السيد عباس المدرسي اليزدي

اسمه ونسبه(1)

السيّد عباس بن يحيى بن علي أصغر المدرّسي اليزدي الطباطبائي.

أبوه

السيّد يحيى، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني في الطبقات: «عالم فاضل بارع».

ولادته

ولد في السابع والعشرين من جمادى الأُولى 1362ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من العلماء في النجف، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1406ﻫ، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

السيّد محسن الحكيم، السيّد أبو القاسم الخوئي، السيّد محمود الشاهرودي، السيّد حسن البجنوردي، الميرزا هاشم الآملي، الميرزا باقر الزنجاني، الشيخ حسين الحلّي، الشهيد السيّد أسد الله المدني، الشهيد السيّد مرتضى الخلخالي، السيّد مرتضى الفيروزآبادي، السيّد محمّد باقر المحلّاتي، السيّد عبد الكريم الكشميري، أبوه السيّد يحيى.

من تلامذته

السيّد محمّد سعيد الخلخالي، السيّد منير الخبّاز، السيّد حسين العوّامي، الشيخ عبد الرسول آل عنوز.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ محمّد هادي الأميني في المعجم: «فاضل جليل، طيّب الحديث والأخلاق».

أخوه

السيّد محمّد علي، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني في المعجم: «من أجلّاء الحوزة العلمية والفضلاء المشتغلين، حسن الأخلاق، متواضع».

من مؤلّفاته

نماذج الأُصول في شرح مقالات الأُصول (8 مجلّدات)، نموذج العروة وتكميلها (5 مجلّدات)، في فروع العلم الإجمالي (تقرير درس السيّد حسن البجنوردي)، نموذج الفقه الجعفري، حاشية تحرير الوسيلة، رسالة في جوائز السلطان.

من تقريرات درسه

فقه أحكام غير المسلمين للسيّد محمّد سعيد الخلخالي.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثالث من ربيع الأوّل 1442ﻫ بقم المقدّسة، وصلّى على جثمانه السيّد صالح المدرّسي اليزدي، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني للمترجم له، معجم رجال الفكر والأدب: 476 رقم2056.

بقلم: محمد أمين نجف