النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي السجاد »

الشاعر الشيخ أحمد النحوي ینظم في محنة الإمام زين العابدين(ع)

حذر المنية منه فضل قياد

في دار غربته لجمع أعادي

من فوق مفتول الذراع جواد

كيف انثنيت فريسة الأوغاد

ملقىً ثلاثاً في ربى ووهاد

زمر الملائك فوق سبع شداد

كالبدر فوق الذابل المياد

تخذ القنا بدلاً عن الأعواد

وهو يقاد في الأصفاد

أو ما سمعت بمحنة السجاد

فبكت له أملاك سبع شداد

وسراة قومي أين أهل ودادي

نعب الغرائب بفرقةٍ وبعاد

هيهات ما للقرب من ميعاد

بأبي أبيَّ الضيم لا يعطي العدى

بأبي فريداً أسلمته يد الردى

حتى هوى ثبت الجنان إلى الثرى

يا رأس مفترس الضياغم من الوغى

ما إن بقيت من الهوان على الثرى

إلا لكي تقضي عليك صلاتها

لهفي لرأسك وهو يرفع مشرقاً

يتلو الكتاب وما سمعت بواعظٍ

والهفتاه على خزانة علمك السجاد

ما لي أراك ودع عينك جامدٌ

قلبوه عن نطع مسجىً فوقه

ويصيح واذلاّه أين عشيرتي

منهم خلت تلك الديار وبعدهم

أترى يعود لنا الزمان بقربكم