الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد باقر الملكي الميانجي

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد باقر بن عبد العظيم بن علي وردي الملكي الميانجي.

ولادته

ولد عام 1324ه‍ بقرية من قرى مدينة ميانه التابعة لمحافظة آذربيجان الشرقية في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى مشهد المقدّسة عام 1349ه‍ لإكمال دراسته الحوزوية، وبعد أن نال درجة الاجتهاد وقضى فيها نحو ثلاثة عشر عاماً عاد إلى بلده، وواصل فيها نشر المعارف الإسلامية، وإقامة الشعائر الدينية، وتوجيه الناس وإرشادهم، ورعاية المحرومين والمصالح العامّة.

وبعد مضي ستّة عشر عاماً من الإقامة في منطقة تَرك، سافر  إلى قم المقدّسة عام 1378ه‍ واستقرّ بها، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الميرزا مهدي الإصفهاني، الشيخ هاشم القزويني، الشيخ مجتبى القزويني، الشيخ محمّد الكفائي ابن الآخوند الخراساني، السيّد واسع الكاظمي التَركي.

من تلامذته

الشيخ محمّد علي الحقّي، الشيخ أسد الله الربّاني السرابي، الشيخ حسين الربّاني، السيّد علي أكبر التقوي القزويني، السيّد هادي العظيمي التَركي، السيّد بهلول السجّادي المرندي، السيّد بهاء الدين العلوي الهشترودي، السيّد محمّد علي الجليلي، الشيخ حسن أحمد التَركي، السيّد رضا الحسيني المرندي، نجله الشيخ علي.

من أقوال العلماء فيه

قال أُستاذه الميرزا مهدي الإصفهاني في إجازته له، «وممّن أيّده الله تعالى واجتباه للتفقّه في الدين هو: جناب العالم الفاضل العامل، عماد العلماء الأعلام، وصفوة الفقهاء الكرام، فخر العلماء الربّانيين، وسند الفقهاء والمجتهدين، الورع التقي، والعدل الزكي، الشيخ محمّد باقر التبريزي أدام الله تعالى تأييده، وبلّغه الأماني، فلقد بذل في هذا السبيل عمره، واشغل به دهره، وعكف بالعتبة المقدّسة الرضوية ـ على مشرّفها آلاف التحية ـ سنين، وحضر على الأساطين، وقد حضر أبحاثي الأُصولية والفقهية مدّة مديدة، وسنين عديدة، إلى أن حصل له قوّة الاستنباط، وبلغ رتبة الاجتهاد، فصار بحمد الله تعالى من الفقهاء الراشدين، والمدقّقين المجتهدين».

من أولاده

الشيخ علي، فاضل، من طلبة العلوم الدينية.

من مؤلّفاته

مناهج البيان في تفسير القرآن (6 مجلّدات)، بدائع الكلام في تفسير آيات الأحكام، تفسير فاتحة الكتاب، توحيد الإمامية، الرشاد في المعاد، تقرير درس الشيخ الغروي الإصفهاني في الأُصول، رسالة في الحبط والتكفير، رسالة في الخمس، رسالة في أحكام الميّت.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في العاشر من صفر 1419ه‍، ودُفن بمقبرة شيخان في قم المقدّسة.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: توحيد الإمامية: 5.

بقلم: محمد أمين نجف