إسحاق ابن الإمام الكاظم(ع)

قرابته بالمعصوم(1)

ابن الإمام الكاظم، وحفيد الإمام الصادق، وأخو الإمام الرضا، وعمّ الإمام الجواد(عليهم السلام).

اسمه ونسبه

إسحاق بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق(عليهما السلام) المعروف بالأمين.

أُمّه

جارية.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه كان من أعلام القرن الثالث الهجري.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ محيي الدين المامقاني(قدس سره): «ولا محيص من التعظيم والثناء والتبجيل للمترجم لنسبه الشريف، إلّا أنّ المعنونين له لم يذكروا ما يُوضّح حاله، ومن مضمون رواياته ومَن روى عنه، وكلام الشيخ المفيد في أولاد الكاظم(ع) كلّ ذلك يُوجب الجزم بحسنه، وعدّ الرواية من جهته حسنة، بل ينبغي عدّه ثقة لأنّه أحد الشهود في وصية الكاظم(ع)، وممّن أيّد الإمام الرضا(ع)، والله العالم»(2).

زوجته

ابنة عمّه إسحاق المؤتمن ابن الإمام الصادق(ع).

من أولاده

الحسين، العباس، محمّد، رقية «مدفونة ببغداد»(3).

روايته للحديث

يُعتبر من رواة الحديث في القرن الثالث الهجري، فقد روى أحاديث عن الإمام الرضا(ع)، وعن عمّه علي العُريضي ابن الإمام الصادق(ع).

وفاته

تُوفّي(رضوان الله عليه) عام 240ﻫ بالمدينة المنوّرة.

ــــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الشجرة المباركة: 94، أعيان الشيعة 3/ 280 رقم875.

2ـ تنقيح المقال 9/ 215 رقم2034.

3ـ اُنظر: المجدي في أنساب الطالبيين: 118.

بقلم: محمد أمين نجف