الشيخ ابن نما الحلي

اسمه وكنيته ونسبه

الشيخ أبو إبراهيم، نجيب الدين محمّد بن جعفر بن هبة الله بن نما الحلّي الأسدي المعروف بابن نما.

ولادته

ولد عام 567ﻫ بمدينة الحلّة في العراق.

من أساتذته وممّن روى عنهم

أبوه الشيخ جعفر، الشيخ ابن إدريس الحلّي، الشيخ ابن المشهدي.

من تلامذته وممّن روى عنه

المحقّق الحلّي، الشيخ يوسف الحلّي والد العلّامة الحلّي، نجلاه الشيخ جعفر والشيخ أحمد، الأخوان السيّد علي بن موسى بن طاووس والسيّد أحمد، الشيخ محمّد بن صالح القسيني، الشيخ ابن سعيد الحلّي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال تلميذه الشيخ محمّد بن صالح القسيني في إجازته للشيخ ابن طومان: «بشيخي الفقيه السعيد المعظّم، شيخ الطائفة ورئيسها غير مدافع».

2ـ قال المحقّق الثاني في وصف المحقّق الحلّي: «وأعلم مشايخه بفقه أهل البيت، الشيخ الفقيه السعيد الأوحد محمّد بن نما الحلّي».

3ـ قال الشهيد الثاني في إجازته لوالد الشيخ البهائي: «جميع مصنّفات ومرويّات الشيخ الإمام العلّامة، قدوة المذهب».

4ـ قال الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل: «عالم محقّق فقيه جليل»، وقال أيضاً: «كان من فضلاء وقته وعلماء عصره».

5ـ قال العلّامة المجلسي في البحار: «والشيخ ابن نما والسيّد فخار هما من أجلّة رواتنا ومشايخنا».

6ـ قال الشيخ البحراني في لؤلؤة البحرين: «الشيخ الفاضل المحقّق نجيب الدين بن نما، وكان هذا الشيخ رئيس الطائفة في زمانه، محقّقاً مدقّقاً».

7ـ قال الشيخ التستري في المقابس: «الشيخ النبيل الجليل، قدوة المذهب، صاحب المصنّفات».

8ـ قال الميرزا النوري في الخاتمة: «الفقيه الجليل».

9ـ قال الشيخ القمّي في الكنى والألقاب: «شيخ الفقهاء في عصره».

من أولاده

1ـ الشيخ نجم الدين جعفر، قال عنه الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل: «عالم جليل».

2ـ الشيخ نظام الدين أحمد، قال عنه الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل: «كان فاضلاً صالحاً».

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع من ذي الحجّة 645ﻫ بمدينة الحلّة، ونُقل إلى كربلاء المقدّسة، ودُفن فيها.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: رسائل الشهيد الثاني 2/ 1124، أمل الآمل 2/ 253 رقم746 و2/ 310 رقم945، بحار الأنوار 107/ 71، رياض العلماء 5/ 49، تعليقة أمل الآمل: 310، لؤلؤة البحرين: 260 رقم96، مقابس الأنوار: 11، روضات الجنّات 6/ 294 رقم586، طرائف المقال 2/ 453، خاتمة المستدرك 2/ 327، تكملة أمل الآمل 4/ 424 رقم1940، الكنى والألقاب 1/ 441، أعيان الشيعة 9/ 203 رقم499، طبقات أعلام الشيعة 4/ 154، فهرس التراث 1/ 637.

بقلم: محمد أمين نجف