الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ نور الله النجفي

اسمه ونسبه(1)

الشيخ نور الله ابن الشيخ محمّد باقر ابن الشيخ محمّد تقي النجفي الإصفهاني.

أبوه

الشيخ محمّد باقر، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فقيه جليل».

ولادته

ولد عام 1278ﻫ بمدينة إصفهان في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ رجع إلى إصفهان عام 1300ه‍، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ حبيب الله الرشتي المعروف بالميرزا الرشتي، السيّد محمّد حسن الشيرازي المعروف بالميرزا الشيرازي الكبير، أبوه الشيخ محمّد باقر.

من تلامذته

حفيد أخيه الشيخ محمّد علي النجفي.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «فاضل جليل رئيس… ثمّ أنّه أوان الحرب العالمية رجع إلى إصفهان، وكان مرجعاً بها للعامّة والخاصّة».

من نشاطاته

كان له(قدس سره) دور في نهضة المشروطة، كما كان له دور في نهضة التنباكو في إصفهان، وكان من أركان نهضة المطالبين بالعدالة في قم، مؤسّس الجماعة الوطنية في إصفهان، مؤسّس جماعة صفاخانه، مؤسّس مجلّة الإسلام.

جدّه

الشيخ محمّد تقي الرازي، قال عنه الشيخ المدرّس الخياباني(قدس سره) في ريحانة الأدب بالفارسية ما هذا ترجمته: «من أكابر فحول علماء الإمامية أواسط القرن الثالث عشر الهجري، فقيه أُصولي، محقّق مدقّق، عابد زاهد، عميق الفكر دقيق النظر… جلالته العلمية والعملية مشهورة، بل تقدّم على معاصريه في المعقول والمنقول بشهادة بعض المترجمين له، خصوصاً في أُصول الفقه الذي كان فيه بغاية التبحّر».

من مؤلّفاته

رسالة في فوائد المشروطة، ديوان شعر عربي وفارسي.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: خصال الشيعة، رساله مقيم ومسافر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الأوّل من رجب 1346ﻫ، ودُفن بجوار مرقد جدّ أبيه لأُمّه الشيخ جعفر كاشف الغطاء في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: طبقات أعلام الشيعة 17/ 524 رقم720.

بقلم: محمد أمين نجف