الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد حيدر

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد ابن الشيخ عيسى ابن الشيخ محمّد علي آل حيدر.

ولادته

ولد عام 1283ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من الفضلاء في النجف.

من أساتذته

الشيخ محمّد طه نجف.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الخاقاني(قدس سره) في شعراء الغري: «فقيه أديب، وشاعر لبيب».

2ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «فقيه أُصولي عالم مجتهد جليل فاضل متكلّم».

من نشاطاته

* كان عالماً دينياً في مدينة الخضر بالسماوة، يرشد أهلها لأحكام الإسلام، ويدعوهم إلى طريق الدين والرشاد.

* قاد جيش المجاهدين من عشائر الجوابر وآل توبة وآل محسن، وسار بهم نحو الشعيبة، بعد دخول قوّات الاحتلال البريطاني لمدينة البصرة عام 1333ﻫ.

شعره

كان(قدس سره) شاعراً أديباً، وله أشعار في مدح ورثاء أهل البيت(عليهم السلام)، ومن شعره في مدح أبي الفضل العباس(عليه السلام):

لأبي الفضلِ إن دهتكَ همومٌ ** لُذ بهِ إنّه جوادٌ كريم

أنتَ بحرُ الندى وداءُ الأعادي ** نستقي منكَ إن تجف غيوم

بحمى ظلّكَ الظليل أنخنا ** خمصُ العيسِ والفؤادُ كليم

أخرستني يابنَ النبيِّ أُمورٌ ** أنتَ منها الشفا وأنتَ عليم

لستُ أسطيعُ بثُّها أو تدري ** يابنَ خيرِ الورى تبثُّ النجوم

جدّه

الشيخ محمّد علي، صاحب كتاب وافية الأُصول.

من أولاده

الشيخ أسد، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «كاتب عالم مؤرّخ جليل شاعر، اشتغل بالتأليف والتصنيف والتحقيق، حسن الأخلاق، رحب الصدر، كثير الكتابة والبحث، له… الإمام الصادق(ع) والمذاهب الأربعة (6 مجلّدات)».

من مؤلّفاته

نور الأبصار في رجعة أهل بيت النبي المختار، تقريرات درس الشيخ محمّد طه نجف، ديوان شعر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1334ﻫ في طريق عودته إلى النجف من جهاد المحتلّين البرطانيّين، ونُقل إلى النجف الأشرف، ودُفن بمقبرة آل حيدر.

ــــــــــــــــــــــــ

1. اُنظر: ماضي النجف وحاضرها 2/ 199 رقم6، شعراء الغري 10/ 392، معجم رجال الفكر والأدب 1/ حرف الحاء.

بقلم: محمد أمين نجف