النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

الشيخ أبو حازم الباوي الكاظمي ينظم في مدح السيد محمد سبع الدجيل

ومن علياكَ تنحطُّ التلاعُ

على الدنيا وما فيها يُذاعُ

ببحرِ النورِ يغمرُها شعاعُ

عن الأوطانِ إذ عزّت بقاعُ

أرى مولايَ ينفضّ النزاعُ

فكم تاقت إلى النجوى طباعُ

لمدحِكَ قد غدا يجري يراعُ

وأضحى ذكرُكَ المعطار يذكو

ضريحُكَ روضةٌ والناسُ فيها

فيا سبعَ الدُّجيلِ فداكَ ناءٍ

إلى بلدٍ أتوقُ فهل تراني

فيا ابنَ الطهرِ والنجوى طباعٌ