الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ أبو الفضل النجفي الخونساري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ أبو الفضل ابن الشيخ أحمد ابن الشيخ محمّد حسين النجفي الخونساري.

ولادته

ولد عام 1336ﻫ بمدينة إصفهان في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، وعمره ثمان عشرة سنة سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1371ﻫ واستقرّ بها، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ ضياء الدين العراقي، السيّد أبو الحسن الإصفهاني، الشيخ محمّد حسين الإصفهاني المعروف بالكُمباني، السيّد جمال الدين الكلبايكاني، الشيخ موسى النجفي الخونساري، السيّد محسن الحكيم، السيّد عبد الهادي الشيرازي، السيّد محمود الشاهرودي، السيّد حسين البروجردي، الميرزا باقر الزنجاني، الشيخ محمّد علي الكاظميني، السيّد علي القاضي، السيّد أبو القاسم الخوئي، أبوه السيّد أحمد، الشيخ صدرا البادكوبي.

من تلامذته

الشيخ حسين أنصاريان.

من نشاطاته ومسؤوليّاته

1ـ ممثّل الإمام الخميني في المحافظة المركزية.

2ـ إمام جمعة مدينة أراك.

3ـ ممثّل أهالي المحافظة المركزية في الدورة الثانية لمجلس خبراء القيادة.

4ـ أحد مؤسّسي رابطة مدرّسي الحوزة العلمية في قم.

5ـ مؤسّس مدرسة المهدية العلمية في أراك.

6ـ مؤسّس مستشفى خيرية في أراك.

من مؤلّفاته

الجوهر النضيد في شرح فروع التقليد، البيان المسؤول في تقريرات الأُصول (تقرير درس السيّد الخوئي في الأُصول)، الحاشية على العروة الوثقى، الحاشية على كفاية الأُصول، الحاشية على المكاسب، رسالة في الجمع بين الحكم الظاهري والواقعي، رسالة في الطهارة والصلاة، رسالة في فضائل ومصائب أهل البيت(عليهم السلام)، أحاديث ومواعظ في فضائل ومصائب أهل البيت(عليهم السلام)، رسالة في قاعدة الفراغ والتجاوز وإصالة الصحّة.

من مؤلّفاته باللغة الفارسية: مناسك وآداب حج، توضيح المسائل.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الخامس والعشرين من رجب 1422ﻫ بقم المقدّسة، وصلّى على جثمانه المرجع الديني الشيخ محمّد تقي بهجت، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ــــــــــــــــــــــ

1ـ موسوعة مؤلّفي الإمامية 2/ 259.

بقلم: محمد أمين نجف