إبراهيم الغمر بن الحسن المثنى

قرابته بالمعصوم(1)

حفيد الإمام الحسن المجتبى، وسبط الإمام الحسين(عليهما السلام).

اسمه وكنيته ونسبه

أبو إسماعيل، إبراهيم بن الحسن المثنّى بن الحسن المجتبى(ع) المعروف بإبراهيم الغمر؛ لكثرة جوده.

أُمّه

فاطمة بنت الحسين بن علي(عليهما السلام).

ولادته

ولد عام 76ﻫ.

مكانته

كان(رضوان الله عليه) سيّداً شريفاً، هو جدّ السادة الطباطبائية، وكان أشبه الناس برسول الله(ص).

وعن أُمّه قالت: سمعت أبي الحسين(ع) يقول: «يُقْتَلُ مِنْكِ أَوْ يُصَابُ مِنْكِ نَفَرٌ بِشَطِّ الْفُرَاتِ مَا سَبَقَهُمُ الْأَوَّلُونَ، وَلَا يُدْرِكُهُمُ الْآخِرُونَ»(2).

منهم: إبراهيم الغمر، الذي حبسه أبو جعفر المنصور الدوانيقي مع أخيه في منطقة الهاشمية القريبة من مدينة الكوفة، ثمّ قتلهما، وكان عمره 69 سنة.

من زوجاته

جارية، اسمها عالية.

من أولاده

أبو إبراهيم إسماعيل الديباج «كان إسماعيل هذا مع بني الحسن الذين حبسهم المنصور بالهاشمية، ثمّ هدم السجن عليهم فقتلهم»(3)، محمّد الديباج الأصفر «قتله أبو جعفر المنصور حيث وضعه في أسطوانة وبناها عليه وهو حي»(4)، إسحاق، علي، يعقوب.

استشهاده

استُشهد(رضوان الله عليه) في ربيع الأوّل 145ﻫ بسجن المنصور الدوانيقي، ودُفن بالكوفة، وقبره معروف يُزار.

ـــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الشجرة المباركة: 23، تنقيح المقال 3/ 354 رقم119.

2ـ إقبال الأعمال 3/ 86.

3ـ أعيان الشيعة 3/ 310 رقم991.

4ـ اُنظر: مقاتل الطالبيين: 136.

بقلم: محمد أمين نجف