مهدي الطالقاني

السيد مهدي الطالقاني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/2

جلَبت ظُلما يدا عُدوانِها شرفَ العزِّ على أقرانها مُرهفاتِ البيض في أيمانها كأُسود الغاب في ميدانها سُجّداً خَرَّتْ على أذقانها فلها الحُسنَى على إحسانها وسمت فخراً على كيوانها أزمعَ الناسُ على خُذلانها تُغْضِ عن شيبٍ ولا شُبَّانها شمسُ لا تُدرجُ في أكفانها حملت طيب شَذا أبدانِها أيَّ ر…

السيد مهدي الطالقاني ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/1

ننشقّ بها نشر الربيع السبط ما بينَ الجموع وكانَ أمناً للمروع كالشمس والبرق اللموع الأوداج صادٍ للنجيع نافث السمّ النقيع ينهلّ كالغيثِ المريع يفصّل في الدروع كالأسدِ في سغبِ وجوع القلوب على الدروع وهمُ بدورٌ في الطلوع وفروعهم خير الفروع أرخى المدامع بالدموع والرحب لم يك بالوسيع مشَمّراً مشيَ السر…