النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

أم كلثوم بنت الإمام علي(ع) تنظم عند رجوعها من السبي إلى المدينة

فَبِالحَسْرَاتِ والأَحْزَانِ جِينَا

رَجعْنَا لا رِجالَ ولا بَنينَا

رَجِعنَا حَاسِرينَ مُسَلَّبِينَا

رَجِعنَا بالقَطيعةِ خَائِفينَا

رَجِعْنَا والحُسينُ بهِ رَهِينَا

ونَحنُ النَّائحاتُ عَلى أَخِينَا

نُشَالُ على جِمالِ المُبغِضينَا

ونَحنُ البَاكياتُ على أَبينَا

ونَحنُ المُخلصونَ المُصْطَفَوْنَا

ونَحنُ الصَّادقونَ النَّاصِحونَا

ولَم يَرْعَوا جَنَابَ اللهِ فِينَا

مُنَاهَا واشْتَفَى الأعْدَاءُ فِينَا

عَلى الأقتابِ قَهْراً أجمعينا»

«مَدينةُ جَدِّنا لا تَقْبَلينَا

خَرَجْنَا مِنكِ بالأهلِينَ جَمعاً

وكُنَّا في الخُروجِ بِجَمعِ شَملٍ

وكُنَّا في أمانِ اللهِ جَهراً

ومَولانَا الحُسينُ لنا أَنيسٌ

فَنحنُ الضَّائِعاتُ بلا كَفيلٍ

ونَحنُ السَّائراتُ عَلى المَطايا

ونَحنُ بَناتُ يَس وطَه

ونَحنُ الطَّاهراتُ بلا خَفاءٍ

ونَحنُ الصَّابِراتُ على البَلايَا

ألَا يَا جَدّنا قَتَلوا حُسيناً

ألَا يَا جَدّنا بَلَغَتْ عِدَانَا

لقَدْ هَتَكُوا النِّسَاءَ وحمّلُوها

 

المصدر: بحار الأنوار 45 /198.