النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي الرضا »

السيد صالح القزويني ينظم في رثاء الإمام الرضا(ع)

أبكى الأعادي وأصمى إنسَوالجانا

مأمون قسراً إلىأقصى ُراسانا

في القُرب والبُعد حتّى حينُهُ حانا

منه عُتاة بني العباس أركانا

قضى غريباً مروع القلب حرّانا

وسامها الدهرُ بعد العزّ نقصانا

ما انطوى من فخار في خُراسانا

جلّت وقوعاً وما منهاالرضا عانا

عداؤُهُم بالرضا ظُلماً وعدوانا

والإنسُ والجنُ والأملاكُ أشجانا

فيا غريباً قضى بالسمِّ منفرداً

أقامَ في يثرب عصراً وأشخصه الـ‍

كم من أذىً وعناء منه كابده

فهل درى البيت بيت الله أن هُدّمت

وهل درت هاشم أنّ ابن سيّدها

وهل درت يثرب ألوت نضارتها

وهل درى مَن به كوفان قد فخرت

وهل درى الكرخ ما في طوس من نُوَب

وهل درى مَن بسامراء أن غدرت

فلتبكه الأرضُ حُزناً والسماءُ دماً