السيد أبو القاسم الخوئي

اسمه ونسبه(1)

السيّد أبو القاسم ابن السيّد علي أكبر بن مير هاشم الموسوي الخوئي.

أبوه

السيّد علي أكبر، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم ورع، وفاضل جليل».

ولادته

ولد في الخامس عشر من رجب 1317ﻫ بمدينة خوي التابعة لمحافظة آذربيجان الغربية في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1330ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، واستمرّ في دراسته حتّى نال درجة الاجتهاد، وصار من العلماء الأعلام في النجف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

من أساتذته

الشيخ محمّد حسين النائيني المعروف بالميرزا النائيني، الشيخ محمّد حسين الإصفهاني المعروف بالكُمباني، الشيخ فتح الله الإصفهاني المعروف بشيخ الشريعة، الشيخ ضياء الدين العراقي، أبوه السيّد علي أكبر، الشيخ محمّد جواد البلاغي، الشيخ مهدي المازندراني، السيّد حسين البادكوبي.

من تلامذته

السيّد علي السيستاني، الشهيد السيّد محمّد باقر الصدر، الشيخ حسين وحيد الخراساني، السيّد محمّد سعيد الحكيم، السيّد محمّد تقي الحكيم، الشهيد الشيخ مرتضى البروجردي، الشهيد السيّد عبد الصاحب الحكيم، الشيخ محمّد تقي الجعفري، الشيخ أبو الفضل النجفي الخونساري، الشيخ محمّد إسحاق الفياض، الشهيد الشيخ علي الغروي، الشهيد الشيخ محمّد تقي الجواهري، السيّد أبو القاسم الكوكبي، الميرزا جواد التبريزي، السيّد أحمد المستنبط، السيّد محمّد الروحاني، الشيخ علي الفلسفي، السيّد علي البهشتي، السيّد تقي القمّي، الشيخ محمّد آصف المحسني، السيّد إبراهيم الأمين، السيّد عبد الرزاق المقرّم، الشيخ سلمان الخاقاني، الشهيد السيّد أسد الله المدني، الشهيد السيّد محمّد طاهر الحيدري، الشهيد السيّد مصطفى الخميني، نجله السيّد محمّد تقي، الشهيد السيّد محمّد تقي الجلالي، الشهيد السيّد مرتضى الخلخالي، الشهيد السيّد محمّد رضا الخلخالي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «وهو اليوم من مشاهير المدرّسين في النجف، وحلقته تمتدّ بالعشرات».

2ـ قال الشيخ علي الهمداني(قدس سره): «لم أرَ بعد وفاة الشيخ النائيني أحداً مثل السيّد الخوئي متمكّناً من المادّة الدراسية، بحيث أنّه كان يُلقي الدرس بأكمله باللغة العربية الفصيحة».

3ـ قال السيّد محمّد رضا الكلبايكاني(قدس سره): «كان السيّد الخوئي شمساً مضيئة على العالم الإسلامي في الفقاهة على مدى خمسين عاماً».

4ـ قال السيّد علي الخامنئي: «كان عالماً فقيهاً، عظيم الشأن، ومرجعاً كبيراً من مراجع هذا العصر».

5ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «فقيه أُصولي مجتهد محقّق مدقّق، من كبار مراجع التقليد، وأساتذة الفقه والأُصول، وفي طليعة الزعماء الدينيين».

من نشاطاته

1ـ تأسيس مؤسّسة الإمام الخوئي الخيرية بالعاصمة لندن، وفروعها في نيويورك، وفي لوس آنجلس، وفي ديترويت، وفي العاصمة باريس، وفي مونترال بكندا، وفي مدينة خوي بإيران.

2ـ إنشاء مكتبة عامّة في النجف الأشرف، وفي قم المقدّسة، وفي مشهد المقدّسة.

3ـ إنشاء مجمّع سكني لطلبة العلوم الدينية باسم مدينة العلم في قم المقدّسة.

4ـ إنشاء مستشفى الخوئي الخيرية بمدينة خوي في إيران.

5ـ إنشاء مدرسة الخوئي لطلبة العلوم الدينية بمشهد المقدّسة.

6ـ إنشاء مدرسة دار العلم بالنجف الأشرف، وبالعاصمة بانكوك.

7ـ إنشاء جامعة الکوثر للدراسات الدینیة والعلوم الإنسانیة بمدينة إسلام ‌آباد في باكستان.

8ـ إنشاء مبرّة الإمام الخوئي بالعاصمة بیروت.

9ـ إقامته صلاة الجماعة في الجامع الخضراء بالنجف الأشرف.

من أولاده

1ـ السيّد جمال الدين، كان فاضلاً مؤلّفاً، صاحب كتاب توضيح المراد في شرح تجريد الاعتقاد.

2ـ السيّد محمّد تقي، كان فاضلاً وأُستاذاً في حوزة النجف، وأميناً عامّاً لمؤسّسة الإمام الخوئي الخيرية، مؤلّفاً، صاحب كتاب الشروط والالتزامات التبعية في العقود (مجلّدان).

من مؤلّفاته

معجم رجال الحديث (24 مجلّداً)، أجود التقريرات (تقرير درس الميرزا النائيني في الأُصول) (مجلّدان)، منهاج الصالحين (رسالته العملية) (مجلّدان)، مباني تكملة منهاج الصالحين (مجلّدان)، تكملة منهاج الصالحين، البيان في تفسير القرآن، فقه القرآن على المذاهب الخمسة، تعليقة على توضيح المسائل، تعليقة على المسائل الفقهية، تعليقة على العروة الوثقى، نفحات الإعجاز في إثبات القرآن، منتخب توضيح المسائل، رسالة في تعارض الاستصحابين، مستحدثات المسائل، رسالة في اللباس المشكوك، رسالة في البداء، رسالة في الخلافة، رسالة في قاعدة التجاوز، المسائل المنتخبة، مناسك الحج، منية السائل.

من تقريرات درسه

مستند العروة الوثقى للشهيد الشيخ مرتضى البروجردي (15 مجلّداً)، التنقيح في شرح العروة الوثقى للشهيد الشيخ علي الغروي (10 مجلّدات)، التنقيح في شرح المكاسب للشهيد الشيخ علي الغروي (5 مجلّدات)، معتمد العروة الوثقى للشهيد السيّد محمّد رضا الخلخالي (5 مجلّدات)، مصباح الفقاهة للشيخ محمّد علي التوحيدي التبريزي (5 مجلّدات)، محاضرات في أُصول الفقه للشيخ محمّد إسحاق الفياض (5 مجلّدات)، دراسات في علم الأُصول للسيّد علي الهاشمي الشاهرودي (4 مجلّدات)، الهداية في الأُصول للشيخ حسن الصافي الإصفهاني (4 مجلّدات)، مباني الاستنباط للسيّد أبو القاسم الكوكبي (4 مجلّدات)، غاية المأمول من علم الأُصول للشهيد الشيخ محمّد تقي الجواهري (مجلّدان)، القضاء والشهادات للشيخ محمّد الجواهري (مجلّدان)، المعتمد في شرح المناسك للشهيد السيّد محمّد رضا الخلخالي (مجلّدان)، مصباح الأُصول للسيّد محمّد سرور الواعظ الحسيني (مجلّدان)، مباني العروة الوثقى للسيّد محمّد تقي الخوئي (مجلّدان)، محاضرات في الفقه الجعفري والمعاملات للسيّد علي الهاشمي الشاهرودي، تحرير العروة الوثقى للشيخ قربان علي المحقّق الكابلي، الأمر بين الأمرين للشيخ محمّد تقي الجعفري، الدرر الغوالي في فروع العلم الإجمالي للشيخ رضا لطفي التبريزي، أحكام الرضاع في فقه الشيعة للشيخ محمّد تقي الإيرواني والسيّد محمّد مهدي الخلخالي، الرأي السديد في الاجتهاد والتقليد للشيخ غلام رضا عرفانيان، رسالة في القطع والظن للسيّد محمّد حسين الطهراني، تقرير درس خارج أُصول الفقه للدكتور أبو القاسم الكرجي، البيان المسؤول في تقريرات الأُصول للشيخ أبي الفضل النجفي الخونساري، فقه العترة في زكاة الفطرة للسيّد محمّد تقي الجلالي.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثامن من صفر 1413ﻫ بالنجف الأشرف، وصلّى على جثمانه المرجع الديني السيّد علي السيستاني، ودُفن سرّاً بعد منتصف الليل ـ حسب أوامر أزلام النظام العراقي البائد ـ بالصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: سيرة وحياة الإمام الخوئي: 11، معارف الرجال 1/ 285، طبقات أعلام الشيعة 13/ 71 رقم164، مستدركات أعيان الشيعة 7/ 15، معجم رجال الفكر والأدب: 169 رقم640، فهرس التراث 2/ 655.

بقلم: محمد أمين نجف