نوشته‌ها

المشكلة البشرية هل يحتاج حلها إلى نبيٍ جديد؟

بسم الله الرحمن الرحيم كلي فخرٌ وإعتزازٌ بأن اكون في خدمتكم في مثل هذه المؤسسة المباركة, بيت القرآن, إني جُبت كثيراً من البلدان الإسلامية بالإضافة إلى البلدان الغربية فما وجدت مؤسسة تُعنى بهذا الإسم ولا غرو أن تبثق هذه الزهرة من بلادٍ رفعت علم السلام للإسلام من دون أن يُوجف عليها بخيلٍ ولا ركاب وبهذا إ…