نوشته‌ها

المسمار الأخير في تابوت الفكر المتخشب

قبل سنوات قرئت قصة لسياسي غربي يرويها بنفسه, حيث كان الرجل مبهوراً بالشيوعية, فما كان منه, وعلى عادة نظرائه, إلاّ أن يمّم وجهه شطر (كعبتهم) موسكو, ليزداد يقيناً عندما يرى بأم عينه (منجزات) ذلك الفكر وعلى الطبيعة, ويرى (النعيم) الذي يتقلب فيه شعب الإتحاد السوفياتي السابقة. وبالفعل تم ترتيب الزيارة, وكان…