حول آية: همت به و هم بها

حول آية: همت به و هم بها

السؤال: إن قوله تعالى : ( وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ) يوسف ۲۴ ، يُثيرُ في النفوس أسئلة كثيرة ، ولِطُول ما سمعناه وما قرأناه في تفسير هذه الآية نودُّ منكم التفصيل في شرحها . الجواب: …