أحاديث إمامة الإمام علي (ع)

إمامته من الله

1 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت أخي ، وأنا أخوك ؛ أنا المصطفى للنبوّة ، وأنت المجتبى للإمامة ؛ وأنا صاحب التنزيل ، وأنت صاحب التأويل ؛ وأنا وأنت أبَوَا هذه الأُمّة . يا عليّ ، أنت وصيّي وخليفتي ، ووزيري ووارثي ( 1 ) .

2 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، من قتلك فقد قتلني ، ومن أبغضك فقد أبغضني ، ومن سبّك فقد سبّني ؛ لأنّك منّي كنفسي ؛ روحك من روحي ، وطينتك من طينتي ، إنّ الله تبارك وتعالى خلقني وإيّاك ، واصطفاني وإيّاك ؛ فاختارني للنبوّة ، واختارك للإمامة ؛ فمن أنكر إمامتك فقد أنكر نبوّتي ( 2 ) .

3 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله تبارك وتعالى اطّلع إلى الأرض اطّلاعة فاختارني منها ، فجعلني نبيّاً ، ثمّ اطّلع الثانية فاختار منها عليّاً ، فجعله إماماً ، ثمّ أمرني أن أتّخذه أخاً ووليّاً ووصيّاً وخليفةً ووزيراً ، فعليّ منّي وأنا من عليّ ( 3 ) .

4 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – في عليّ ( عليه السلام ) – : اعلموا معاشر الناس : أنّ الله قد نصبه لكم وليّاً وإماماً مفترضاً طاعته على المهاجرين والأنصار وعلى التابعين لهم بإحسان ، وعلى البادي والحاضر ، وعلى الأعجمي والعربي ، والحرّ والمملوك ، والصغير والكبير ، وعلى الأبيض والأسود ، وعلى كلّ موحّد ؛ ماض حكمُه ، جائز قوله ، نافذ أمره ، ملعون من خالفه ، مرحوم من تبعه ( 4 ) .

5 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : معاشر الناس ! من أحسن من الله قِيلاً ، وأصدق من الله حديثاً ؟ معاشر الناس ! إنّ ربّكم جلّ جلاله أمرني أن أُقيم لكم عليّاً علماً وإماماً ، وخليفةً ووصيّاً ، وأن أتّخذه أخاً ووزيراً ( 5 ) .

6 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : نزل عليَّ جبرئيل ( عليه السلام ) صبيحة يوم فرحاً مستبشراً ، فقلت : حبيبي ما لي أراك فرحاً مستبشراً ؟ فقال : يا محمّد ! وكيف لا أكون كذلك وقد قرّت عيني بما أكرم الله به أخاك ووصيّك وإمام أُمّتك عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فقلت : وبمَ أكرم الله أخي وإمام أُمّتي ؟ قال : باهى بعبادته البارحة ملائكته وحملة عرشه وقال : ملائكتي انظروا إلى حجّتي في أرضي على عبادي بعد نبيّي ، فقد عفّر خدّه في التراب تواضعاً لعظمتي ، أُشهدكم أنّه إمام خلقي ومولى بريّتي ( 6 ) .

7 – الإمام الباقر ( عليه السلام ) : إنّ إبراهيم خليل الله ( عليه السلام ) دعا ربّه فقال : ( رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ ءَامِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِىَّ أَن نَّعْبُدَ الأَْصْنَامَ ) ( 7 ) فنالت دعوته النبيَّ ( صلى الله عليه وآله ) ، فأكرمه الله بالنبوّة ، ونالت دعوته عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فاختصّه الله بالإمامة والوصاية .

وقال الله تعالى : يا إبراهيم : ( إِنِّى جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ ) إبراهيم : ( وَمِن ذُرِّيَّتِى قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّلِمِينَ ) ( 8 ) قال : الظالم من أشرك بالله وذبح للأصنام ، ولم يبقَ أحد من قريش والعرب من قبل أن يبعث النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) إلاّ وقد أشرك بالله ، وعبد الأصنام وذبح لها ، ما خلا أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) ؛ فإنّه من قبل أن يجري عليه القلم أسلم ، فلا يجوز أن يكون إمام أشرك بالله وذبح للأصنام ؛ لأنّ الله تعالى قال : ( لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّلِمِينَ ) ( 9 ) .

8 – الإمام الصادق ( عليه السلام ) – لمحمّد بن حرب الهلالي : قال عليّ ( عليه السلام ) : ” أنا من أحمد كالضوء من الضوء ” ، أما علمت أنّ محمّداً وعليّاً صلوات الله عليهما كانا نوراً بين يدي الله جلّ جلاله قبل خلق الخلق بألفي عام ، وأنّ الملائكة لمّا رأت ذلك النور رأت له أصلاً قد انشعب فيه شعاع لامع ، فقالت : إلهنا وسيّدنا ، ما هذا النور ؟

فأوحى الله عزّوجلّ إليهم : هذا نور من نوري ؛ أصله نبوّة ، وفرعه إمامة ؛ أمّا النبوّة فلمحمّد عبدي ورسولي ، وأمّا الإمامة فلعليّ حجّتي ووليّي ، ولولاهما ما خلقت خلقي . أما علمت أنّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) رفع يدي عليّ ( عليه السلام ) بغدير خمّ حتى نظر الناس إلى بياض إبطيهما ، فجعله مولى المسلمين وإمامهم ؟ ! ( 10 )

إمام أولياء الله

9 – حلية الأولياء عن أنس بن مالك : بعثني النبيّ ( صلى الله عليه وآله ) إلى أبي برزة الأسلمي فقال له – وأنا أسمع – : يا أبا برزة ! إنّ ربّ العالمين عهد إليّ عهداً في عليّ بن أبي طالب ، فقال : إنّه راية الهدى ، ومنار الإيمان ، وإمام أوليائي ، ونور جميع من أطاعني . يا أبا برزة ! عليّ بن أبي طالب أميني غداً في القيامة ، وصاحب رايتي في القيامة على مفاتيح خزائن رحمة ربّي ( 11 ) .

10 – حلية الأولياء عن أبي برزة : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله تعالى عهد إليّ عهداً في عليّ ، فقلت : يا ربّ بيّنه لي . فقال : اسمع ، فقلت : سمعت . فقال : إنّ عليّاً راية الهدى ، وإمام أوليائي ، ونور من أطاعني ، وهو الكلمة التي ألزمتها المتّقين ، من أحبّه أحبّني ، ومن أبغضه أبغضني ، فبشِّره بذلك .

فجاء عليّ فبشّرته ، فقال : يا رسول الله ، أنا عبد الله وفي قبضته ؛ فإن يعذّبني فبذنبي ، وإن يُتمّ لي الذي بشّرتني به فالله أولى بي . قال : قلت : اللهمّ أجْلِ قلبه واجعل ربيعه الإيمان . فقال الله : قد فعلت به ذلك .

ثمّ إنّه رفع إليّ أنّه سيخصّه من البلاء بشيء لم يخصّ به أحداً من أصحابي ، فقلت : يا ربّ ! أخي وصاحبي . فقال : إنّ هذا شيء قد سبق ؛ إنّه مبتلى ومبتلى به ( 12 ) .

إمام المتّقين

11 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – لعليّ ( عليه السلام ) – : مرحباً بسيّد المسلمين وإمام المتّقين ( 13 ) .

12 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، إنّك سيّد المسلمين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، ويعسوب المؤمنين ( 14 ) .

13 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت أمير المؤمنين ، وإمام المتّقين ؛ يا عليّ ، أنت سيّد الوصيّين ( 15 ) .

14 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أُوحيَ إليّ في عليّ ثلاث : أنّه سيّد المسلمين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ( 16 ) .

15 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : لمّا أُسري بي إلى السماء انتهيَ بي إلى قصر من لؤلؤ ، فراشه من ذهب يتلألأ ، فأوحى الله إليّ – أو أمرني – في عليّ بثلاث خصال : أنّه سيّد المسلمين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ( 17 ) .

16 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله عزّوجلّ أوحى إليّ في عليّ ثلاثة أشياء ليلة أُسري بي : أنّه سيّد المؤمنين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ( 18 ) .

17 – تفسير القمّي – في قوله تعالى : ( فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ ما أَوْحَى ) ( 19 ) – : سئل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن ذلك الوحي ، فقال : أوحى إليّ أنّ عليّاً سيّد الوصيّين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، وأوّل خليفة يستخلفه خاتم النبيّين ( 20 ) .

18 – الإمام الرضا ( عليه السلام ) : عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) أمير المؤمنين ، وإمام المتّقين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، وأفضل الوصيّين ( 21 ) .

إمام كلّ مؤمن بعد النبي

19 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : عليّ إمام كلّ مؤمن بعدي ( 22 ) .

20 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : عليّ بن أبي طالب . . . مولى كلّ مسلم ، وإمام كلّ مؤمن ، وقائد كلّ تقيّ ( 23 ) .

21 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – لعليّ ( عليه السلام ) – : أنت إمام كلّ مؤمن ومؤمنة ، ووليّ كلّ مؤمن ومؤمنة بعدي ( 24 ) .

22 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – بعد انصرافه من حجّة الوداع – : من أراد منكم النجاة بعدي والسلامة من الفتن المردية فليتمسّك بعليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) ؛ فإنّه الصدّيق الأكبر ، والفاروق الأعظم ، وهو إمام كلّ مسلم بعدي ( 25 ) .

23 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أيّها الناس ! إنّ عليّاً إمامكم من بعدي . . . من أقرّ بإمامته فقد أقرّ بنبوّتي ، ومن أقرّ بنبوّتي فقد أقرّ بوحدانيّة الله عزّوجلّ ( 26 ) .

24 – الخصال عن سهل بن حنيف : أشهد أنّي سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال على المنبر : إمامكم من بعدي عليّ بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، وهو أنصح الناس لأُمّتي ( 27 ) .

25 – الاحتجاج عن سهل بن حنيف : يا معشر قريش ، اشهدوا عليَّ أنّي أشهد على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وقد رأيته في هذا المكان – يعني الروضة – وقد أخذ بيد عليّ ابن أبي طالب ( عليه السلام ) وهو يقول : أيّها الناس ! هذا عليّ ؛ إمامكم من بعدي ، ووصيّي في حياتي وبعد وفاتي ( 28 ) .

26 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : عليّ مع الحقّ والحقّ معه ، وهو الإمام والخليفة بعدي ( 29 ) .

27 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – لعليّ ( عليه السلام ) – : أنت وارث علمي ، وأنت الإمام والخليفة بعدي ( 30 ) .

28 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : عليّ بن أبي طالب أقدم أُمّتي سلماً ، وأكثرهم علماً ، وأصحّهم ديناً ، وأفضلهم يقيناً ، وأحلمهم حلماً ، وأسمحهم كفّاً ، وأشجعهم قلباً ، وهو الإمام والخليفة بعدي ( 31 ) .

إمام المسلمين

29 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ الله تعالى لمّا عرج بي إلى السماء واختصّني بلطيف ندائه قال : يا محمّد . . . إنّي قد جعلت عليّاً إمام المسلمين ( 32 ) .

30 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : عليّ . . . إمام المسلمين ، لا يقبل الله الإيمان إلاّ بولايته وطاعته ( 33 ) .

31 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت أمير المؤمنين ، وإمام المسلمين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، ويعسوب المتّقين ( 34 ) .

32 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت إمام المسلمين ، وأمير المؤمنين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، وحجّة الله بعدي على الخلق أجمعين ( 35 ) .

33 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت حجّة الله ، وأنت باب الله . . . يا عليّ أنت إمام المسلمين ، وأمير المؤمنين ، وخير الوصيّين ، وسيّد الصدّيقين ( 36 ) .

34 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : إنّ عليّاً خليفة الله وحجّة الله ، وإنّه لأَمامُ المسلمين ( 37 ) .

35 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : هو إمام المؤمنين ، وقائد الغرّ المحجّلين ، وقاتل الناكثين والقاسطين والمارقين ( 38 ) .

36 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ . . . إنّك لَسبيلُ الجنّة ، وراية الهدى ، وعلم الحقّ ، وإمام من آمن بي ، ووليّ من تولاّني ( 39 ) .

37 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : معاشر الناس ! إنّ عليّاً منّي وأنا من عليّ ، خُلق من طينتي ، وهو إمام الخلق بعدي ( 40 ) .

38 – الإمام عليّ ( عليه السلام ) : خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ذات يوم ويدي في يده – هكذا – وهو يقول : خير الخلق بعدي وسيّدهم أخي هذا ، وهو إمام كلّ مسلم ، ومولى كلّ مؤمن ( 41 ) .

39 – عنه ( عليه السلام ) : أنا إمام المسلمين ، وقائد المتّقين ، ومولى المؤمنين ( 42 ) .

إمام الأُمّة

40 – رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت وصيّي وخليفتي ، وإمام أُمّتي بعدي ( 43 ) .

41 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت وصيّي وإمام أُمّتي ؛ من أطاعك أطاعني ، ومن عصاك عصاني ( 44 ) .

42 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : يا عليّ ، أنت إمام أُمّتي وخليفتي عليها بعدي ، وأنت قائد المؤمنين إلى الجنّة ( 45 ) .

43 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – في عليّ ( عليه السلام ) – : إنّه إمام أُمّتي وأميرها ، وهو وصيّي وخليفتي عليها ، من اقتدى به بعدي اهتدى ، ومن اقتدى بغيره ضلّ وغوى ( 46 ) .

44 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – في عليّ ( عليه السلام ) – : هو الإمام على أُمّتي ( 47 ) .

45 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) – لعليّ ( عليه السلام ) – : أنت الوارث منّي ، وأنت الوصيّ من بعدي في عِداتي وأمري ، وأنت الحافظ لي في أهلي عند غيبتي ، وأنت الإمام لأُمّتي ، والقائم بالقسط في رعيّتي ، وأنت وليّي ، ووليّي وليّ الله ، وعدوّك عدوّي ، وعدوّي عدوّ الله ( 48 ) .

46 – كمال الدين عن عبد الرحمن بن سمرة : قلت : يا رسول الله ، أرشدني إلى النجاة ، فقال : يا بن سمرة ، إذا اختلفت الأهواء وتفرّقت الآراء ؛ فعليك بعليّ بن أبي طالب ؛ فإنّه إمام أُمّتي ، وخليفتي عليهم من بعدي ( 49 ) .

47 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : ألا أدلّكم على ما إن تساءلتم عليه لم تهلكوا ؟ إنّ وليّكم الله ، وإنّ إمامكم عليّ بن أبي طالب ، فناصحوه وصدّقوه ؛ فإنّ جبريل أخبرني بذلك ( 50 ) .

48 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : هذا عليّ ؛ إمامكم ووليّكم ( 51 ) .

49 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : هذا عليّ ؛ أخي ووصيّي ووزيري ووارثي وخليفتي ، إمامُكم ؛ فأحبّوه لحبّي ، وأكرموه لكرامتي ؛ فإنّ جبرئيل أمرني أن أقوله لكم ( 52 ) .

50 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : أيّها الناس ! قد بيّنت لكم مفزعكم بعدي ، وإمامكم ودليلكم وهاديكم ؛ وهو أخي عليّ بن أبي طالب ، وهو فيكم بمنزلتي فيكم ، فقلّدوه دينكم ، وأطيعوه في جميع أُموركم ؛ فإنّ عنده جميع ما علّمني الله تبارك وتعالى وحكمته ، فسلوه وتعلّموا منه ومن أوصيائه بعده ، ولا تُعلّموهم ولا تتقدّموهم ولا تَخلّفوا عنهم ؛ فإنّهم مع الحقّ والحقّ معهم ، لا يُزايلونه ولا يُزايلهم ( 53 ) .

51 – عنه ( صلى الله عليه وآله ) : من كنت إمامه فعليّ إمامه ( 54 ) .

52 – المحاسن عن بشير العطّار : قال أبو عبد الله ( عليه السلام ) : ( يَوْمَ نَدْعُواْ كُلَّ أُنَاسِم بِإِمَمِهِمْ ) ( 55 ) ثمّ قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : وعليّ إمامكم ( 56 ) .

53 – تفسير العيّاشي عن بشير الدهّان عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) : أنتم والله على دِين الله ، ثمّ تلا : ( يَوْمَ نَدْعُواْ كُلَّ أُنَاسِم بِإِمَمِهِمْ ) ثمّ قال : عليّ إمامنا ، ورسول الله ( صلى الله عليه وآله ) إمامنا ؛ كم من إمام يجيء يوم القيامة يلعن أصحابه ويلعنونه ! ونحن ذرّيّة محمّد ، وأُمّنا فاطمة صلوات الله عليهم ( 57 ) .

54 – الإمام عليّ ( عليه السلام ) : أنا إمام البريّة ، ووصيّ خير الخليقة ( 58 ) .

ـــــــــــــــــــــــــــ

( 1 ) الأمالي للصدوق : 411 / 533 ، بشارة المصطفى : 55 ؛ ينابيع المودّة : 1 / 370 / 6 نحوه وكلّها عن أبي سعيد عقيصا عن الإمام الحسين عن أبيه ( عليهما السلام ) .

( 2 ) الأمالي للصدوق : 155 / 149 ، عيون أخبار الرضا : 1 / 297 / 53 ، فضائل الأشهر الثلاثة : 79 / 61 كلّها عن الحسن بن عليّ بن فضّال عن الإمام الرضا عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 3 ) كمال الدين : 257 / 2 ، إرشاد القلوب : 415 ، كفاية الأثر : 10 كلّها عن عبد الله بن عبّاس .

( 4 ) الاحتجاج : 1 / 143 / 32 ، اليقين : 349 / 127 كلاهما عن علقمة بن محمّد الحضرمي عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) ، روضة الواعظين : 104 عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 5 ) الأمالي للصدوق : 83 / 49 ، بشارة المصطفى : 153 كلاهما عن عبد الله بن عبّاس .

( 6 ) المناقب للخوارزمي : 319 / 322 ؛ مائة منقبة : 131 / 77 كلاهما عن غياث بن إبراهيم عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 7 ) إبراهيم : 35 .

( 8 ) البقرة : 124 .

( 9 ) تفسير فرات : 222 / 298 وص 221 / 297 وفيه إلى ” والوصاية ” .

( 10 ) معاني الأخبار : 351 / 1 ، علل الشرائع : 174 / 1 .

( 11 ) حلية الأولياء : 1 / 66 ، تاريخ دمشق : 42 / 330 / 8892 ، تاريخ بغداد : 14 / 99 / 7441 وفيه ” جنّة ” بدل ” رحمة ” ، المناقب للخوارزمي : 311 / 311 ، الفردوس : 5 / 367 / 8458 عن ابن عبّاس ، كفاية الطالب : 215 .

( 12 ) حلية الأولياء : 1 / 66 ، تاريخ دمشق : 42 / 291 وص 270 عن أبي جعفر وعمر بن عليّ إلى ” بذلك ” ، المناقب لابن المغازلي : 46 / 69 ، كفاية الطالب : 73 ؛ معاني الأخبار : 126 / 1 عن سلام الجعفي عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) عن أبي بردة ، الأمالي للصدوق : 565 / 765 عن سلام الجعفي عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) عن أبي برزة وفيهما إلى ” أحبّني ” وص 376 / 475 ، بشارة المصطفى : 35 كلاهما عن ابن عبّاس ، الأمالي للطوسي : 245 / 428 عن عمر بن عليّ عن الإمام الباقر عن آبائه ( عليهم السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) وص 513 / 1124 عن بريدة بن حصيب الأسلمي ، شرح الأخبار : 1 / 163 / 118 عن الإمام الباقر عن آبائه ( عليهم السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) وص 216 / 195 ، المسترشد : 627 / 294 عن عبد الله بن أبي رافع وفي السبعة الأخيرة إلى ” بذلك ” ، تفسير القمّي : 2 / 244 عن إسماعيل الجعفي عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) ، المناقب للكوفي : 1 / 411 / 326 عن سلام الجعفي عن محمّد بن عليّ والتسعة الأخيرة نحوه .

( 13 ) تاريخ دمشق : 42 / 370 ، حلية الأولياء : 1 / 66 كلاهما عن الشعبي عن الإمام عليّ ( عليه السلام ) .

( 14 ) المناقب لابن المغازلي : 65 / 93 ، المناقب للخوارزمي : 295 / 287 ؛ اليقين : 490 / 197 وفيهما ” الدين ” بدل ” المؤمنين ” وكلّها عن أحمد بن عامر الطائي عن الإمام الرضا عن آبائه ( عليهم السلام ) ، صحيفة الإمام الرضا ( عليه السلام ) : 95 / 29 ، الأمالي للطوسي : 345 / 710 عن داود بن سليمان الغازي عن الإمام الرضا عن آبائه ( عليهم السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 15 ) مائة منقبة : 51 / 9 ، كنز الفوائد : 2 / 12 كلاهما عن سليمان الأعمش عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) ، بحار الأنوار : 38 / 134 / 88 .

( 16 ) المستدرك على الصحيحين : 3 / 148 / 4668 ، تاريخ دمشق : 42 / 303 / 8836 ، موضح أوهام الجمع والتفريق : 1 / 192 عن زرارة وكلّها عن أسعد بن زرارة ، المناقب لابن المغازلي : 105 / 147 عن عبد الله بن أسعد بن زرارة [ عن أبيه ] ، كنز العمّال : 11 / 620 / 33011 نقلاً عن ابن النجّار عن عبد الله بن أسعد بن زرارة ؛ بشارة المصطفى : 148 عن عبد الله بن الحرث عن الامام على ( عليه السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 17 ) أُسد الغابة : 3 / 173 / 2813 ، تاريخ دمشق : 42 / 302 / 8834 كلاهما عن عبد الله بن أسعد بن زرارة وص 303 / 8835 ، المناقب لابن المغازلي : 104 / 146 كلاهما عن أسعد بن زرارة ؛ بشارة المصطفى : 166 عن سعد بن زرارة الأنصاري وزاد فيه ” وسيّد الوصيّين ” ، المناقب للكوفي : 1 / 211 / 131 عن جابر بن عبد الله وص 229 / 143 عن أسعد بن زرارة .

( 18 ) المعجم الصغير : 2 / 88 ، تاريخ أصبهان : 2 / 200 / 1454 كلاهما عن عبد الله بن عكيم الجهني ، المناقب للخوارزمي : 328 / 340 عن عبد الله بن عليم الجهني ؛ الخصال : 115 / 94 عن عبد الله بن أسعد بن زرارة ، الأمالي للمفيد : 173 / 3 ، الأمالي للطوسي : 193 / 328 كلاهما عن الحسين بن زيد عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) وكلّها نحوه ، بشارة المصطفى : 56 ، الأمالي للصدوق : 434 / 573 كلاهما عن ابن عبّاس وص 563 / 79 وص 711 / 978 كلاهما عن منصور الصيقل عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) نحوه وراجع تفسير فرات : 206 / 272 .

( 19 ) النجم : 10 .

( 20 ) تفسير القمّي : 2 / 334 ، بشارة المصطفى : 166 عن سعد بن زرارة الأنصاري .

( 21 ) عيون أخبار الرضا : 2 / 122 / 1 عن الفضل بن شاذان ، تحف العقول : 416 وزاد في آخره ” بعد النبيّين ” .

( 22 ) عيون أخبار الرضا : 1 / 281 / 26 عن محمّد بن خالد البرقي عن الإمام الجواد عن أبيه عن جدّه ( عليهم السلام ) عن الأجلح الكندي عن ابن بريدة عن أبيه ، معاني الأخبار : 67 / 6 عن أبي سعيد ، بحار الأنوار : 38 / 129 / 81 .

( 23 ) الأمالي للصدوق : 175 / 178 ، بشارة المصطفى : 198 كلاهما عن ابن عبّاس ، بحار الأنوار : 28 / 37 / 1 .

( 24 ) المناقب للخوارزمي : 61 / 31 ؛ الأمالي للطوسي : 351 / 726 كلاهما عن أبي ليلى .

( 25 ) مائة منقبة : 69 / 21 ، التحصين لابن طاووس : 603 كلاهما عن ابن عبّاس .

( 26 ) معاني الأخبار : 372 / 1 عن ابن عبّاس ، بحار الأنوار : 38 / 129 / 81 .

( 27 ) الخصال : 465 / 4 ، الاحتجاج : 1 / 303 / 52 ، المناقب للكوفي : 1 / 420 / 330 كلاهما عن عبد الله بن الحسن عن أبيه عن جدّه ( عليهما السلام ) عن أُبيّ بن كعب ، اليقين : 452 / 170 عن يحيى بن عبد الله بن الحسن عن جدّه عن الإمام عليّ ( عليهما السلام ) عن أُبيّ بن كعب وكلّها نحوه .

( 28 ) الاحتجاج : 1 / 198 / 10 ، الصراط المستقيم : 2 / 82 ، نهج الإيمان : 584 ، بحار الأنوار : 28 / 200 / 10 .

( 29 ) كفاية الأثر : 117 عن أبي أيّوب الأنصاري .

( 30 ) كفاية الأثر : 132 عن عمران بن الحصين وص 157 عن محمّد ابن الحنفيّة عن الإمام عليّ ( عليه السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) وص 100 عن زيد بن أرقم وفيهما من ” أنت الإمام . . . ” .

( 31 ) الأمالي للصدوق : 57 / 13 ، مائة منقبة : 74 / 25 ، كنز الفوائد : 1 / 263 كلّها عن جابر بن عبد الله الأنصاري .

( 32 ) مائة منقبة : 73 / 24 ، اليقين : 239 / 78 ، تأويل الآيات الظاهرة : 1 / 186 / 34 كلّها عن ابن عبّاس .

( 33 ) بشارة المصطفى : 18 وص 161 كلاهما عن ابن عبّاس .

( 34 ) الأمالي للصدوق : 450 / 609 ، بشارة المصطفى : 58 كلاهما عن ابن عبّاس .

( 35 ) الأمالي للصدوق : 375 / 475 ، بشارة المصطفى : 35 كلاهما عن ابن عبّاس ، بحار الأنوار : 38 / 100 / 19 .

( 36 ) عيون أخبار الرضا : 2 / 6 / 13 عن ياسر الخادم عن الإمام الرضا عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 37 ) بشارة المصطفى : 24 عن أبي حمزة عن الإمام زين العابدين عن أبيه عن جدّه ( عليهم السلام ) .

( 38 ) شرح الأخبار : 2 / 205 / 533 .

( 39 ) شرح الأخبار : 2 / 264 / 567 عن أبي ذرّ .

( 40 ) الأمالي للصدوق : 188 / 197 ، بشارة المصطفى : 24 كلاهما عن عبد الله بن الفضل الهاشمي عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) ، بحار الأنوار : 37 / 109 / 2 .

( 41 ) كمال الدين : 259 / 5 ، إعلام الورى : 2 / 184 كلاهما عن الأصبغ بن نباتة وفيه ” أمير ” بدل ” مولى ” .

( 42 ) الأمالي للصدوق : 77 / 44 ، روضة الواعظين : 125 كلاهما عن الأصبغ بن نباتة ، بحار الأنوار : 39 / 341 / 12 .

( 43 ) الأمالي للصدوق : 434 / 573 ، اليقين : 494 / 201 كلاهما عن ابن عبّاس ، كمال الدين : 669 / 14 عن الأصبغ بن نباتة عن الإمام عليّ ( عليه السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) نحوه .

( 44 ) الأمالي للصدوق : 62 / 24 ، بشارة المصطفى : 147 كلاهما عن عليّ بن زيد عن الإمام زين العابدين عن آبائه ( عليهم السلام ) ، بحار الأنوار : 38 / 90 / 2 .

( 45 ) الأمالي للصدوق : 575 / 787 وص 342 / 408 ، بشارة المصطفى : 177 وص 32 ، كمال الدين : 288 / 7 وص 241 / 65 ، مائة منقبة : 65 / 18 ، إعلام الورى : 2 / 227 ؛ فرائد السمطين : 2 / 243 / 517 وفي الستّة الأخيرة إلى ” بعدي ” وكلّها عن ابن عبّاس .

( 46 ) مائة منقبة : 85 / 34 ، كنز الفوائد : 2 / 56 كلاهما عن ابن عبّاس .

( 47 ) ينابيع المودّة : 1 / 202 / 5 عن جابر بن عبد الله الأنصاري وراجع المناقب للخوارزمي : 319 / 322 .

( 48 ) الأمالي للمفيد : 174 / 4 ، التحصين لابن طاووس : 617 / 14 ، بشارة المصطفى : 104 كلّها عن عمرو بن ميمون ، كشف الغمّة : 2 / 17 كلّها عن الإمام الصادق عن آبائه ( عليهم السلام ) .

( 49 ) كمال الدين : 257 / 1 ، الأمالي للصدوق : 78 / 45 ، بحار الأنوار : 36 / 226 / 2 .

( 50 ) شرح نهج البلاغة : 3 / 98 ؛ الأمالي للصدوق : 564 / 764 وفيه ” استدللتم ” بدل ” تساءلتم ” ، المسترشد : 632 / 296 وفيه ” تسلَّمتم ” بدل ” تساءلتم ” وكلاهما نحوه وكلّها عن زيد بن أرقم ، بحار الأنوار : 38 / 104 / 28 .

( 51 ) الاحتجاج : 1 / 151 / 32 وص 143 / 32 كلاهما عن علقمة بن محمّد الحضرمي ، روضة الواعظين : 104 وفيهما ” إنّ الله قد نصبه لكم وليّاً وإماماً ” 108 كلّها عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) .

( 52 ) الأمالي للصدوق : 564 / 763 ، الأمالي للطوسي : 223 / 386 ، بشارة المصطفى : 109 كلّها عن سلمان الفارسي .

( 53 ) كمال الدين : 277 / 25 ، الاحتجاج : 1 / 344 / 56 ، التحصين لابن طاووس : 634 / 25 ، كتاب سليم بن قيس : 2 / 760 / 25 كلّها عن سليم بن قيس .

( 54 ) معاني الأخبار : 66 / 5 عن أبي سعيد ، عيون أخبار الرضا : 2 / 64 / 278 عن عبد الله التميمي عن الإمام الرضا عن آبائه ( عليهم السلام ) عن فاطمة ( عليها السلام ) عنه ( صلى الله عليه وآله ) .

( 55 ) الإسراء : 71 .

( 56 ) المحاسن : 1 / 253 / 479 ، بحار الأنوار : 24 / 265 / 27 .

( 57 ) تفسير العيّاشي : 2 / 303 / 120 ؛ ينابيع المودّة : 3 / 372 / 2 عن بشير بن الدهّان عنه ( عليه السلام ) .

( 58 ) من لا يحضره الفقيه : 4 / 420 / 5918 ، الأمالي للصدوق : 702 / 961 ، بشارة المصطفى : 191 كلّها عن الأصبغ بن نباتة ، روضة الواعظين : 114 وفيه ” أنا إمام البريّة بعد خير الخليفة محمّد نبيّ الرحمة عليه وآله الصلاة والسلام ” ، بحار الأنوار : 39 / 335 / 4 .

المصدر: موسوعة الإمام علي(ع) في الكتاب والسنة والتاريخ / الشيخ محمد الريشهري