نوشته‌ها

هل استطعنا التغيير..؟

ربما السؤال سيجد أجوبة متنوعة ومتباينة، فهو سيلقى ممن آمن بالتغيير جواباً مسترخياً، كونهم ذهبوا الى صناديق الإقتراع وصوتوا لأسماء جديدة يؤمنون بإنها قادرة على فرض بعض الإصلاحات داخل المشهد السياسي العراقي، فيما سيحتار كثيرون في الإجابة بعد ان علموا ان كثيرين ممن خانوا الأمانة في الدورات البرلمانية السابقة…