الشيخ علي الليثي الواسطي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو الحسن، كافي الدين علي بن محمّد بن أبي نزار الليثي الواسطي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن السادس الهجري، ومن المحتمل أنّه ولد في واسط باعتباره واسطيّاً.

من أساتذته وممّن روى عنهم

الشيخ شاذان بن جبرئيل القمّي.

من تلامذته وممّن روى عنه

الشيخ يحيى بن حميدة الحلبي، السيّد حسين بن علي الحسيني.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ قطب الدين الكيدري في مناهج النهج: «الشيخ الأجل العالم».

2ـ قال الميرزا أفندي في الرياض: «فاضل جليل، وعالم كبير نبيل، وهو من عظماء علماء الإمامية».

3ـ قال السيّد الصدر في التكملة: «كان من أكابر العلماء».

من مؤلّفاته

عيون الحكم والمواعظ وذخيرة المتّعظ والواعظ.

وفاته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ وفاته ومكانها، إلّا أنّه كان حيّاً عام 593ﻫ.

ــــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: رياض العلماء 4/ 174 و4/ 186، تكملة أمل الآمل 4/ 82 رقم1517، أعيان الشيعة 8/ 308، مستدركات أعيان الشيعة 2/ 174، عيون الحكم والمواعظ: مقدّمة التحقيق: 7.

بقلم: محمد أمين نجف