الشخصيات » علماء الدين »

السيد مرتضى الفيروزآبادي

اسمه ونسبه(1)

السيّد مرتضى ابن السيّد محمّد ابن السيّد محمّد باقر الحسيني الفيروزآبادي.

أبوه

السيّد محمّد، قال عنه الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «كان عالماً مسلّم الفضيلة والاجتهاد، عُرف بالتقوى والوثاقة ولين الجانب».

ولادته

ولد في الثلاثين من ربيع الأوّل 1329ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من العلماء في النجف، هُجّر من قبل أزلام النظام العراقي البائد إلى إيران عام 1391ﻫ، فاستقرّ بقم المقدّسة حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.     

من أساتذته

الميرزا علي الإيرواني، الميرزا أبو الحسن المشكيني، السيّد أبو الحسن الإصفهاني، الشيخ محمّد كاظم الشيرازي، الشيخ محمّد حسين الإصفهاني المعروف بالكُمباني، السيّد علي القاضي، السيّد جمال الدين الكلبايكاني، أبوه السيّد محمّد.

من تلامذته

الشيخ عباس الحائري اليزدي، الشيخ علي الروحاني النجف آبادي، نجله السيّد محمّد.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم عامل مجتهد فاضل مؤلّف متتبّع محدّث محقّق، طيّب السريرة، ملمّ في الحديث وأسانيده… ثمّ انصرف إلى التحقيق والتأليف والتتبّع، وقد عُرف منذ صغره بالفضيلة والقداسة والورع والتقوى والاستقامة».

2ـ قال الشيخ محمّد حسين حرز الدين(قدس  سره) المعلّق على معارف الرجال: «وعُرف الحجّة السيّد مرتضى الفيروزآبادي بالفضيلة والقداسة والورع والاستقامة والتقوى».

من نشاطاته

إقامته صلاة الجماعة في مقبرة جدّه لأُمّه السيّد كاظم اليزدي في الصحن الحيدري بالنجف الأشرف، وإقامته صلاة الجماعة في أحد أروقة حرم السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام) بعد استقراره بقم المقدّسة.

جدّه لأُمّه

السيّد كاظم اليزدي، قال عنه السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «سيّد علماء الإمامية اليوم، ومرجع الشيعة، وحافظ الشريعة، فقيه كامل، طويل الباع في الفقه والأُصول، حسن التفريع في الفروع الفقهية، متبحّر في المسائل الشرعية، له أنظار دقيقة، وتأسيسات في العلمين رشيقة».

من أولاده

السيّد محمّد، كان عالماً فاضلاً أُستاذاً في حوزة النجف وقم والري، مؤلّفاً، صاحب كتاب منتهى العناية في شرح الكفاية.

من مؤلّفاته

عنایة الأُصول في شرح کفایة الأُصول (6 مجلّدات)، فضائل الخمسة من الصحاح الستّة (3 مجلّدات)، الفروع المهمّة في أحكام الأُمّة (3 مجلّدات)، خلاصة الجواهر مع البيان الزاهر (3 مجلّدات)، السبعة من السلف من الصحاح الستّة، العذاب المؤبّد في مطاعن أعداء آل محمّد(صلى الله عليه وآله)، منتخب المسائل.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السابع عشر من ذي الحجّة 1410ﻫ، ودُفن بمقبرة باغ بهشت (روضة الجنّة) في قم المقدّسة.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 2/ 389، معجم رجال الفكر والأدب 2/ حرف الفاء، فهرس التراث 2/ 646، عناية الأُصول 1/ مقدّمة الكتاب.

بقلم: محمد أمين نجف