الشخصيات » علماء الدين »

الميرزا حسن العلياري

اسمه ونسبه(1)

الميرزا حسن ابن الشيخ علي بن عبد الله العلياري التبريزي.

أبوه

الشيخ علي، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم جليل، وفقيه أُصولي كبير، ومحقّق مؤلّف مكثر، ورجالي متتبّع».

ولادته

ولد في الثاني والعشرين من جمادى الثانية 1266ه‍ بقرية عليار من توابع مدينة تبريز في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في تبريز، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1297ه‍ لإكمال دراسته الحوزوية العليا، ثمّ رجع إلى تبريز حوالي عام 1309ه‍، واستقرّ بقم حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

أبوه الشيخ علي، الشيخ محمّد حسين الأردكاني المعروف بالفاضل الأردكاني، الشيخ زين العابدين المازندراني، السيّد أبو القاسم الطباطبائي الحجّة، الشيخ محمّد الشربياني المعروف بالفاضل الشربياني‏، الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند الخراساني، السيّد محمّد كاظم اليزدي، الشيخ محمّد حسن المامقاني، الشيخ محمّد الإيرواني المعروف بالفاضل الإيرواني، الشيخ لطف الله المازندراني، الشيخ محمّد علي المدرّس الرشتي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «عالم فاضل».

2ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم جليل، وفقيه فاضل، ومرجع تقي».

3ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم كبير، وفقيه نحرير، ومن مراجع التقليد والفتيا، وأساتذة الفقه والأُصول، فقيه أُصولي مؤلّف محقّق فاضل متتبّع ورع صالح عابد».

نجله

الميرزا محسن، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فاضل مجتهد جليل، من أساتذة الفقه والأُصول، ونوابغ العلم والفضل».

من أحفاده

الشيخ علي الميرزا محسن، قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فاضل مجتهد، من أساتذة الفقه والأُصول، وأجلّة علماء تبريز، أديب جليل من ذوي الفضل والكمال… وكان على جانب من الورع والتقوى والزهد».

من مؤلّفاته

مشكاة الوصول إلى علم الأُصول (3 مجلّدات)، مشكاة الأنوار في أُصول الدين (3 مجلّدات)، مصائب الأبرار (3 مجلّدات)، زلال المقال في المواعظ (3 مجلّدات)، مجمع المعارف في تعيين المواقف (مجلّدان)، صراط النجاة، المحجّة البيضاء، الحبل المتين، جامع السعادة في المواعظ، بدائع الإسلام في شرح شرائع الإسلام، المواهب السنية، اللآلي المخزونة في تفسير سورة الكوثر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في التاسع عشر من ربيع الأوّل 1358ه‍.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 5/ 206 رقم493، طبقات أعلام الشيعة 13/ 416 رقم827، معجم رجال الفكر والأدب 2/ حرف العين.

بقلم: محمد أمين نجف