الشيخ محمد صالح البرغاني

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد صالح بن محمّد ابن الشيخ محمّد تقي البرغاني القزويني.

أبوه

الشيخ محمّد، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «كان من العلماء الأجلّاء».

ولادته

ولد في الخامس والعشرين من ذي القعدة 1167ﻫ بمدينة برغان التابعة لمحافظة البرز في إيران.

دراسته وتدريسه

سافر إلى مدينة قزوين، وبها بدأ بدراسة العلوم الدينية، ثمّ سافر إلى إصفهان لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى خراسان، ثمّ إلى قم المقدّسة، ثمّ إلى النجف الأشرف، ثمّ إلى كربلاء المقدّسة لإكمال دراسته الحوزوية العليا، ثمّ رجع إلى قزوين، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية، وفي أواخر عمره استقرّ في كربلاء المقدّسة حتّى وافاه الأجل.

من أساتذته

الشيخ أبو القاسم الجيلاني المعروف بالمحقّق القمّي، الشيخ جعفر كاشف الغطاء، السيّد علي الطباطبائي ونجله السيّد محمّد المجاهد.

من تلامذته

ابن أخيه الشيخ صادق الشيخ محمّد تقي، السيّد محمّد حسين السيّد جعفر القزويني، الشيخ محمّد تقي الفشندي، السيّد خير الدين الهندي وابنه السيّد مظفّر علي، الشيخ صفر علي اللاهيجاني وابنه الشيخ محمّد حسن، الأخوان الشيخ عبد الله والشيخ علي نقي نجلا الشيخ أحمد الأحسائي، الشيخ كريم الروغني، الميرزا محمّد حسن الشيخ محمّد ولي بيك الأفشار، الشيخ محمّد هاشم الشيخ محمّد قاسم الأفشار، الشيخ محسن الشيخ محمّد الحوزي المعروف بأبي الحب، السيّد جواد العريضي، الشيخ شريف البهشتي، الشيخ عبد الوهّاب البهشتي، السيّد عبد الكريم آل صدر الصدور، الشيخ ذو الفقار خان الشيخ علي أكبر البسطامي، الشيخ أحمد الشيخ محمّد الزاجكاني، الشيخ باقر الشيخ محمّد كاظم الطهراني، الشيخ أبو الحسن الشيخ علي البروجردي، الشيخ محمّد حسين بن معصوم البروجردي، الميرزا ضياء الدين الشيخ أسد الله البروجردي، الشيخ محمّد باقر الشيخ محمّد جعفر الآشتياني، الشيخ مهدي الشيخ محمّد شفيع المازندراني، الميرزا علي بن رستم التبريزي، السيّد مير محمّد باقر السيّد مير علي الطالقاني، السيّد هبة الله السيّد مير رفيع الطالقاني، السيّد المير زاد الطالقاني.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «عالم فاضل فقيه أُصولي، متبحّر في الحديث، باذل نفسه في ترويج الدين، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، والتدريس والتصنيف».

2ـ قال السيّد الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «وكان المترجم على درجة عالية من الزهد والورع، محدّثاً خطيباً، مكافحاً للفساد الذي كان قد عمّ مدينة قزوين عهدئذ حتّى استطاع أن يُعيد إلى سكّانها تُقاهم».

3ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «من مشاهير العلماء… كان من رجال العلم الأكابر، وحجج الإسلام الأفاضل، وفقهاء الأُمة الأعلام».

من نشاطاته في مدينة قزوين

* بناء مدرسة لطلبة العلوم الدينية.

* بناء مسجد، وإقامته صلاة الجماعة فيه.

من إخوته

الشهيد الشيخ محمّد تقي، قال عنه السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «المعروف بالشهيد الثالث، من أعاظم علماء عصره، والمبرّزين في المرجعية في التدريس والفتوى، غير مدافع».

من أولاده

1ـ الشيخ حسن، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم جليل، كان من فقهاء عصره المتبحّرين».

2ـ الشيخ عبد الوهّاب، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «من أعاظم علماء عصره، كان من أجلّاء الفقهاء وأكابر الرؤساء، عالماً فقيهاً ومجتهداً حافظاً، ومتكلّماً واعظاً، وحكيماً فاضلاً».

3ـ الشيخ محمّد، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «العالم الكامل».

4ـ الشيخ موسى، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «العالم الكامل الجليل».

5ـ خديجة سلطان خانم، قال عنها السيّد حسن الأمين(رحمه الله) في مستدركات أعيان الشيعة: «فقهية محدّثة، بصيرة بالكلام، حافظة للقرآن الكريم، عالمة بتفسيره، زاهدة عابدة».

6ـ ربابة خانم، قال عنها السيّد حسن الأمين(رحمه الله) في مستدركات أعيان الشيعة: «عالمة فاضلة محدّثة واعظة خطيبة متكلّمة فصيحة، من ربّات الدهاء والفطنة، وفواضل نساء عصرها».

7ـ نركس، قال عنها السيّد حسن الأمين(رحمه الله) في مستدركات أعيان الشيعة: «من ربّات الذكاء والفطنة وسعة الإدراك، محدّثة عالمة متفقّهة، بصيرة بالكلام، حافظة للقرآن الكريم، عالمة بتفسيره وتأويله، عابدة، من الناسكات الزاهدات في الدنيا».

من مؤلّفاته

بحر العرفان ومعدن الإيمان في تفسير القرآن (17 مجلّداً)، غنيمة المعاد في شرح الإرشاد (14 مجلّداً)، مفتاح الجنان في حلّ رموز القرآن (تفسير البرغاني) (8 مجلّدات)، كنز الواعظين في أحوالات المعصومين(عليهم السلام) (4 مجلّدات)، مصباح الجنان في تفسير القرآن (مجلّدان)، مسلك السداد (مجلّدان)، مسلك الراشدين في الفقه، مخزن الأبرار في أُصول الدين، مجمع الدرر في اللطائف والحكايات، كنز المواعظ، كنز المعاد في أعمال السنة، معدن البكاء في مقاتل العترة، منبع البكاء، مفتاح البكاء في مقاتل العترة، بدائع الأُصول والحكم والدرر، كنز الأخبار.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: كنز الباكين في مقاتل العترة (مجلّدان)، نجاة المؤمنين في معارف الدين، كنز المصائب في مقاتل العترة، كنز الزائرين، مسلك النجاة، مخزن البكاء، معدن البكاء، أعمال السنة.

وفاته

تُوفّي في السابع والعشرين من جمادى الثانية 1271ﻫ بكربلاء المقدّسة، وهو في حال الدعاء عند مرقد الإمام الحسين(عليه السلام)، ودُفن بجواره(عليه السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: تكملة أمل الآمل 3/ 169 رقم870، أعيان الشيعة 7/ 377 رقم1322و 9/ 369 رقم802، طبقات أعلام الشيعة 11/ 660 رقم1199، مستدركات أعيان الشيعة 2/ 300، تراجم الرجال 2/ 727، تفسير البرغاني: أ.

بقلم: محمد أمين نجف