فدك

مناظرة فاطمة الزهراء مع أبي بكر في أمر فدك لما استولى عليها

قال أبو زيد عمر بن شبّه النميري البصري (المتوفّى سنة ۲۶۲ هـ ) في كتابه تأريخ المدينة المنوّرة : حدّثنا سويد بن سعيد ، والحسن بن عثمان ، قالا : حدّثنا الوليد بن محمد ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة : أن فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله أرسلت إلى أبي بكر تسأله ميراثها من رسول الله صلى الله علي…

مناظرة عمر بن العزيز مع مشائخ أهل الشام في أمر فدك

روي انّه لمّا ردّ عمر بن عبد العزيز (۱) فدكاً على ولد فاطمة عليها السلام اجتمع عنده قريش ومشايخ أهل الشام من علماء السوء ، وقالوا له : نقمت على الرجلين فعلهما ، وطعنت عليهما ، ونسبتهما إلى الظلم والغصب ؟ ! فقال : قد صحّ عندي وعندكم ، إنّ فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله ادّعت فدكاً ، وكانت في يدها ،…

مناظرة الشيخ المفيد(۱) مع علي بن عيسى الرماني(۲) في أمر فدك

قال الشريف المرتضى ـ أعلى الله مقامه ـ : ومن حكايات الشيخ ـ المفيد ـ وكلامه، قال الشيخ أيده الله: حضرت مجلساً لبعض الرؤساء ، وكان فيه جمع كثير من المتكلمين والفقهاء ، فالتفت أبو الحسن علي بن عيسى الرماني يكلم رجلاً من الشيعة يعرف بأبي الصقر الموصلي في شيء يتعلق بالحكم في فدك ووجدته قد انتهى في كلامه إلى أن قال…

مناظرة أمير المؤمنين(ع) مع أبي بكر في شأن فدك

عن حمّاد بن عثمان ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لما بويع أبو بكر واستقام له الاَمر على جميع المهاجرين والاَنصار بعث إلى فدك (۱) من أخرج وكيل فاطمة عليها السلام بنت رسول الله صلى الله عليه وآله منها . فجاءت فاطمة الزهراء عليها السلام إلى أبي بكر ثمّ قالت : لِمَ تمنعني ميراثي من أبي رسول الله صلى الله عل…

مناظرة ابن أبي الحديد المعتزلي مع النقيب أبي جعفر البصري العلوي في أمر فدك

قال ابن أبي الحديد : قرأت على النقيب أبي جعفر يحيى بن أبي زيد البصري العلوي رحمه الله ، هذا الخبر (۱) فقال : أترى أبا بكر وعمر لم يشهدا هذا المشهد ! أما كان يقتضي التكريم والاِحسان أن يُطيّبَ قلب فاطمة عليها السلام بفدك ، ويُستوهبَ لها من المسلمين ، أتقصرُ منزلتُها عند رسول الله صلى الله عليه وآله عن منزلة زينب أختها…

مناظرة ابن أبي الحديد المعتزلي(۱) مع علي بن الفارقي وبعضهم في أمر فدك

يقول ابن أبي الحديد المعتزلي في أمر فدك: وسألت علي بن الفارقيّ مدرّس المدرسة الغربية ببغداد، فقلت له: أكانت فاطمة عليها السلام صادقة ؟ قال: نعم . قلت: فَلِم لم يدفع إليها أبو بكر فَدَك وهي عنده صادقة ؟ فتبسّم، ثمّ قال كلاماً لطيفاً مستحسناً مع ناموسه وحُرْمته وقلّة دعابته، قال: لو أعطاها اليوم فدك بم…

موقف الإمام الكاظم(ع) من فدك

ذكر الزمَخشري في ربيع الأبرار : إن هارون كان يقول للإمام موسى بن جعفر الكاظم ( عليه السلام ) : يا أبا الحسن ، خذ فدكاً حتى أردَّها عليك ، فيأبى ( عليه السلام ) ، حتى ألحَّ عليه . فقال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) : ( لا آخُذُهَا إلاَّ بِحدُودِها ) . قال : وما حدودها ؟ فقال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) …

مطالبة فاطمة الزهراء بفدك

لمَّا استقام الأمر إلى الخليفة أبي بكر ، بَعَثَ إلى فَدَك من أخرج وكيل فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) منها . فجاءت فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) إلى أبي بكر، ثم قالت: (لِمَ تَمْنَعْنِي مِيرَاثِي يَا أبَا بَكْرٍ مِنْ أبِي رَسُولِ الله (صلى الله عليه وآله) ؟ وأخْرَجْتَ وَكيلي مِنْ فَدَك ؟ وَقَدْ جَعَلَها …

فدك عبر التاريخ

فَدَك : قرية بالحجاز ، بينها وبين المدينة يومان وقيل ثلاثة ، أفاءها الله على رسوله ( صلى الله عليه وآله ) في سنة سبع من الهجرة صلحاً ، فهي مِمَّا لم يوجف عليها بخيل ولا ركاب ، فكانت خالصة لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فيها عَينٌ فوَّارةَ ، ونخيل كثيرة ( معجم البلدان ۴ / ۲۳۸ ) . بعد أن أصبحت خالصة …

السر في قصة فدك

سؤال يتبادرُ إلى الأذهان : لماذا لم يعترف القوم بحقِّ الزهراء ( عليها السلام ؟ وهي بنت نبيِّهم ( صلى الله عليه وآله ) ، ولماذا هذا التنكيل والتوهين لها ؟ وما قِيمة فَدَكٍ أمام ما يملكه الخليفة من سيطرةٍ ، ومال ؟ وغيرها أسئلة كثيرة . والجواب : لم تكن فَدَك هي المقصودة ، ولم يكن الإرث المادِّي هو المَ…

الدروس والعِبر من فدك

نَحل النبي ( صلى الله عليه وآله ) فدكاً إلى بضعته الزهراء ( عليها السلام ) بوحيٍ من الله وتعالى : ( فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ ) الروم : ۳۸ ، سنة سبع من الهجرة ، وبقيت بيدها أكثر من ثلاث سنين ، فهل تغيَّرت حياة فاطمة الزهراء والإمام علي ( عليهما السلام ) ، حيث أنَّ فدكاً كثير الغلاَّت ، وفيرة الثمار ؟ …

موقف الإمام علي(ع) من فدك أيام خلافته

سؤال يتبادر للأذهان ، وهو : لماذا لم يسترجع الإمام علي ( عليه السلام ) فدكاً ، مع أنَّه كان قادراً على ذلك أيام خلافته ؟ فقد ذكرت الروايات الواردة عن الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) السببين الآتيين : ۱ - إن الظالم والمظلوم كانا قد قَدِما على الله عزَّ وجلَّ ، وأثاب الله المظلوم وعاقب الظالم ، فَكَرِهَ …