعل الودود يعاين المودودا غصن يرنحه الصبا املودا والنصر يرمي نحوك الاقليدا عجب إذا افترس الهزبر السيدا ولى غداة الطعن يلوي جيدا بيد سمت ورتاجها الموصودا طولى يمينك جسرها الممدودا حصن لهم من بعد ذاك مشيدا ول…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في واقعة كربلاء

 واطمئنوا بنا نشم ثراها كان في القلب من حريق جواها فكرام الورى سقتها دماها بكاها وفي القلوب لظاها وبدور قد غيبتها رباها وهادي الورى امام سراها والمعالي مشغولة بشجاها بين أجفانها وبين كراها وفرسانها يرف لواها داعي المنون نفسي رداها أجمعت أمرها وحازت هداها وجلال به تعاليت جاها تتخلى ر…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع) 9

 يدنو إليك الحمى أم تنقل الهضب فاذهب فليس لك العتبي ولا العتب بك المطي ولا زمت بك النجب حيث العوامل والهندية القضب فلا عدو لهم يلفى ولا نشب ولو جرت مطلقا ما فاتك الإرب فليت لو قلت بعدا بالسرى قربوا كأنما كلما قد عذبوا عذبوا سقيا السحائب منك البان والكثب وعرب نجد ومن في ضمنك العرب ببين…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/8

 برء العليل من الغليل الأحباب والظل الظليل لعبت شمول بالعقول شجاؤه قبل النزول اوانس الحي الحلول آخذا غيلا بغيل يرتاع من عذل العذول تلحوني وما تدري ذهولي ما المعزي كالثكول معذب القلب العليل نائم الليل الطويل وبعده ما شئت قولي غداة جدوا بالرحيل والغصن يرمى بالذبول العلى آل الرسول وأصولهم خي…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/7

 وما قضت لهم الكرامة دون أدناها القيامة إلى الكون اصطلامه غياهبا أوهت نظامه البحر يلتطم إلتطامه أن عب بحر الحتف عامه سطواته مر الغمامة بهم على العليا خيامه النسر كاهله وهامه وحيدرة الشهامه بين عينيه الإمامة به وسيماء الفخامه وما قلت يده حسامه الله أشجع من أسامة كالليث إذ يلقى سوامه المج…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/6

 وما اليوم بالمأمون ان سائر سارا تفيض الضياء نورا وتوري الحصى نارا قليل غرار الجفن أبيض مغوارا وان ابعد السارون فيهن مضمارا فما قل من عزم وان قل أنصارا طيلق المحيا باسم الثغر مسعارا قما انفك كرارا وما فك كرارا مخضبة الأطراف هيفاء معطارا عرمرم جيش يرهب الجيش جرارا به البحر زخارا أو الليث هدار…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع) 5

 من بعد رحلة زينب ونوار ظن الفريق وخف عنك الساري أخلت سماءك من سنا الأقمار غير اللقى من مقصد الزوار لك جانب الأوطان والأوطار خلق الزمان عداوة الأحرار ببني النبي وآله الاطهار ما اولع الاخطار بالاقدار تم البدور عشية الاسرار لون الشموس وزينة الأقمار للواردين تكفف الأسئار كالصبح مبتسما بوج…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/4

 جفنك المستعبر وما هنالك يذكر علاء أغر مشهر طلق الذراع غضنفر ترد المنون وتصدر والمضاهي شبر والفحل فيه حيدر وبالتراب معفر ممسك ومعنبر ضاحي العشية مقمر فهي بيض تزهر السمهري الأسمر والجلال الأكبر والندي الأزهر والنبي الأفخر على السوالف يقطر السرور مكدر وزمزم والمشعر قد بكى ومحسر ب…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/3

 لوامة خلو الفؤاد أيامي كم هذا التمادي وكان لي عين الفساد وللنواظر والرقاد من ظاهر الأحزان باد ولجنبه شوك القتاد ورائح منها وغاد سوى المدامع والسهاد ولبس أثواب السواد لرضى يزيد عن زياد جداه بينهم ينادي العذب أطراف الحداد وهو ملهوف الفؤاد يا خير مبعوث وهاد في عفر المهاد بحوافر الخيل ا…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/2

حتى كأنك قد لبست حدادا فلبست من حزن عليه سوادا أيام حزن المصطفى أعيادا راحوا فرحن المكرمات بدادا سحا ولو كان البحور مدادا ومأثرا ومفاخرا وسدادا ومعاليا وجلادة وجلادا راحت جموع عداته آحادا غمر الزمان مغاورا ونجادا وهو الربيع إذا الشهور جمادى حشد الضلال وجند الاجنادا اورى القلوب وفتت ا…

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في مدح الإمام الحسين(ع)

معاني الثَّنَا في مجدهم حيـثُ أُغرِبُوا متى ضَمَّهُم في حومة الحَربِ مَوكبُ وولت بشـمل الدِّينِ عنقـاء مغربُ مَراحٌ وللشُّـرب المُرَعْبَـلِ مَلعَـبُ ترى الشمس مِن مَعناه تَبدو وَتَغرُبُ لَحَـقَّ بـه للعاشــقين التَشَــبُّبُ لعينيـه ثَغـرٌ باردُ الظلـم أشـنبُ قـدودٌ تُثَنَّـي بالمَـرَاحِ وتل…