الشيخ عبد الله البشروي الخراساني المعروف بالفاضل التوني

اسمه ونسبه(1)

الشيخ عبد الله بن محمّد البُشروي الخراساني المعروف بالفاضل التُوني، والتوني: نسبة إلى تُون؛ وهي بلدة من بلاد قهستان بخراسان، وتُعرف اليوم بفردوس.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن الحادي عشر الهجري.

موطنه

قال الميرزا أفندي في الرياض: «كان(قدس سره) أوّلاً بأصبهان مدّة في المدرسة المشهورة بمدرسة المولى عبد الله التستري المرحوم، ثمّ سافر إلى مشهد الرضا(عليه السلام)، وتوطّن فيه مدّة، ثمّ أراد التوجّه إلى العراق لزيارة الأئمّة(عليهم السلام) بها من طريق قزوين، وأقام مدّة في قزوين مع أخيه المولى أحمد في أيّام حياة المولى الفاضل مولانا خليل القزويني بالتماسه، وكان بينهما صحبة ومودّة، ثمّ توجّه إلى الزيارة فأدركه الموت في الطريق بكرمانشاه، ودُفن بها، ولعلّ وفاته بعد المراجعة فلاحظ».

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل: «عالم فاضل فقيه صالح زاهد عابد معاصر».

2ـ قال الميرزا أفندي في الرياض: «وهذا المولى على ما سمعناه ممّن رآه قد كان من أورع أهل زمانه وأتقاهم، بل كان ثاني المولى أحمد الأردبيلي».

3ـ قال الشيخ القمّي في الكنى والألقاب: «عالم فاضل فقيه صالح زاهد عابد ورع».

4ـ قال السيّد الأمين في الأعيان: «وكان عالماً فاضلاً ماهراً فقيهاً صالحاً زاهداً عابداً ورعاً، شبيه أحمد الأردبيلي في التقوى».

من إخوته

الشيخ أحمد التوني، قال عنه الشيخ الحرّ العاملي في أمل الآمل: «فاضل عالم زاهد عابد ورع».

من مؤلّفاته

الوافية في أُصول الفقه، شرح إرشاد الأذهان للعلّامة الحلّي، حاشية على معالم الأُصول لابن الشهيد الثاني، فهرست تهذيب الأحكام للطوسي، تعليقات على مدارك الأحكام للسيّد محمّد الموسوي العاملي، رسالة في الجمعة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السادس عشر من ربيع الأوّل 1071ﻫ بمدينة كرمانشاه في إيران، ودُفن فيها.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أمل الآمل 2/ 163 رقم477، رياض العلماء: 237، روضات الجنّات 4/ 244 رقم389، تكملة أمل الآمل 3/ 364 رقم1121، الكنى والألقاب 2/ 127، أعيان الشيعة 8/ 70، طبقات أعلام الشيعة 8/ 342، فهرس التراث 1/ 886، الوافية: مقدّمة التحقيق: 7.

بقلم: محمد أمين نجف