الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد نجف

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو محمّد حسن، محمّد ابن الشيخ مهدي ابن الشيخ محمّد طه نجف، وأُسرة آل نجف أُسرة علمية مشهورة ظهر بها عدد من مراجع الدين والفقهاء، استوطنت مدينة النجف الأشرف قبل أكثر من ثلاثة قرون.

أبوه

الشيخ مهدي، قال عنه الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وأصبح من الأفاضل النابهين، والأُدباء البارعين».

ولادته

ولد في الرابع من رجب 1305ﻫ بمدينة النجف الأشرف.

دراسته

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من الفضلاء في النجف.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وأعقب ولده الفاضل الشيخ محمّد».

جدّه

الشيخ محمّد طه، قال عنه تلميذه السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «كان عالماً عاملاً فاضلاً، محقّقاً مدقّقاً، من أهل النظر والنابعية في الفقه والحديث والرجال و الأُصول، و كان محقّقاً متقناً، ورعاً تقيّاً نقيّاً، ثقة عدلاً، من حجج الإسلام، ومراجع شيعة العراق في التقليد والأحكام غير مدافع… كان حسن المحاضرة، حلو الكلام، يعلوه نور التقوى والعلم، عالم ربّاني من بيت تقوى وعلم وورع وزهد، والحقّ أنّه كان من حسنات زماننا».

من أولاده

الشيخ محمّد حسن، قال عنه السيّد حسين الحمّامي(قدس سره) في إجازته له: «جناب العالم الفاضل المهذّب الكامل التقي النقي قرّة العين».

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثالث عشر من ربيع الأوّل 1346ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن فيها.

رثاؤه

أرّخ الشيخ علي نجل الشيخ محمّد حيدر عام وفاته بقوله:

يا مرقداً جادتكَ هاطلة السما  **  وسقتكَ سارية الحيا من مرقدِ

كم فوقَ تُربِكَ قد سفكتُ مدامعي  **  وخلعتُ بردَ تصبّري وتجلّدي

إلى أن قال:

قل في عزاهُ مؤرّخاً ومصابِهِ  **  أوهى التُقى والدينَ فقدُ محمّدِ

ــــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 3/ 115، ماضي النجف وحاضرها 3/ 441.

بقلم: محمد أمين نجف