سمانة المغربية

قرابتها بالمعصوم

زوجة الإمام الجواد، وأُمّ الإمام الهادي، وجدّة الإمام العسكري(عليهم السلام).

اسمها ونسبها

سُمانة المغربية، وقيل: سوسن المغربية.

من أقوال الإمام الهادي(ع) فيها

قال(ع): «أُمِّي عَارِفَةٌ بِحَقِّي، وَهِيَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، لَا يَقْرَبُهَا شَيْطَانٌ مَارِدٌ، وَلَا يَنَالُها كَيْدُ جَبَّارٍ عَنِيدٍ، وَهِيَ مَكْلُوءَةٌ بِعَيْنِ اللهِ الَّتِي لَا تَنَامُ، وَلَا تَتَخَلَّفُ عَنْ أُمَّهَاتِ الصِّدِّيقِينَ وَالصَّالِحِين»(1).

من أقوال العلماء فيها

1ـ قال الشيخ حسين بن عبد الوهّاب(قدس سره): «وكانت من القانتات»(2).

2ـ قال الشيخ عباس القمّي(قدس سره): «المعظّمة الجليلة سُمانة المغربية»(3).

زواجها من الإمام الجواد(ع)

قال محمّد بن الفرج الرخجي: «دَعَانِي أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى(عَلَيْهِمُ السَّلَامُ)، فَأَعْلَمَنِي أَنَّ قَافِلَةً قَدْ قَدِمَتْ، وَفِيهَا نَخَّاسٌ، مَعَهُ جَوَارٍ، وَ دَفَعَ إِلَيَّ سَبْعِينَ دِينَاراً، وَأَمَرَنِي بِابْتِيَاعِ جَارِيَةٍ وَصَفَهَا لِي، فَمَضَيْتُ وَعَمِلْتُ بِمَا أَمَرَنِي بِهِ، فَكَانَتْ تِلْكَ الْجَارِيَةُ أُمَّ أَبِي الْحَسَنِ(ع)»(4).

من أولادها(5)

الإمام علي الهادي(ع)، أبو أحمد موسى المبرقع «هو أوّل مَن انتقل من الكوفة إلى قم من السادات الرضوية»، أبو أحمد حسين، أبو موسى عمران، فاطمة، خديجة، أُمّ كلثوم، حكيمة قال عنها السيّد الأمين(قدس سره): «كانت من الصالحات العابدات الفاتنات»(6).

ولادتها الإمام الهادي(ع)

ولدت(رضوان الله عليها) ولدها الإمام الهادي(ع) في الخامس عشر من ذي الحجّة وقيل: في الثاني من رجب المرجّب 212ﻫ بقرية صريا القريبة من المدينة المنوّرة.

ولادتها ووفاتها

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادتها ووفاتها ومكانهما، إلّا أنّها كانت من أعلام القرن الثالث الهجري.

ـــــــــــــــــــــ

1ـ الأنوار البهية: 273.

2ـ عيون المعجزات: 118.

3ـ الأنوار البهية: 273.

4ـ دلائل الإمامة: 410 ح368.

5ـ اُنظر: منتهى الآمال 2/ 453.

6ـ أعيان الشيعة 6/ 217.

بقلم: محمد أمين نجف