عثمان بن عفان

الإمام الحسن(ع) ورعاية مصلحة الإسلام العليا في عهد عثمان

ونستلّ من سيرة الإمام الحسن المجتبى ( عليه السلام )، في هذا العهد مجالين هما:أ - مشاركته في الكثير من حروب الدفاع عن بيضة الإسلام، وفي كثير من الفتوحات الإسلامية أيام خلافة عثمان، منطلقاً من مقولة أبيه أمير المۆمنين ( عليه السلام ) في رعاية مصلحة الإسلام العليا التي كررها في أكثر من موضع:"والله لأ…

18 ذو الحجة مقتل عثمان بن عفان

ما أن استلم عثمان زمام الأمور ، حتّى أخذ يقرّب الذين لعنهم الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، من أمثال : مروان بن الحكم ، والوليد بن عقبة بن أبي معيط ، وغيرهما حيث يغدق عليهم من بيت مال المسلمين ويقطعهم المقاطعات . أمّا ما فعله بالصحابة المخلصين ، فإنّه قام بنفي الصحابي الجليل أبي ذر الغفاري إلى منطقة ا…

مناظرة عائشة وحفصة مع عثمان في مسألة توريث النبي وميراث الزهراء منه

قال ابن شاذان في الاِيضاح : وروى شريك بن عبدالله في حديث رفعه : إنّ عائشة وحفصة أتتا عثمان حين نقّصَ أمهات المؤمنين ما كان يعطيهنّ عمر ، فسألتاه أن يعطيهما ما فرض لهما عمر !فقال : لا والله ما ذاك لكما عندي .فقالتا له : فأتنا ميراثنا من رسول الله صلى الله عليه وآله من حيطانه (۱)؟وكان عثمان متكئ…
\\